الثلاثاء , يناير 23 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / سلال يدافع عن بن غبريت ويرافع لصالح إصلاحات الجيل الثاني

سلال يدافع عن بن غبريت ويرافع لصالح إصلاحات الجيل الثاني

img_20151221_225702

دافع الوزير الأول، عبد المالك سلال، بشدة عن وزير ة التربية الوطنية نورية بن غبريت وذلك  في ظل تواصل موجة الإنتقادات التي طالتها على خلفية مشروع إصلاحات الجيل الثاني، مؤكدا أن هذه الأخيرة تمت بشفافية وبعيدا عن الإستعانة بالخبرات الأجنبية التي راحت تروج لها بعض الأطراف التي خلقت بلبلة حول الموضوع كما أنها تمت بإستشارة كافة الفاعلين في القطاع.

 وذكر سلال في نص رده على السؤال الذي وجهه له النائب عن جبهة العدالة والتنمية حسن عريبي: “إن عملية إعداد إصلاحات الجيل الثاني تمت في ظروف شفافة و في إطار تشاوري واسع بمشاركة كل الأطراف الوطنية المعنية”  مشددا بالموازاة مع ذلك على ضرورة إبقاء هذا الملف في نطاقه التربوي وعدم السعي  لتسييسه وقال:” إصلاحات الجيل الثاني تميزت بالوضوح والبعد عن كل إرتياب أو جدل مع الحرص على إبقاء هذه المسألة في نطاقها  العلمي والبيداغوجي”.

ونفى سلال الإستعانة بالخبراء الأجانب  للإشراف على إصلاحات الجيل الثاني  و ذكر :”تجدر الإشارة إلى أن معدي البرامج التعليمية  أعضاء اللجنة الوطنية لم يكونوا معنيين  باللقاء بالخبراء بالأجانب  الذين قدموا إلى الجزائر في إطار التعاون الثنائي  و تبادل التجارب مع التأكيد على وعي السلطات العمومية على الاستعانة بصفة دائمة  بالخبراء و المختصين الوطنيين  في مجال البلورة و الصياغة النهائية لهذه المناهج .” وأضاف :”أنوه من جديد  إلى أن الحكومة تشجع وتثني على أي اقتراح أو مبادرة  من شأنها إعطاء قيمة مضافة  للتحسينات و التصورات المبرمجة  لتنفيذ  مشروع إصلاح النظام التربوي  الوطني .”

وذكر الوزير الأول في نص رده بالمراحل والمرجعيات التي تم  الإعتماد عليها في إعداد  مناهج  الجيل الثاني مشيرا إلى أن مرحلة إعداد مناهج الجيل الثاني  تندرج في إطار المسعى الوطني للإصلاح التربوي  وأنها تتمة لمناهج الجيل الأول من الإصلاحات التي تم تطبيقها بداية من سنة 2003 والتي تهدف بالأساس لتحسين أداء القائمين على التربية والتعليم وكذا الرفع من المستوى التحصيلي للطلبة المتمدرسين ، مبرزا وأنه تم الإعتماد في إعدادها على مرجعيات ومصادر وطنية  من القانون رقم 04/08  المؤرخ في 23 فيفري 2008 والمتضمن للقانون التوجيهي للتربية الوطنية والمرجعية العامة للمناهج المكيفة مع القانون التوجيهي المنشورة في طبعة 2009  والتي تم إعدادها من طرف اللجنة الوطنية لإعداد المناهج والدليل المنهجي لإعداد المناهج المنشور سنة 2009 والذي تم إعداده من طرف اللجنة الوطنية لإعداد المناهج.

وأكد أن هذه المناهج خضعت للإستشارة المنهجية على مستوى أسلاك التفتيش التابعة  للتربية الوطنية في ديسمبر2014 وجانفي 2015 بعد أن تم عرضها في الندوة الوطنية للتقييم المرحلي المنعقدة يوم20 و 21 جويلية2014 بمشاركة مختلف الشركاء الإجتماعيين لقطاع التربية الوطنية وممثلي البرلمان وأسرة التربية الوطنية  ومختلف القطاعات الوزارية والخبراء وفي السنة الموالية خلال الندوة  حول تطبيق إصلاح المدرسة  كما نظمت وزارة التربية الوطنية بتاريخ 17 أفريل 2016 بالتعاون مع لجنة التربية و التعليم العالي و البحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني  يوما برلمانيا حول :” البرامج و المناهج التربوية: على ضوء إصلاحات الجيل الثاني  بحيث تم التطرق إلى مختلف الجوانب  بسياسة الإصلاح المنتهجة بما فيها برامج إصلاح الجيل الثاني.

 زينب ب

عن eldjazair

شاهد أيضاً

جمعة القماطي "رئيس حزب التغيير الليبي" ::
“موقف الجزائر ودورها في ليبيا الأفضل عربيا”

وصف جمعة القماطي رئيس حزب التغيير الليبي دور الجزائر منذ بداية الأزمة في بلاده بـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super