الخميس , أبريل 25 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / رفض الحديث عن منصب نائب الرئيس :
غول: ندوة الرئيس جامعة ولا يغيب عنها من يحب الخير للبلاد

رفض الحديث عن منصب نائب الرئيس :
غول: ندوة الرئيس جامعة ولا يغيب عنها من يحب الخير للبلاد

اعتبر رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول إن الندوة الوطنية التي دعا لها رئيس الجمهورية بعد الرئاسيات ستكون شاملة ولامة للجزائريين كافة من سياسيين وفاعلين في المجتمع المدني مؤكدا أن من يغيب عن هذه الأخيرة لا يحب الخير للبلاد ويريد الاستمرار في سياسة “المبادرات الفاشلة” و”المصالح الضيقة ” .
وقال غول خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس على هامش التقائه مع بعض الأحزاب المساندة لرئيس الجمهورية في مقر حزبه أمس: “رسالة الرئيس احتوت على موضوع هام جدا وإستراتيجي وحيوي ألا وهو تنظيم الندوة الوطنية بعد الرئاسيات كان مقترح تاج في 4 ديسمبر 2018 بعقد “ندوة الوطني للرفع التحديات وبناء الجزائر وأكدنا مقترحنا وشرحناه في مؤتمر تاج في 18 ديسمبر 2018 وأضفنا من خلال لقاء المجلس الوطني لتاج يوم 5 جانفي وأكدنا مقترح الندوة الوطنية وفي عدة مناسبات تطرقنا إلى أهمية وضرورة وبل حتمية الندوة الوطنية نحن سعداء بملف الندوة الوطنية الذي تضمنته رسالة برنامج الرئيس” و تابع :” ستكون ندوة وطنية جامعة شاملة وكذلك مفتوحة لكافة أبناء الوطن وكل القوى الحية ولم توجه إلى السلطة فقط أو المعارضة بل توجهت للجميع دون استثناء وإلى الشعب الجزائري وتوجهت لاحتواء بعض مطالب المعارضة مع استيعاب المقترحات البناءة سواء من أحزاب السلطة أو المعارضة وبعض فضاءات المجتمع المدني لإنجاح الانتخابات الرئاسية ونعمل لإنجاح في هذه الندوة المستقبل”
وأبرز غول أن الهدف الأساسي والمحوري من الندوة أن تكون مخرجاتها ومقترحاتها و قراراتها و تخرج منها الجزائر الفائز ليس لنجاح حزب أو شخص أو حزب بل جامعة للشمل تعزز الوحدة الوطنية وحلحلة المشاكل والمحافظة على الإنجازات والمكتسبات تحضيرا لبناء الجزائر الغد المنشودة وستعمل على تحصين الوطن من كل الأجندات الخارجية و الظغوط والتهديدات الإقليمية والدولية وتقوية ريادتها مضيفا في السياق ذاته أنها ندوة للبلاد وليست لجناح أو عصبة أو مجموعة كما كان الحال للمبادرات التي طرحت سابقا على الساحة السياسية والتي أثبتت فشلها لكونها طرحت في إطار حزب خادمة لمصالح ضيقة.
ورفض غول الحديث عن مسألة استحداث منصب ” نائب الرئيس ” بعد الترويج لهذه المسألة في سياق الحديث عن تعديل الدستور والذي تضمنته مؤخرا رسالة رئيس الجمهورية للأمة والتي أعلن فيها عن ترشحه وكشف عن الخطوط العريضة لبرنامجه لما بعد الرئاسيات
على الطبقة السياسية أن ترفع المستوى
ودعا غول الطبقة السياسية للخروج من دائرة المصالح الضيقة والتراشق والتهريج والتجريح لأن الأمر لا يخدم الجزائر التي تحتاج اليوم للتوافق و الوقوف وقفة رجا واحد أمام التحديات التي تواجهها في مختلف القطاعات وقال “في الملف السياسي مستوى التعاطي السياسي مستوى لا يسمو للطموحات الشعبية ومستوى البرامج لابد على الأحزاب السياسية “ترفع النيفو” وأن تخرج من سياسة الظرفية والمناسباتية “كي يشغل دكاكين يهبط و يطلع الريدو” تعمل يوميا وليس مناسباتيا فهؤلاء لا يغطون إلا 6 بالمائة من المجتمع لا نريد طبقة سياسية يتنفسون التهريج والتهويل والكلام المنحط نريد طبقة سياسية راقية وطلبنا بميثاق أخلاقي وعقد معنوي يرفع مستوى ونغتنم فضاء الرئاسيات لتجديد ذلك ”
زينب بن عزوز

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية.. 42 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية

أعلنت وزارة الداخلية أن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين للترشح للانتخاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super