الإثنين , أكتوبر 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / طمار يلح على مواصلة وتيرة الأشغال لاستكماله في الوقت المحدد:
عقود مع فنانين لتصميم ديكور الجامع الأعظم

طمار يلح على مواصلة وتيرة الأشغال لاستكماله في الوقت المحدد:
عقود مع فنانين لتصميم ديكور الجامع الأعظم

كشف وزير السكن، عبد الوحيد طمار، خلال الزيارة التفقدية الليلية التي قادته سهرة أول أمس إلى جامع الجزائر، عن تحرير عقود مع الفنانين المكلفين بتصاميم السيراميك والديكور الفني لجامع الجزائر الأعظم .
وأوضح الوزير في زيارة مشتركة له مع وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، ووالي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ ، للإطلاع على تقدم الأشغال، أن الهندسة الفنية للديكور الداخلي والخارجي للمسجد ينبغي أن تعكس الطابع الجزائري الأصيل والنمط الإسلامي.
وأعطى الوزير تعليمات لمسؤولي المشروع بتحرير عقود مع الفنانين المكلفين بتصاميم السيراميك، والديكور الفني ومنحهم تسهيلات تمكنهم من العمل بأريحية.
و يسهر فريق من عدة مهندسين على إنجاز الزخرفة على الجبس في الأروقة والممرات والأسقف والجدران بأجنحة مختلفة من المسجد .
وتابع الوزير قائلا: “ينبغي أن يتواصل الإنجاز بالوتيرة المحددة ليتم استلامه في الوقت المحدد “.
وقال وزير الثقافة السيد، عز الدين ميهوبي، أن كل الجوانب المرتبطة بالعمل الفني ستشكل إثراءً لهذه التحفة المعمارية الدينية والثقافية والعلمية.
من جانبه أفاد والي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ، أنّ أشغال الزخرفة والجماليات ينبغي أن تكون متكاملة مع المحيط الخارجي للمسجد.
وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، قد تفقد تقدم أشغال إنجاز جامع الجزائر الأعظم الواقع ببلدية المحمدية خلال زيارة العمل التي قادته الى الجزائر العاصمة .
للإشارة فإن جامع الجزائر الأعظم الذي تشرف اشغال انجازه على الانتهاء و من المنتظر تسليمه مع نهاية هذه السنة يتربع على مساحة تقدر بأكثر من 27 هكتارا ويتضمن قاعة للصلاة بمساحة 20 ألف متر مربع وباحة ومنارة بطول 267 م بالإضافة الى مكتبة ومركز ثقافي ودار القرآن.
وكان وزير الشؤون الدينية محمد عيسى، قد أوضح في كلمة له خلال دورة تدريبية لفائدة الأئمة الذين سيتم انتقائهم لتأطير المسجد الأعظم الذي يتسع ل120.000 مصلي أنه “تم الدخول حاليا في مرحلة التزيين و الزخرفة للمسجد وهي عملية تتم بالتشاور مع المهندسين في التزيين و الخطاطين لضبط التصاميم الداخلية و الخارجية ”
و أضاف أنه يجري حاليا تكوين الطاقم الديني الذي سيتكفل مستقبلا بتسيير هذا المسجد ، مشيرا الى أن ”التكوين سيكون وطنيا و بخبرة دولية مع الحفاظ على المرجعية الوطنية” ، مضيفا بأنه سيدوم لمدة ثمانية أشهر لانتقاء الأكفأ وذلك حسب خطة عمل مضبوطة وآليات للتقويم عبر عدة محطات .
و كشف خلالها انه يريد الاستفادة من تجارب تسيير بعض المساجد في هذا المجال كجامع الأزهر بمصر والحرمين الشريفين بالعربية السعودية ومسجد زايد بن سلطان بالإمارات العربية واختيار الأنسب أو يتم إنشاء التجربة الجزائرية الخاصة بنا.
رفيقة معريش

عن eldjazair

شاهد أيضاً

حلت في المرتبة الثانية عربيا:
لا فوارق طبقية في الجزائر

احتلت الجزائر المرتبة الثانية عربيا في تصنيف المؤشر العام للالتزام بتقليص الفوارق الاجتماعية بين الطبقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super