السبت , يونيو 15 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / حسب البرنامج الذي صادق عليه قيطوني:
سونلغاز تحتاج لأكثر من 87 مليار دج لتجسيد برنامجها الطاقوي

حسب البرنامج الذي صادق عليه قيطوني:
سونلغاز تحتاج لأكثر من 87 مليار دج لتجسيد برنامجها الطاقوي

خصصت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز غلافا ماليا ضخما لمواصلة برنامجها الطاقوي، حيث تفوق تكلفته 370 مليار دج وهذا بحلول سنة 2023، في الوقت الذي تحتاج الشركة إلى غلاف مالي إجمالي بقيمة 370،87 مليار دج من أجل تجسيد هذا البرنامج الذي يهدف إلى تحقيق قرابة 85.000 كم من شبكة الكهرباء والغاز وكذا هياكل طاقوية جديدة خلال الخمس سنوات القادمة.
وسطرت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز (فرع مجمع سونالغاز) برنامجا خاصا من أجل تطوير شبكتها وبحسب البرنامج الذي تمت المصادقة عليه من طرف وزير الطاقة مصطفى قيطوني، فإن البرنامج يندرج ضمن إطار مخططات الالتزام لتحسين الأداء التقني والاقتصادي للشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز للفترة الممتدة بين 2019-2023.
من الجانب التقني، قامت مخططات الالتزام 2019-2023 بتسطير أهداف أداء جديدة ترمي إلى ضمان “تخفيض معتبر، يرمي إلى صفر انقطاع، لمدة ومعدل الانقطاعات التي لها علاقة بحوادث التوزيع”، حسب التوضيحات التي قدمها ممثلون عن الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز. وبخصوص نسب الخسائر، تهدف مخططات الالتزام الجديدة الى بلوغ مستويات تقارب معدلا بنسبة 9% للكهرباء وبنسبة 2% للغاز.
وفي إطار تطبيق مخططات الالتزام، تعتزم الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز نشر تقنية حساب الفواتير عن بعد وتعميم عمليات الحساب ما بين الوكالات من أجل تحكم أفضل في التدفقات المادية واستبدال العدادات التقليدية بالعدادات الالكترونية وكذا تعزيز وحدات محاربة الغش.
وتتضمن أيضا تشجيع طرق الدفع الالكتروني ووضع تطبيق العلاقة مع الزبائن عبر الرسالة الالكترونية القصيرة وكذا عصرنة وسائل التسيير (الخزينة والمحاسبة إلخ). بخصوص تسعيرات الكهرباء والغاز، أكد رئيس لجنة ضبط الكهرباء والغاز، عبد القادر شوال أن هذه المسألة غير مدرجة في جدول الأعمال لحد الآن، موضحا أن الدراسة التي تقوم بها اللجنة حاليا تتضمن التكلفة الحقيقية لإنتاج و توزيع الكهرباء والغاز وليس تسعيراتها المقترحة للزبائن.
ومع ذلك، أشار شوال في تصريح للصحافة عقب مراسم المصادقة على مخططات الالتزام إلى أن دراسة التكاليف تتطلب فصلا شاملا لمحاسبة نشاط الكهرباء والغاز مع تلك الخاصة بالغاز في الميزانية المالية المقبلة لسنة 2018.
ويذكر أن الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز أنشأت سنة 2017 بعد عملية ضم شركات التوزيع للشرق والوسط والغرب من جهة وإلحاق شركة التوزيع للجزائر كفرع الكهرباء والغاز من جهة أخرى. وتتولى الشركة تسيير، عبر 52 مديرية للتوزيع، 48 ولاية موزعة عبر التراب الوطني. كما تتضمن حاليا 56ر9 مليون زبون في الكهرباء و 59ر5 مليون زبون في الغاز حسب معطيات الشركة.
عمر ح

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وسط تفاؤل يتمديد اتفاق خفض الانتاج :
أسعار النفط ترتفع بدعم من توقعات بأن أوبك وحلفاءها سيُبقون على قيود الإمدادات

ارتفعت أمس، أسعار النفط مقتدية بصعود الأسواق المالية ومتلقية الدعم من توقعات بأن أوبك وحلفاءها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super