الأحد , يوليو 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / تنديدا بفتح رأس مال المؤسسات العمومية:
عمال “سونلغاز” يخرجون إلى الشارع يوم 20 جانفي

تنديدا بفتح رأس مال المؤسسات العمومية:
عمال “سونلغاز” يخرجون إلى الشارع يوم 20 جانفي

من المنتظر أن يخرج عمال النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز في مسيرة على مستوى البريد المركزي” سونلغاز” الى الشارع يوم 20 من الشهر الجاري تنديدا بقرارات الحكومة لبيع المؤسسات الوطنية الصغيرة والمتوسطة و خوصصتها، وقطعا للطريق أمام قرارات ارتجالية اخرى دون أدنى احترام للقاعدة العمالية.
ويأتي قرار المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء و الغاز “سناتاق” القاضي بتنظيم وقفة احتجاجية أمام البريد المركزي بتاريخ 20جانفي الجاري بعد قرار الحكومة الأخير المنبثق عن لقاء الثلاثية الذي تم دون إشراك النقابات المستقلة مثلما هو معتاد عليه والمتمخض عنه الاتفاق على فتح رأس مال الشركات الوطنية المتوسطة والصغيرة، حيث عبر المكتب الوطني لـ”السناتاق” عن أسفه الشديد من مستوى أداء الحكومة الذي أصبح في الحضيض والذي تمخض عن الاتفاق على فتح راس مال المؤسسات الوطنية الصغيرة و المتوسطة، مشيرا الى انه القرار الذي جاء بعد إعلان وزارة العمل عن قرار حل نقابتهم.
ودعت النقابة في بيانها الذي تحوز “الجزائر ” نسخة منه ، عمال مؤسسة سونلغاز، إلى الخروج بقوة يوم السبت 20 جانفي أمام البريد المركزي بالعاصمة للتنديد بقرارات الحكومة لبيع المؤسسات الوطنية الصغيرة والمتوسطة، معلنة تبرؤها من المركزية النقابية وممثليها أعداء العمال الذين شاركوا في هذه القرارات الخطيرة دون أدنى احترام للقاعدة العمالية، خاصة بعد محاولات وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الكثيرة لحل ولتوقيف نشاط النقابة المستقلة لعمال الكهرباء والغاز الذي لم يأت عبثا بل هو تحضيرا لبيع الشركات الوطنية الكبرى على رأسها سونلغاز وسوناطراك ونفطال بأثمان بخسة لأصحاب رؤوس الأموال الفاسدة التي ظهرت مؤخرا كقوى جديدة تتحكم في الدولة بطريقة غريبة وعجيبة.
واعتبرت النقابة يوم 20 جانفي معركة لتحرير القطاع الاقتصادي وخصوصا قطاع الطاقة الذي بقي عماله مستعبدون لعشريتين من الزمن وممنوعون من التعددية النقابية ومن النشاط النقابي النزيه والحقيقي للدفاع عن مكتسباتهم وللمطالبة بتحسين مستواهم المعيشي،و كذا ضد كبت الحريات والأحكام بالسجن و التسريح التي تسلطه الحكومة على مختلف النقابات المستقلة و قياداتها من أجل تمرير مشاريعهم دون أدنى مقاومة من العمال و من الجزائريين
كما عبرت عن ارتياحها للتضامن الدولي وحملات التضامن المليونية من طرف أكبر المنظمات النقابية الدولية التي تدين تصريحات وزارة العمل الكاذبة بخصوص النقابة التدخل المنتهج من قبل الوصاية في شؤون النقابات الداخلية و محاولات إنشاء مكاتب موازية بكل نقابة مستقلة من أجل كسرها وتجاهل المخاطر الحقيقية التي تحيط بالوطن والعمال سيما ما تعلق بعمليات الخوصصة بالدينار الرمزي والفساد الذي أصبح واقع مفروض من الحكومة.
وفاء مرشدي

عن eldjazair

شاهد أيضاً

خبراء يدعون الى اعادة تكييف التخصصات مع ما يتطلبه سوق العمل:
300 ألف بطال يتخرج سنويا من الجامعات

          يعد مشكل ايجاد وظيفة واحدا من أكبر الهواجس التي باتت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super