الأربعاء , يوليو 17 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / تحت شعار"القصبة رايبة والحكومة غايبة":
سكان القصبة يحتجون ويطالبون الوالي الجديد بترحليهم

تحت شعار"القصبة رايبة والحكومة غايبة":
سكان القصبة يحتجون ويطالبون الوالي الجديد بترحليهم

يعيش سكان أحياء القصبة بالجزائر العاصمة الرعب، بسبب الهشاشة الكبيرة التي تميز جل البنايات القاطنين فيها، مما يجعلهم يبيتون وسط خوف كبير منتظرين إنهيار البنايات فوق رؤوسهم، بالرغم من المطالب العديدة التي رفعوها للسلطات الوصية المحلية، التي دائما ما تحججت على أنها ليس المسؤولة على ترحيلهم، رغم أنها تعترف أن كل القصبة على مشارف الانهيار.
مسلسل حلم الترحيل لازال مستمرا في أعتق بلدية بالجزائر رغم عمليات الترحيل الكثيرة التي شهدتها الولاية منذ منتصف 2014، لكن من دون أن يتم ترحيل عائلات تسكن بنايات الموت بالقصبة، عائلات لطالما ناشدت السلطات المحلية و الولائية بترحيلها إلى سكنات لائقة تحفظ لهم كرامتهم، إذ تعيش العائلات غير معنية بالترحيل حياة صعبة مليئة بالخوف من الانهيار المفاجئ للبنايات التي يعيشون فيها، تصدعات كبيرة و هشاشة بسبب قدم العمارات و البيوت التي أصبحت لا تصلح للحياة، و تعتبر القصبة من أكثر البلديات التي تعرف بنايات هشة و في كافة الأحياء التابعة لها، و لكنها لم تعرف توزيع كبير في عملية الترحيل مما طرح العديد من الأسئلة بالنسبة للسكان الذين ملوا من الوضعية التي يعيشون فيها، و لعل الشيء الذي يؤرق السكان في فصل الشتاء هو التساقط الكبير للحجارة داخل بيوتهم.
وبلغة الإحصاءات فالبلدية يوجد فيها حوالي 500 دويرة هشة، ومهددة بالإنهيار الكامل، ما يوضح أن أحد أعتق بلديات ولاية الجزائر بأكملها قد تمحى نهائيا وهذا في كامل الأحياء التابعة لها، مثل سوسطارة، وباب جديد، وأحياء أخرى بسبب الإهمال الذي كان دائما سمة المسؤولين المتعاقبين على تسييرها، واقع تراكم تدريجيا و أصبح يشكل تهديدا مباشرا على حياة المواطنين، الذين دائما ما طالبوا من السلطات بترحيلهم إلى سكنات لائقة ولكن لحياة لمن تنادي، بسبب تبادل التهم بين البلدية ومصالح ولاية الجزائر.
وقالت العائلات المتضررة القاطنة بدويرات القصبة إنها تعاني الأمرين وفي ظروف جد قاسية، حيث عبر العديد من سكان القصبة عن سخطهم واستيائهم من السياسة المنتهجة من طرف مصالح ولاية الجزائر في عملية إعادة الإسكان التي أعطت الأولوية في الترحيل للأحياء القصديرية متناسية تماما سكان العاصمة الذين يعانون في صمت في بيوت مهددة بالانهيار شيدت منذ العهدة العثماني، خاصة أنهم يعيشون ظروفا معيشية جد صعبة، وما زاد من قلقهم هو تجاهل والي العاصمة، عبد القادر زوخ، وتهميشهم خلال المرحلة 24 من برنامج إعادة الإسكان،حيث تركهم يعيشون في خطر حقيقي وسط بيوت هشة تهاوت أجزائها بسبب الظروف الطبيعية، رغم أنهم قاموا بالكتابة على جدران وواجهات دويرات القصبة مطالبين بالاستعجال في الترحيل من بينها “نريد السكن يا ، “نحن أولى بالبرانية والبرارك” وجدران أخرى كتب عليها “القصبة تتهاوى يا حكومة انقضونا”، حيث أن عملية إقصائهم من الترحيل هذه المرة بشكل كلي رغم أنهم يملكون الأولوية في هذا البرنامج بحكم أنهم مواطنون بولاية الجزائر جعلتهم يحتجون .

سكان القصبة يغلقون مقر الولاية
بعد حادث سقوط عمارة من أربعة طوابق بمحاذاة مسجد ”كتشاوة” العريق، والتي تسبب في وفاة خمس ضحايا قام سكان مدينة القصبة، بالجزائر العاصمة بغلق مقر الولاية، احتجاجا على الفاجعة التي ألمت أمس بحي القصبة، بعد وفاة 5 أشخاص، إثر انهيار جزئي لعمارة بالحي.وردد الطلبة شعارات عديدة من بينها “القصبة رايبة والحكومة غايبة”، و “ديقاج”.كما طالب المحتجون، من سكان حي القصبة، بحقهم في الحصول على السكنات الإجتماعية.
من جهتها كشفت مصالح ولاية الجزائر عن تحضير واستكمال العملية 25 الترحيل و إعادة إسكان لصالح سكان القصبة حيث يجري حاليا دراسة الملفات و غربلتها حسبما أكدته ذات المصالح في بيان لها.
وأوضح ديوان الوالي زوخ أن المصالح المعنية “تُطمئن سكان العاصمة بأنه يجري حاليا دراسة كل الملفات وغربلتها قصد مواصلة عمليات الترحيل و إعادة الإسكان في إطار العملية ال 25 التي هي قيد التحضير”, و أكد ان التحضير يتم “بالموازاة مع استكمال إنجاز المشاريع السكنية”.
و ذكرت ذات المصالح أن عمليات الترحيل و إعادة الإسكان ببلدية القصبة مرت على مراحل متعددة في إطار “العمليات الكبرى التي شرعت فيها ولاية الجزائر منذ بداية سنة 2014″ وذلك بإجمالي ” 614 عائلة” تقطن الحي القصبة العتيق تكون قد استفادت من “سكنات اجتماعية جديدة” .
ف-س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

خاصة مع حلول موسم الاصطياف :
تذبذب التزود بمياه الشرب يثير استياء العاصميين

تتجدد معاناة السكان كل مرة مع حلول موسم الاصطياف بسبب ندرة وتذبذب في الاستفادة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super