الإثنين , يوليو 16 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / السلطات المحلية اكتفت بموقف المتفرج:
سكان حي 450 مسكنا ببئر خادم.. 26 سنة من المعاناة

السلطات المحلية اكتفت بموقف المتفرج:
سكان حي 450 مسكنا ببئر خادم.. 26 سنة من المعاناة


رفع سكان حي 450 مسكن ببئرخادم رفع أصواتهم عاليا مطالبين والي الجزائر، عبد القادر زوخ، بوضع حدّ لمعاناتهم التي استهلكت عقدها الثاني، دون بروز أي بوادر حقيقية لحل أزمتهم، فيما أكد رئيس البلدية من جانبه بان جميع ملفات سكان المنطقة موجودة على مستوى الدائرة وسيتم إرسالها لمصالح الولاية للبت فيها.
لاتزال معاناة سكان حي 450 مسكن ببئر خادم الذين استفادوا من صيغة ” أبيسي كناب” متواصلة منذ سنة 1989 دون تحرك السلطات الوصية، على غرار ولاية الجزائر، وكذا الدائرة الإدارية لبئر مراد ريس وبلدية بئر خادم ،حيت تعيش هذه العائلات في وضعية اقل يقال عنها إنها مزرية منذ أكثر 26 سنة.
وحسب تصريحات السكان لجريدة لـ “الجزائر” فإنهم استفادوا من مقرّرات استفادة بذات المجمع السكني، ليتفاجؤوا سنة 1995 بتوقف المشروع الذي لم تتجاوز نسبة أشغاله 60 من المائة لأسباب يجهلونها الأمر الذي دفع بالمستفيدين من الدخول إلى سكناتهم غير المكتملة لا داخليا ولا خارجيا وسط غياب كلي للتهيئة.
” الجزائر ” رصدت هذه الوضعية٫ ووقفت على ظروف حياة ساكنة الحي وإن كان ظرف الفوضى يطرحه البناء العشوائي والغير المكتمل للعمارات ، فالنظام هنا يظهر من خلال تدابيرهم في صرف المياه، اقتناء مياه الشرب من الصهاريج وتسديد منتظم لفواتير الكهرباء، الممدودة عبر أسلاك كهربائية يوفرها سكان الحي ، بطريقة غير قانونية مما ينذر بوقوع كارثة حقيقة .
وشدد هؤلاء في تصريحاته أن الحالة الكارثية التي توجد عليها طرقا وأرصفة الحي سواء شتاء أو صيفا أصبحت لا تطاق، كما زاد مرور الشاحنات ذات الوزن الثقيل على الطريق الرئيسي للحي من اهترائها وأصبحت تشكل عبئا كبيرا على حياة أبناء الحي الصغار. وأضاف ممثلو الحي أن سبب وضعية الطرق والأرصفة المهترئة هو ورشة الأشغال والعمل، حيث أن معظم الطرق هي بحاجة ماسة للتزفيت وإعادة التهيئة، الوضع الذي أرهق سكان المنطقة وأدى إلى استيائهم وتذمرهم بشكل كبير.
وأضافوا السكان أنهم يوجهون متاعب كبيرة للحصول على قارورات غاز البوتان التي تنفذ بسرعة البرق خاصة في فصل الشتاء ، ما يكبدهم مصاريف النقل هم في غنى عنها، أين ينتقلون حتى إلى وسط البلدية أو البلديات الأخرى من أجل جلبها ، لذلك يأمل السكان أن تلتفت السلطات المحلية في القريب العاجل وتسوية وضعيتهم أو ترحليهم حتى تنهي معاناتهم .
من جانبه كشف رئيس بلدية بئرخادم جمال عشوش لـ “الجزائر” بأنه تم إحصاء 600 عائلة معنية وأن جميع ملفات المعينين موجودة على مستوى الدائرة والتي تم تحويلها الى ولاية الجزائر وانه من مقرر أن يكون الترحيل في المرحلة المقبلة خاصة سكان البيوت القصديرية قبل شهر رمضان أما فيما يخص العمارات فأكد رئيس البلدية بأنها مازالت فيد الدراسة كون هناك عمارات سيتم تسويتها كونها في حالة جيدة ،واضاف عشوش انه سيتم ترحيل حوالي 26 عائلة بحي برتقال الذي بدوره يعاني من مشاكل عديدة حولت حياة السكان الى جحيم.
فلة سلطاني

عن eldjazair

شاهد أيضاً

من جانفي لغاية جوان 2018:
أزيد من 22 ألف سائح يزور العاصمة

كشف مدير السياحة لولاية الجزائر نور الدين منصور انه أزيد من 22 ألف سائح من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super