الأحد , مارس 29 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / روايتان جزائريتان في القائمة القصيرة: تأجيل الإعلان عن الرواية الفائزة بجائزة “البوكر” إلى تاريخ لاحق

روايتان جزائريتان في القائمة القصيرة: تأجيل الإعلان عن الرواية الفائزة بجائزة “البوكر” إلى تاريخ لاحق

 

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية عن إلغاء حفل الإعلان عن الرواية الفائزة بالدورة الحالية، والتي كان من المقرر تنظيمها 14 أفريل المقبل في أبوظبي، بالإمارات، حيث جاء هذا القرار الاحترازي ضمن إطار الظروف الدولية والإجراءات الوقائية للحفاظ على الصحة العامة، حسب ما جاء في الموقع الرسمي للجائزة.

ووفق ذات المصدر، سيجري الإعلان عن إجراءات المرحلة القادمة لهذه الدورة على موقع الجائزة في وقت لاحق بالتنسيق مع دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي.

وكانت قد تأهلت كل من رواية “حطب سراييفو”  لسعيد خطيبي والصادرة عن منشورات الاختلاف، و”الديوان الإسبرطي”  لعبد الوهاب عيساوي، والصادرة عن  دار ميم للنشر، إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر”، إلى جانب أربع روايات أخرى من أربع دول عربية هي: “ملك الهند” لجبور الدويهي من لبنان، “الحي الروسي” لخليل الرز من سوريا، “فردقان” ليوسف زيدان من مصر، و”التانكي” لعاليا ممدوح من العراق.

و تأهلت الروايتان الجزائريتان “حطب سراييفو”  لسعيد خطيبي و”الديوان الإسبرطي”  لعبد الوهاب عيساوي، إلى القائمة الطويلة التي ضمت 16 رواية من مختلف الدول العربية، حيث ضمت أيضا رواية بشير مفتي الموسومة “اختلاط المواسم” والصادرة عن منشورات الاختلاف، وكذا رواية سمير قسيمي الموسومة “سلالم ترولار” والصادرة عن منشورات البرزخ منشورات الاختلاف، وهما الروايتان الذي أخفقا في الوصول إلى القائمة القصيرة.

وقد أشرفت على اختيار الأعمال لجنة تحكيم يرأسها الناقد والأستاذ العراقي محسن جاسم الموسوي، وتضم عضوية كل من الروائي والكاتب أمين الزاوي، الناقد اللبناني بيار أبي صعب، و كذا الإعلامية المصرية ريم ماجد.

يذكر الجائزة العالمية للرواية العربية من أهمّ الجوائز الأدبية المرموقة في العالم العربي. تهدف الجائزة إلى مكافأة التميّز في الأدب العربي المعاصر، ورفع مستوى الإقبال على قراءة هذا الأدب عالمياً من خلال ترجمة الروايات الفائزة والتي وصلت إلى القائمة القصيرة إلى لغات رئيسية أخرى ونشرها. لمعرفة المزيد عن كيفية قيام الجائزة بذلك انظر إلى الصحفة أدناه.

وبالإضافة إلى الجائزة السنوية، تدعم “الجائزة العالمية للرواية العربية” مبادرات ثقافية أخرى، وقد أُطلقت عام 2009 ندوتها الأولى (ورشة الكتّاب) لمجموعة من الكتّاب العرب الشباب الواعدين.

وتدار الجائزة بالشراكة مع مؤسسة جائزة “بوكر” في لندن وبدعم من دائرة الثقافة والسياحة، أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة. وبالرغم من أن كثيراً ما يتم الإشارة إلى الجائزة العالمية للرواية العربية بوصفها “جائزة البوكر العربية ” إلا أن هذا ليس بتشجيع أو تأييد من الجائزة العالمية للرواية العربية أو من مؤسسة جائزة البوكر وهما مؤسستان منفصلتان ومستقلتان تماماً.  والجائزة العالمية للرواية العربية ليست لها أي علاقة بجائزة بوكر.

صبرينة كركوبة

عن Sabrina kerkouba

شاهد أيضاً

في مجالات التربية والعلوم والثقافة:
كوفيد-19: ” الإيسيسكو” تقترح مضامين رقمية

أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) مبادرة تتمثل في منتجات ومضامين رقمية شاملة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super