الثلاثاء , سبتمبر 18 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / الأرندي يدافع عن أمينه العام :
“سنقصف أعداء الجزائر في الوقت المناسب”

الأرندي يدافع عن أمينه العام :
“سنقصف أعداء الجزائر في الوقت المناسب”

لم يمر انتقاد وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل لسياسة الوزير الأول احمد أويحيى والمكلف بالإعلام للتجمع الوطني الديمقراطي صديق شهاب مرور الكرام، حيث سارعت خلية الإعلام للارندي في الرد على الانتقادات اللاذعة التي مست شخص أمينه العام، مؤكدة أن “سي احمد سيرد في الوقت المناسب على أعداء الجزائر”.
وفي هذا الصدد كشف عضو خلية الإعلام بالارندي كريو لحسن في تصريح لـ “الجزائر” أن الوزير الأول احمد أويحيى سيرد في الوقت المناسب على أعداء الجزائر، مشيرا أن همه الوحيد حاليا هو خروج الجزائر من الأزمة الاقتصادية والنهوض بالاقتصاد الوطني.

“أويحيى خط أحمر”
وأضاف ذات المتحدث أن بعض الإطارات عميت عيونها وفقدت صوابها وراودها الحنين تعطشا للسلطة، مردفا بالقول “احمد أويحيى خط أحمر وسندافع بكل قوة ونهاجم بكل قوة.”
وذكر كريو لحسن أن الحزب التزم الصمت وعدم التعليق، معتبرا أن الانتقادات التي طالت أمينه العام والمكلف بالإعلام للحزب صديق شهاب مجرد خرافات عابرة، إلا أن من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجر.

“قبول أويحيى قيادة الحكومة تضحية وتلبية لنداء الواجب”
وأفصح عضو خلية الإعلام للتجمع الوطني الديمقراطي أن قبول احمد أويحيى بمنصب الوزير الأول في هذه الظروف هو تضحية وتلبية لنداء الواجب ووفاء للشعب والتزام مع المجاهد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في بناء دولة آمنة قوية، محذرا كل من يتطاول على شخص الوزير الأول أن يجهز نفسه أو يطهرها. وأوضح في هذا الصدد ” نحن نحترم الجميع لا تجرونا إلى مستنقعاتكم التي لن ندخل فيها ومادام هناك هذا اللغط والعجن والنواح … نعلم جيدا أن وجود سي احمد يوجع الذئاب وينسف مخططات العار التي نحن علي دراية تامة بها ونحن وعي ويقظة.”

“نحن الطرف الأصعب في أي معادلة”
وفي ذات السياق، أكد كريو لحسن أن الارندي يشجع ويتفاعل ويشكر أي نقد بناء وأية فكرة بديلة وليتنافس المتنافسون في الخير، مشيرا أنه لن يدخر أي جهد في حماية أمينه العام احمد أويحيى والحزب وإطاراته وكل إطارات الوطن ومؤسسات الجمهورية بما تيسر لهم، كما لن يدخروا أي جهد في ذلك، لان مناضليه مناضلو قناعات وليسو مناضلي مناسبات أو مواقع.
كما ان الارندي – يضيف – حزب نوفمبري وطني قوي متغلغل شعبيا، ونحن الطرف الأصعب في أي معادلة، ونحن في الارندي لا نسبق الأحداث ولا نرث الرجال بالحياة، رئيس الجمهورية لازالت عهدته المباركة ونحن معه وإن ترشح سنسانده قناعة ولقد سبق لأويحيى أن أغلق هذا الباب في وجه الخلاطين.

“طموح الرئاسة أنسى البعض واجب الحفاظ على الدولة”
من جهة أخرى وضع مكتب الإعلام للتجمع الوطني الديمقراطي على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي منشورا جاء في فحواه ” لقد أثبت التاريخ لمن يريد الموعظة أن ما كان مبني على أساس صلب ينجو ويعلو وما كان أساسه هش يسقط ويندثر وهو حال الذين يحاولون زعزعة أحمد أويحيى الذي يعمل في صمت وهدوء لأنهم يخشون أن يكون صائبا في حكمه فيزكيه الشعب لرئاسة الدولة.”
وأضاف “إن الطموح في الرئاسة أنسى البعض الواجب المقدس ألا وهو الحفاظ على الدولة كدولة مستقلة، اليوم بات عجيبا أمر الناس، في الوقت الماضي لما كانت الخزينة فارغة الشعب كان ساكتا إا الزواولة كانوا يتهافتون في صمت، واليوم وبعد أن بدا في الأفق أمل الخروج من الأزمة الكل صار عالما وخبيرا والكل يطالب بالحقوق وينتقد، أين كنتم في وقت سلال وتبون؟”.
وقال مكتب الإعلام للارندي إن من يحرك الساحة اليوم نحو اللااستقرار هو من غلق عليه احمد أويحيى الإمدادات، موضحا أن السعي وراء السلطة حرك ذاك وذاك ليس من أجل بناء الدولة ولكن من أجل تحطيم كل منافس.
للإشارة، فقد اشتد الصراع وبلغ أوجه بين الوزير الأسبق للطاقة، شكيب خليل، والوزير الأول أحمد أويحيى، بعد تبنيه تعليقا حادا هاجم قيادات الأرندي، بداية من صديق شهاب مرورا ببوشوارب ووصولا عند أويحيى، وقام بنشره باسمه على صفحته الرسمية على فايسبوك، حيث وصف فيه الناطق الرسمي باسم الأرندي، بأنه يدافع عن أسياده حتى لو قادوا البلاد إلى الهاوية، في إشارة منه إلى الوزير الأول أحمد أويحيى.
وكان صديق شهاب قد رد على الوزير الأسبق للطاقة، عقب انتقاده سياسة الوزير الأول، أحمد أويحيى، واتهمه من خلالها بمحاولة إضعاف البلاد خلال الفترة التي تولى فيها المسؤولية ووضعها في قبضة القوى العالمية.
نسرين محفوف

عن eldjazair

شاهد أيضاً

من أجل تقييم التعاون بين الجزائر والمنظمة :
المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة في الجزائر اليوم

يحل اليوم المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية “فيراندو ارياس” بالجزائر في زيارة عمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super