السبت , ديسمبر 14 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / قالوا انهم يعيشون في دائرة التخلف :
سكان تسالة المرجة يطالبون بالتنمية

قالوا انهم يعيشون في دائرة التخلف :
سكان تسالة المرجة يطالبون بالتنمية

يتخبط سكان تسالة المرجة في مجموعة من المشاكل على رأسها غياب وسائل النقل وكذا المرافق العامة والترفيهية ما جعلت هذه البلدية تعيش الركود في التنمية، الأمر الذي دفع بسكان المنطقة إلى المطالبة بحقهم في المشاريع التنموية.

تتقدم جملة المشاكل التي يعانى منها سكان تسالة المرجة اهتراء الطرقات، حيث أصبحت هاجس يؤرق حياتهم وانتقد سكان البلدية سياسة الإهمال ولامبالاة التي تنتهجها السلطات المعنية حيال مطلبهم المتمثل في إعادة تهيئة الطرقات الحي التي تعرف حالة كارثية جراء وصولها إلى مرحلة متقدمة من التدهور جراء كثرة الحفر فيها فضلا عن الوجود المعتبر للأتربة والغبار الذي يتناثر بمجرد هبوب الرياح وهو ما سبب أمراضا تنفسية، ما دفعهم إلى صرف أموال طائلة للعلاج، كما أشاروا أن اهتراءها عرقل حركة سيرهم والحق الأعطاب بسياراتهم ما يدفعهم في كل مرة إلى إصلاحها وصرف أموال أنهكت ميزانيتهم التي لم تعد تتحمل مصاريف زائدة في ظل غياب دور السلطات المحلية التي لم تتخذ أي إجراء ايجابي من شأنه رفع المعاناة عنهم.
كما اشتكى السكان في سياق حديثهم من نقص وسائل النقل، الأمر الذي تسبب في تأخرهم بالالتحاق إلى مقرات عملهم بسبب الانتظار لمدة طويلة لقدوم الحافلة وذلك رغم استيقاظهم باكرا في محاولة لكسب الوقت والوصول في الوقت المحدد لمقر العمل أو الدراسة، مشيرين إلى أن وضعية المحطة هي الأخرى تعرف وضعية كارثية لغياب المعايير الواجب توفرها في محطة وذلك لغياب موقف يحمي المسافرين من حرارة الشمس ومن قطرات المطر، الأمر الذي زاد من جرعة معاناتهم وجعلتهم يحملون هم الذهاب والإياب من وجهاتهم مفيدين أنهم راسلوا بخصوص هذا الشأن السلطات المعنية في أكثر من مرة لانتشالهم من هذه المعاناة اليومية، لكن لا حياة لمن تنادي.

شباب يعانون دون فضاءات ترفيهية ورياضية
كما اعترض السكان على سياسة التماطل المنتهجة في حقهم حيال مطلبهم الرامي إلى توفير فضاءات ترفيهية ورياضية، مشيرين إلى أن البلدية تفتقر للمرافق الترفيهية والرياضية وكذا غياب دور الشباب التي تعد المتنفس الوحيد لهم للترويح عن أنفسهم وتناسي هموم الحياة ومشاكلها ولو لوقت قصير، كما أن غياب مرافق تسلية جعل أطفالهم يلعبون في الشارع وهو الأمر الغير مستحب بالنسبة لهم لما يحمله الشارع من مخاطر تعود بالسلب على أطفالهم.. وأفاد شباب البلدية أن غياب المرافق الرياضية دفعت بهم إلى المقاهي فلا ملجأ لهم آخر سواها أو محاولة لعب كرة القدم في الشارع وتعريض حياتهم للخطر وذلك لافتقار البلدية للمرافق الرياضية، مشيرين إلى التنقل لممارسة الرياضة في البلديات المجاورة يتطلب الوقت والمال متذمرين من عدم سعي البلدية لبرمجة مشاريع في هذا المجال من شأنها رفع الغبن عنهم.

غياب سوق جوارية
وحسبما أكده كثير من المواطنين فإن غياب سوق جوارية بالبلدية يعد من أبرز النقائص التي تشهدها حاليا، الأمر الذي يضطرهم إلى التنقل لعدة كيلومترات من أجل اقتناء الخضر وبعض المستلزمات التي لا تباع في المحلات التجارية الموجودة في الحي، مضيفين أنهم سئموا من سيناريو التنقل عبر سيارات «الكلوندستان» بأسعار مرتفعة حسب أهواء السائقين، مشيرين في ذات السياق إلى أن سائقي سيارات التاكسي غير الشرعية وجدوا الفرصة متاحة أمامهم من أجل استغلالهم بطريقة أو بأخرى، من خلال نقلهم إلى الأسواق بأسعار مرتفعة مقارنة بالتسعيرة الحقيقية التي يجب تسديدها.
كما احتج سكان بلدية تسالة المرجة، ، من عدم تسجيل مشاريع سكنية بصيغة السكن التساهمي رغم الطلب المتزايد عليها، بالنظر إلى عدد ملفات طالبي السكن المتواجدة بمصلحة السكن بالمجلس البلدي، رافعين مطلب تخصيص حصص لفائدة أصحاب الملفات المتضررين جراء أزمة السكن.
وقال ممثلو السكان المحتجين، إن تماطل مسؤولي المجلس البلدي والمنتخبين المتعاقبين على بلدية تسالة المرجة، بالإضافة إلى تقاعس اللجنة المكلفة بدراسة ملفات طالبي السكن للفصل نهائيا في ملفات طلب السكن، تم تبريرهما بالدقة في الدراسة.
كما طالب المحتجون بتوفير قطعة أرضية لجعلها كمقبرة، مؤكدين أن المقبرة الحالية ضاقت بموتاها حتى أنهم أصبحوا يدفنون موتاهم على مستوى مقبرة بلدية بئر توتة، رغم توصيات والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ بتخصيص قطعة أرضية بمحاذاة الثكنة العسكرية، إلا أن الأمر لا يزال عالقا.
ف-س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

بسبب مشاريع قيد الإنجاز و أخرى تنتظر التجسيد:
براقي ركب تنموي بطيء ومرافق خدماتية غائبة

لايزال سكان بلدية براقي التي تعد من أكبر بلديات العاصمة يتخبطون في واقع مرير بسبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super