الجمعة , يناير 22 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / في مؤلفها الجديد المتواجد في سيلا "21":
صبرينة بوعبلة تحاكي الضمائر الإنسانية والأرواح الحساسة

في مؤلفها الجديد المتواجد في سيلا "21":
صبرينة بوعبلة تحاكي الضمائر الإنسانية والأرواح الحساسة

sila-alger

نظمت أمس القاصة الجزائرية صبرينة بوعبلة بيعا بالتوقيع لمؤلفها “الأرواح الحساسة” المتواجد في جناح “ج” بقصر المعارض، والصادر عن منشورات “دار سمر”، أين جمعت في كتابها مجموعة قصص صغيرة، مستوحاة من واقعنا الدي يعيشه كل واحد منا، وتلخص حياة من نراهم بصفة سطحية، أو من لا نراهم البتة مع أننا نكلمهم يوميا، من لا نعرفهم رغم عيشهم معنا وحولنا، من لا نتحسس لمشاعرهم ولا نعطيهم قيمة رغم خيرهم علينا، من كان يجب أن نفكر في سعادتهم قبل التفكير في قهرهم، في نموهم قبل دفن حياتهم ونفحات روحهم. لكنها الأنانية التي تجعلنا لا نفكر إلا في تجميل مظاهرنا دون الغوص في آهاتهم، وحولتنا إلى أدوات للحكم السريع على الآخر والخضوع للمظاهر والفظاظة اللفظية والتعدي على الآخر بالنظرة القاسية، فلا نرى جمالا حولنا في البحر والورد والفن، ولا شغف المعرفة في عيني الطفل، ولا رهافة الروح لدى الفتاة ولا حزن الشاب على أحلامه الضائعة، ولا شاعرية النجم في الصحراء، ولا جمال الأسود وألوان الورد وأطياف الفن و… كل ما هو جميل في الحياة، بل كل ما هو الحياة بعينها.
تشرح صبرينة بوعبلة في هذه المجموعة القصصية ما جرح حساسيتها في مجتمعنا وما خدش عواطفها كإنسانة وفنانة وشابة. لكن صبرينة لا تحمل تشاؤما للحياة، بل تمدنا دوما بطوق الأمل في الإنسانية لنتشبث فيها ولا نغرق أكثر، إنها تصور حقيقة مجتمعنا ببساطة مؤلمة عبر “الطاهر” الذي رماه ابنه في دار العجزة، و”يمينة” التي أراد أخوها قمع طموحها للدراسة والحياة، والشاب “الأسود” الذي يجتنبه الآخرون بسبب لون بشرته، وآخر ظن أن حياته انتهت لأنه ابن غير شرعي، والأب الذي لا يعرف حتى ابنه الصغير القريب منه ويقرأ الجريدة التي تحمل له أخبارا بعيدة عنه بأكثر تمعن.
سامية شيلي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

بعد إطلاق ورشات للمطالعة موجهة لتلاميذ الابتدائيات: ‶أناب‶ تتطلع للمزيد من النشاطات على مستوى مكتبة ‶شايب دزاير‶

عادت نشاطات مكتبة “شايب دزاير” التابعة للمؤسسة الوطنية للنشر، الاشهار والاتصال “أناب” والكائنة مقرها بالعاصمة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super