الإثنين , نوفمبر 23 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / اعتبر الأخطاء في كتب الجيل الثاني مطبعية فقط :
سلال: “إصلاح المنظومة التربوية لا يمس بقيم الهوية الوطنية”

اعتبر الأخطاء في كتب الجيل الثاني مطبعية فقط :
سلال: “إصلاح المنظومة التربوية لا يمس بقيم الهوية الوطنية”

2017-01-13_173538

أكد الوزير الأول عبد المالك سلال أن سياسة إصلاح المنظومة التربوية الهادفة إلى “تحسين المردودية” في القطاع قد تمت “دون المساس بالقيم والثوابت المكونة للهوية الوطنية والممثلة في الإسلام، العروبة والأمازيغية”، معتبرا أن الأخطاء الواردة في الكتب لم تتعد كونها أخطاء مطبعية، تم التكفل بها في حينها.
وقال الوزير في رده على سؤال شفوي للنائب نورة خربوش بخصوص الأخطاء الواردة في الكتب المدرسية للجيل الثاني”، قرأته نيابة عنه وزيرة العلاقات مع البرلمان غنية الدالية، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت لطرح الأسئلة الشفوية، أن “السياسة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية أعدت من أجل تحسين المردودية في قطاع التربية والتعليم من خلال رفع مستوى قدرات وأداء القائمين عليه وكذا المستوى التحصيلي للطلبة، دون أن يؤدي ذلك إلى المساس بالهيكلة والمكونات الأصلية للمناهج الدراسية القائمة على القيم والثوابت المكونة للهوية الوطنية والممثلة في الإسلام، العروبة والأمازيغية”،معتبرا أن “الأخطاء التي تم تسجيلها في المحتوى هي أخطاء مطبعية وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل بها في حينها وتصحيحها من طرف المصالح المختصة” .
وأبرز سلال أن تنفيذ هذا المسعى الوطني يتم في ظروف شفافة وفي إطار تشاوري واسع بمشاركة كل الأطراف الوطنية المعنية والتواصل مع الخبراء والمختصين من أجل بلورة وصياغة هذه المناهج، مع الحرص على الحفاظ على الطابع العلمي والبيداغوجي لها، مشيرا إلى أنه تم من خلال النقاش على مستوى لجنة التربية والتعليم العالي بالمجلس الشعبي الوطني، سواء من خلال جلسات استماع أو أيام برلمانية تم تنظيمها لاطلاع النواب على ما تم القيام به.
وأفاد الوزير الأول بأن الكتب المدرسية المعدة “جاءت منبثقة من مناهج تم إعدادها وتصورها تحت إشراف اللجنة الوطنية للمناهج التي اعتمدت على مرجعيات ومصادر وطنية على غرار القانون التوجيهي للتربية الوطنية المؤرخ في 2008 والمرجعية العامة للمناهج المكيفة مع القانون التوجيهي المنشورة في طبعة 2009 والتي تم إعدادها من طرف اللجنة الوطنية للمناهج بالإضافة إلى الدليل المنهجي لإعداد المناهج المنشورة سنة 2009″، بالإضافة إلى خضوعها للاستشارة الميدانية على مستوى أسلاك التفتيش التابعة للتربية الوطنية في ديسمبر 2014 و جانفي 2015 بعد أن تم عرضها في الندوة الوطنية للتقييم المرحلي المنعقدة في جويلية 2014 بمشاركة مختلف الشركاء الاجتماعيين لقطاع التربية وممثلي البرلمان ومختلف القطاعات الوزارية والخبراء”.
وأكد سلال في ختام رده أن الحكومة “لم تدخر أي جهد من اجل ترقية قنوات الحوار والتشاور كقاعدة عمل في غرفتي البرلمان بهدف تعزيز التعاون والتنسيق بين المؤسستين، وذلك ضمن الاحترام الصارم للأحكام الدستورية والقانونية”.
وفاء مرشدي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

إضافة إلى مؤسسات الطفولة المسعفة ومدارس ذوي الاحتياجات الخاصة:
إطلاق حملة وطنية لتعقيم وتطهير دور الرحمة والأشخاص المسنين

قامت أمس وزيرة البيئة، نصيرة بن حراث،رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super