الثلاثاء , أكتوبر 24 2017
الرئيسية / الحدث / اتهمها بعرقلة استفتاء تقرير المصير، ولد السالك::
فرنسا تعمل على إفشال قمة الشراكة بين الاتحاد الإفريقي والأوروبي

اتهمها بعرقلة استفتاء تقرير المصير، ولد السالك::
فرنسا تعمل على إفشال قمة الشراكة بين الاتحاد الإفريقي والأوروبي

عبر وزير الشؤون الخارجية الصحراوي محمد سالم ولد السالك، عن إرادة بلاده وقيادة جبهة البوليساريو القوية في التعاون مع الأمم المتحدة وبعثتها في الصحراء الغربية من أجل تصفية الاستعمار منها، متهما فرنسا بعرقلة تنظيم استفتاء تقرير المصير بها، والعمل على إفشال قمة الشراكة بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي المزمع تنظيمها بـ”أبيدجان ” بـ”كوت ديفوار” أواخر شهر نوفمبر القادم من خلال محاولة إقصاء الجمهورية الصحراوية من المشاركة في هذه القمة.
وانتقد ولد السالك أمس خلال ندوة صحفية نظمها بمقر السفارة الصحراوية، قبيل أيام قلائل من زيارة المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة الرئيس الألماني الأسبق “هورشت كوهلر”، سياسة الصمت المطبقة من قبل مجلس الأمن الدولي اتجاه عرقلة فرنسا لجهود التسوية التي تقودها الأمم المتحدة في المنطقة وذلك بدعم المغرب، مؤكدا أن فرنسا هي التي تعمل من داخل مجلس الأمن على عرقلة تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية منذ أن تأكدت من نتائجه، و من إرادة الشعب الصحراوي الذي لن يقبل بمصادرة حقه في تقرير المصير و الاستقلال، قائلا “إن الدولة الفرنسية تعرقل ومن داخل مجلس الأمن الدولي إتمام بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء بالصحراء الغربية “المينورسو” للمهمة التي أنشئت من اجلها و المتمثلة في تنظيم استفتاء تقرير المصير، بالإضافة إلى أنها هي من سيرت أركان حربها في مرحلتها الأولى تحت غطاء ” المستشارين العسكريين” الذين صمموا صيغة جدار الذل و العار الذي يقسم أرض الصحراء و شعبها .
واستغرب المسؤول الصحراوي منع فرنسا لبعثة “المينورسو” من التكفل بمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والتقرير عنها، في الوقت الذي تدعي فيه بأنها ” بلد حقوق الإنسان”.
وأشار ولد السالك الى “أن فرنسا تعمل الآن جاهدة على مستوى الاتحاد الأوروبي للقفز على حكم محكمة العدل الأوروبية الصادر في ديسمبر الماضي و القاضي بمنع الاتحاد و دوله من المشاركة في نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية لان الاتحاد الأوروبي لا يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء سيما و أن هذا الحكم القضائي التاريخي يقر أن الاتفاقات التي أبرمها الاتحاد الأوروبي مع المملكة المغربية لا تنطبق على الصحراء الغربية و ثرواتها باعتبارها بلد متميز عن المملكة المغربية”.
واتهم ولد السالك، فرنسا بالتوجه الآن الى الضغط الى جانب المغرب من اجل إفشال قمة الشراكة بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي المزمع تنظيمها بابيدجان ـ ساحل العاج- أواخر شهر نوفمبر القادم من خلال محاولة إقصاء الجمهورية الصحراوية من المشاركة في هذه القمة.
كما أوضح أن الدولة الفرنسية مادمت تسير على هذا النحو في تواطؤ تام مع الاحتلال المغربي فان مجهودات الأمين العام ومبعوثه الشخصي ستلقى نفس العرقلة ونفس النتيجة السلبية التي وصلت اليها المجهودات السابقة لكل الأمناء العامين والمبعوثين الخاصين الذين تعاقبوا على هذه المسؤوليات منذ عقود.
و تنبأ ولد السالك باصطدام مبعوث الأمم المتحدة “هورشت كوهلر” بحقيقة أن عرقلة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في إفريقيا، تتم من داخل مجلس الأمن بفعل دولة تتمتع بحق الفيتو،مشيرا إلى أن التعنت المغربي ماهو إلا تعبير عن رغبة فرنسية، وعن موقف فرنسي يتناقضان تماما مع مقتضيات الشرعية الدولية الموثقة في ميثاق الأمم المتحدة و الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية و حكم محكمة العدل الأوروبية وقرارات كل المنظمات الدولية و القارية حول الصحراء الغربية.
وفاء مرشدي

عن eldjazair

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد اللاجئين الروهنغيا في بنغلاديش إلى 603 آلاف

أعلنت الأمم المتحدة ارتفاع عدد لاجئي الروهنغيا المسلمين، الفارين، إلى بنغلاديش جراء العنف في ميانمار، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super