الإثنين , سبتمبر 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / قوات الأمن تعتقل عشرات الأطباء المقيمين:
عميد كلية الطب بالعاصمة: “لن يتم تحديد تاريخ آخر لنيل شهادة الطب”

قوات الأمن تعتقل عشرات الأطباء المقيمين:
عميد كلية الطب بالعاصمة: “لن يتم تحديد تاريخ آخر لنيل شهادة الطب”

اعتقلت مصالح الأمن، صباح الأمس العشرات من الأطباء بالقرب من كلية الطب بأعالي العاصمة وتم اقتادتهم لمراكز الشرطة،هذا وعرف محيط كلية الطب ببن عكنون إنزالا أمنيا ، تمت خلاله عمليات اعتقالات واسعة ضد الأطباء المقيمين الذين جاؤوا لمساندة زملائهم الذين قرروا مقاطعة الامتحانات.
وحسب ممثل تنسيقية الأطباء المقيمين، محمد طيلب، وفي حديثه مع “الجزائر” أكد أن قوات الأمن منعتهم من الاقتراب من محيط الكلية وتم اقتياد أكثر من 150 طبيب مقيم الى مراكز الشرطة القريبة.
من جهتهم احتج العشرات من الأطباء المضربين داخل المستشفى الجامعي مصطفى باشا مباشرة بعد اعتقال زملائهم وحال العديد منهم الخروج إلى الشارع، حيث تم منعهم من طرف مصالح الأمن التي طوقت مداخل ومخارج المستشفى ،وردد المحتجين العديد من الشعارات مطالبين بإطلاق صراح زملائهم .
الأطباء المقيمون ينفذون تهديدهم
هذا وقاطع الأطباء المقيمون امتحانات شهادة الطب المتخصص التي انطلقت بكلية الطب للجزائر العاصمة أمس والتي تخص طب العيون بمشاركة 71 طبيبا من مختلف كليات الطب على المستوى الوطني.
وأكد أحد ممثلي الأطباء المقيمين أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد حددت تواريخ إجراء امتحانات نيل شهادة الطب المتخصص وعددها 67 تخصصا بين 18 مارس و12 أفريل 2018 ولم “تحترم اقتراح التنسيقية التي طالبت بإعطائها المدة الكافية للتحضير لهذه الشهادة وذلك خلال لقائها مع وزير القطاع”.
وقد قام أعضاء اللجنة المشرفة على إجراء ومراقبة امتحان طب العيون بحضور عميد الكلية بالمناداة للتأكد من الحضور وذلك لإتخاذ القرارات ضد المقاطعين الذين تمسكوا بالإضراب الذي تشنه التنسيقية المستقلة لهذا السلك (كامرا) منذ 14 نوفمبر 2017.
وأعلن عميد كلية الطب للجزائر العاصمة الأستاذ صلاح الدين بن ديب أنه “لن يتم تحديد تاريخ آخر لنيل شهادة الطب المتخصصة بعدما قرر الأطباء المقيمون مقاطعة هذه الامتحانات”، واصفا مواصلة هذا السلك للإضراب بـ”الفشل الدراسي والتخلي عن العمل”، موضحا أن السنة البيضاء التي أعلنت عنها التنسيقية “ليست من صلاحيات هذه الأخيرة،و أن مثل هذا القرار يعود إلى اللجان البيداغوجية و وزارة التعليم العالي والبحث العلمي”, مشيرا إلى أنه “ستتخذ إجراءات تجاه هؤلاء المقاطعين للامتحان”، معلنا أن طلبة بعض التخصصات كجراحة الأسنان والصيدلة “قرروا إجراء هذه الامتحانات في موعدها المحدد”.
وتنظم التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين هذه الأيام بمختلف كليات الطب الوطنية اجتماعات استشارية للنظر في “قرار السنة البيضاء و الاستقالة الجماعية”، ويشار أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، الطاهر حجار، قد صرح السبت الماضي للصحافة على هامش الندوة الوطنية للجامعات, أن الوزارة “متمسكة بالتاريخ الذي حددته لإجراء امتحانات نيل شهادة الدراسات الطبية المتخصصة والمقرر إجراؤها خلال الفترة المذكورة ” وأنه يتعين على الأطباء المقيمين المعنيين “تحمل كامل مسؤولياتهم”، مشيرا أن مصالحه الوزارية “استقبلت مرارا ممثلين عن الأطباء المقيمين للنظر في مطالبهم الاجتماعية والمهنية”.
وتتمحور مطالب الأطباء المقيمين البالغ عددهم نحو 15 ألف طالب على المستوى الوطني في “إلغاء الطابع الإلزامي للخدمة المدنية والإعفاء من الخدمة العسكرية مع ضمان تكوين بيداغوجي مناسب ومراجعة القانون الأساسي”، مشيرا إلى أنه على “الرغم من الرد الايجابي لوزارة الصحة عن بعض المطالب المقدمة, لاسيما تقليص عدد التخصصات المعنية بالخدمة المدنية وتوفير السكن والإمكانيات التقنية في ولايات الالتحاق في إطار الخدمة المدنية والحق في التجمع العائلي بالنسبة للأزواج من الأطباء, فضلا عن الترخيص بمزاولة نشاط إضافي في القطاع الخاص”, إلا أنها تظل “متمسكة بالإضراب إلى غاية تلبية جميع المطالب”.
رزاقي.جميلة

عن eldjazair

شاهد أيضاً

وزارة المجاهدين باشرت العملية :
إحصاء كل جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر

صرح وزير المجاهدين الطيب زيتوني أمس بقسنطينة بأن دائرته الوزارية باشرت إحصاء كل الجرائم المرتكبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super