الجمعة , مايو 29 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / للحد من خطر انتشار فيروس كورونا :
“سيال” تعلق عمليات قراءة العدادات وتوزيع الفواتير

للحد من خطر انتشار فيروس كورونا :
“سيال” تعلق عمليات قراءة العدادات وتوزيع الفواتير

قامت شركة المياه والتطهير للجزائر “سيال”، بغلق 29 وكالة للزبائن، للحد من خطر انتشار فيروس كورونا وحماية زبائنها وعمالها.
وحسب بيان الشركة، ، فقد قامت سيال بتطبيق خطة لاستمرارية النشاطات، وركزت فيها على عمليات التزويد بالمياه الشروب ومعالجة المياه المستعملة.
وأكدت سيال تعليق عمليات قراءة مؤشرات العدادات وتوزيع الفواتير، وبالتالي، سيتم تقدير الاستهلاك الخاص بالمواطنين على أساس الحصيلة السابقة للاستهلاك.
وستبقي سيال على مركز الاستقبال الهاتفي العملياتي إضافة إلى 11 وكالة للزبائن في الخدمة، 8 منها على مستوى ولاية الجزائر و3 وكالات على مستوى ولاية تيبازة.
ودعت سيال لتحميل تطبيق وكالتنا على الأنترنت ” وكالتي ” على الهاتف الذكي، والمتوفرة عبر موقع سيال الرسمي على الويب أو متجر غوغل بلاي.
كما أكدت “سيال” تعليق قطع المياه في حالات عدم دفع الفواتير، داعية الى استخدام هذه المادة الحيوية بطريقة عقلانية، وتفادي تبذيرها.
وأوصت “سيال” المواطنين بمراقبة كمية استهلاك للمياه الشروب من العدادات، ومراسلتها لقراءة مؤشر العداد على تطبيق “وكالتي”وأكدت أنه من أهم أولوياتها في هذه الفترة.
هذا وتلتزم “سيال”بتزويد المراكز الصحية بالمياه طمأنت شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر “سيال” زبائنها باستمرارها في مهمة معالجة مياهها، بالحرص على مراقبة مدى جودتها كل ساعتين، مشيرة إلى أن أولويتها في هذه الفترة التي وصفتها بالحساسة، تتمثل في ضمان تزويد البيوت، المراكز الصحية والمرافق الحيوية بالمياه الشروب، من خلال تجنيد المئات من عمالها لضمان توفر الخدمة مع التأكد من حمايتهم من وباء الكورونا الذي أشارت إلى أن مواجهته تستدعي تضافر الجهود بين القطاعات وتقيد المواطنين بغسل اليدين.
كشفت “سيال” عن مخططها الذي ستتبعه في الفترة الحالية في ظل انتشار وباء الكورونا، حيث جندت 1500 عامل يوميا من أجل توفير خدمات المياه المتمثلة أساسا في إنتاج وتوزيع المياه ومعالجة المياه المستعملة، وقد وضعت نظاما ناجعا لتسيير هذه الأزمة سيسمح بحماية عمالها وعاملاتها.
كما نوهت إلى أنها ستلتزم بنظام عملها سيما فيما يتعلق بمراقبة جودة المياه، من خلال تفقد جميع الأجهزة بالمخبر بصفة منتظمة للتأكد من عملها العادي والمتواصل، وهي العملية التي تسمى بالمراقبة الفيزيائية، وتأتي لتفادي أي عطل أو خلل تقني خلال عمليات المعالجة بمختلف مراحلها، بالتركيز على المراقبة البكتيرية التي تتم كل ساعتين من الزمن بواسطة آلات المراقبة للكشف عن الطحالب الميكروسكوبية العالقة بالمياه وكذا الترسبات والشوائب المترسخة، وهي العملية التي تضمن سلامة مياه الشرب، ويقوم بها مشرفو المخبر 24 ساعة على 24 ساعة، لضمان دقة التحاليل وجودة المياه الشروب التي تصل إلى المستهلك.
تجدر الإشارة إلى أن رئيسة مصلحة نوعية المياه الموزعة بشركة “سيال”، مختاري اعتدال، كانت قد كشفت أن المياه التي توزعها الشركة ذات جودة ونوعية مضمونتين، وأبرزت أنها تسهر بتضافر جهود عمالها وخبرائها من أجل تقديم الأجود للمواطن، مؤكدة أن المياه تخضع لمراقبة يومية وصارمة على مستوى جميع محطات المعالجة انطلاقا من مواقع التخزين وشبكات التوزيع وصولا إلى حنفيات المواطن صالحة للشرب بنسبة 100 بالمائة، والدليل على ذلك هو أن المخبر المركزي “سيال” معتمد بشهادة ايزو 9001 لسنة 2005 وشهادة ايزو 17025 الصادرة عن الهيئة الجزائرية للاعتماد، داعية في السياق ذاته المواطنين إلى إزالة كل الشكوك التي تجعلهم ينفرون من شرب ماء الحنفية مفضلين اقتناء قارورات المياه المعدنية بمصاريف إضافية.
ف. س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

هزة أرضية شدتها 3.2 درجة غرب أم البواقي

وقعت هزة أرضية بلغت قوتها 3.2 درجة بمقياس ريشتر مساء أمس ، غرب أم البواقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super