الإثنين , يونيو 17 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / إشادة بتجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب:
دورة للحوار الاستراتيجي بين الجزائر والاتحاد الأوروبي أكتوبر المقبل

إشادة بتجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب:
دورة للحوار الاستراتيجي بين الجزائر والاتحاد الأوروبي أكتوبر المقبل

إنطلقت بالجزائر العاصمة أشغال اجتماع الموظفين السامين التحضيري للدورة الثانية للحوار الاستراتيجي الجزائرالاتحاد الأوروبي حول المسائل الأمنية ومكافحة الإرهاب.
وسيترأس هذه الدورة للحوار الاستراتيجي في أكتوبر المقبل بالجزائر العاصمة وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني.
وسيتمحور هذا اللقاء حول وضعية و آفاق التعاون الثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك بالنسبة للطرفين في إطار الحوار الاستراتيجي الجزائر الاتحاد الأوروبي حول المسائل الأمنية ومكافحة الارهاب.
يذكر أن الدورة الأولى لهذا الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى نظمت يوم 19 أكتوبر 2017 ببروكسل برئاسة السيد مساهل وفيديريكا موغيريني.
من جهة أخرى، أشاد منسق مكافحة الإرهاب لدى الاتحاد الأوروبي جيلس دوكارشوف الاثنين بالتجربة الجزائرية الرائدة ” في مجال الوقاية من الارهاب ومكافحته “.
وأدلى المسؤول الأوروبي بهذه التصريحات للصحافة عقب اللقاء الذي خص به وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل موظفين سامين أوروبيين عقدوا مع نظرائهم الجزائريين اجتماعا تحضيريا للدورة الثانية للحوار الاستراتيجي الجزائر-الاتحاد الأوروبي حول المسائل الأمنية و مكافحة الإرهاب، المقرر شهر أكتوبر المقبل بالجزائر العاصمة.
وأشار دوكارشوف في هذا السياق إلى التحضيررفقة أعضاء من المفوضية الأوروبية و المصلحة الأوروبية للدورة الثانية للحوار الاستراتيجي التي سيترأسها وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل و الممثلة السامية للإتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية و السياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني في الخريف المقبل بالجزائر العاصمة.
و أبرز ذات المتحدث أهمية هذا الحوار بالنسبة للاتحاد الأوروبي بالنظر للدور الاستراتيجي و المركزي للجزائر وتجربتها الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب.
وأضاف المسؤول الأوروبي أن لقاءه مع مساهل ” قد مكن من تأطيروضعية العلاقات الثنائية الثرية للغاية في مختلف المجالات سواء تعلق الأمر بالأمن المعلوماتي و الوقاية من الراديكالية و تمويل الإرهاب أو بتبادل التحليلات حول الوضع الإقليمي لا سيما في الساحل “.
يذكر أن الدورة الأولى لهذا الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى نظمت يوم 19 أكتوبر 2017 ببروكسل برئاسة وزير الشؤون الخارجية مساهل وموغيريني.
ووفق مصادر ديبلوماسية فإن الدورة الأولى للحوار الاستراتيجي التي ترأسها مناصفة وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل ورئيسة الدبلوماسية الأوروبية فديريكا موغيريني انتهى إلى بعث حوار غير رسمي حول وسائل ” توحيد الجهود ” لمكافحة الارهاب و” دعم جهود الجزائر” في مجال الاستقرار الاقليمي. وأضاف أن ” الجزائر تحظى بتجربة عالمية معترف بها في مجال مكافحة الارهاب ويمكنها تقديم تجربة مؤكدة للاتحاد الاوروبي في هذا المجال” مشيرا الى أنها تقوم بعمل ” معتبر ” لتأمين حدودها وتلعب ” دورا أساسيا ” في استقرار المنطقة.
إسلام.ك

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وزارة الدفاع تتخذ جملة من التدابير لمنع تسريب مواضيع البكالوريا

أعلنت وزارة الدفاع الوطني اليوم عن اتخاذها جملة من التدابير اللوجيستيكية والتقنية-التنظيمية، بهدف التصدي لكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super