الخميس , يناير 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / سيعرض على المجلس الشعبي الوطني شهر ديسمبر المقبل:
“دراوباك” نظام جمركي جديد يشجع الصادرات خارج المحروقات

سيعرض على المجلس الشعبي الوطني شهر ديسمبر المقبل:
“دراوباك” نظام جمركي جديد يشجع الصادرات خارج المحروقات

alsadrat_aljzaaria_kharj_almhroukat_ttraja

أكد المدير العام للجمارك قدور بن طاهر أن هناك نظام جمركي جديد يشجع الصادرات خارج المحروقات, قيد الدراسة من طرف الأمانة العامة للحكومة.
و أوضح المدير العام للجمارك خلال لقاء مع المتعاملين الاقتصاديين بحضور وزير التجارة بختي بلعايب أن هذا النظام الجديد الذي يطلق عليه “دراوباك” المقرر في مشروع قانون الجمارك والذي سيعرض على المجلس الشعبي الوطني في شهر ديسمبر المقبل, سيمكن مصدري المنتجات نصف المصنعة من تعويض الحقوق الجمركية المدفوعة عند تصدير المواد الأولية التي استعملت لصناعة هذه المنتجات المصدرة.
وأوضح من جهته مدير التنظيم بالمديرية العامة للجمارك العربي سيد أن التسديد الذي قد يتعلق بمجموع الحقوق المدفوعة, يتم في “أجل جد معقول في الشهر التابع لعملية التصدير”.
و تجدر الإشارة إلى أن نظام دراوباك المطبق على الصعيد العالمي تم وضعه بالجزائر في إطار قانون المالية لسنة 2013 دون أن يطبق حقيقة في الميدان.
ومن جهة أخرى و بخصوص وضع شباك موحد على مستوى الجمارك لتسهيل الإجراءات على المتعاملين. أوضح السيد بن طاهر أن هذه النقطة تم إدراجها بين أولويات المديرية العامة للجمارك.
وأشار قائلا “لا يجب النظر إلى هذا الشباك كتجمع لعديد الإدارات في نفس المكان. إنه شباك افتراضي يتم ربط كل هذه الكيانات فيه وهذا يتطلب أرضية معلوماتية ملائمة”.
وذكر بن طاهر أن المخطط الإستراتيجي للمديرة العامة للجمارك لسنتي 2016 و 2019 سيولي اهتمام خاص لترقية الصادرات خارج المحروقات من خلال إعداد إستراتيجية مندمجة تدرج جميع حلقات سلسلة الصادرات.
و أوضح أيضا انه من بين “الاختلالات” التي سيتم تسويتها في هذا الإطار هناك مراجعة ارتفاع العتبة المرخصة من اجل “نظام العينات” الذي يمكن المصدرين من القيام بتصريح جمركي مبسط من اجل عينات بضائعهم التي ستعرض في الخارج قصد التسويق ولكن القيمة لا يجب أن تتجاوز. 10 ألف دج حاليا. ومن بين الإجراءات الأخرى للتسهيلات المقررة من طرف المديرية العامة للجمارك, إعادة صياغة تصريح الجمارك بطريقة تجعله وحيد بالنسبة لكل الأنظمة وإعادة إنعاش خلايا الاستماع لفائدة المتعاملين.
إجراءات جديدة محتملة لحماية الإنتاج الوطني
من جهته أوضح وزير التجارة أن قطاعه قد يدرس تسهيلات جديدة محتملة لتشجيع الإنتاج الوطني بشكل عام والصادرات خارج المحروقات بشكل خاص. وأضاف “نجري محادثات للتفكير في شكل الحماية الواجب التكفل بها لفائدة الإنتاج الوطني”.
وخلال هذا الاجتماع، استوقف المتعاملون بلعايب لاتخاذ إجراءات تهدف إلى حماية الإنتاج الوطني وتسهيل الصادرات خارج المحروقات لاسيما بالنسبة للسلسلة اللوجيستية، أين وعدهم بدارسة الأشكال الممكنة لمثل هذه الحماية وتسوية الاختلالات التنظيمية التي تشكل عائقا أمام الإنتاج الوطني. وفي هذا الإطار ذكر الوزير بأن تطبيق اتفاق الشراكة الجزائر-الاتحاد الأوروبي لم تخدم سوى الصادرات الأوروبية نحو الجزائر التي انتقلت من 9 ملايير دولار سنة 2005 سنة توقيع الاتفاق إلى 30 مليار دولار حاليا.
وسجل أنه “لم يتم الوفاء بالوعود الأوروبية” وذلك بالنظر إلى المستوى الضعيف للاستثمارات الأوروبية خارج قطاع النفط في الجزائر بعد أكثر من عشر سنوات من الشراكة. وتأسف لكون “الأوروبيين لديهم أكثر من 8 آلاف تاجر يصدرون إلى الجزائر ويروجون الانتاج الأوروبي في حين أن الجزائر تستمر في ترقية المنتوجات الأجنبية من خلال واردات تضر بصحة المستهلك”. وفي هذا السياق صرح أن اتفاقا محتملا للتبادل الحر بين الجزائر وإفريقيا هو الذي يراهن عليه البلد لتنويع صادراته خارج المحروقات.
نسرين محفوف

عن amine djemili

شاهد أيضاً

رقمنة قطاع التجارة :
تجسيد هدف “صفر” وثيقة في التعاملات الإدارية بحلول العام 2022

يسعى قطاع التجارة الى تجسيد هدف “صفر” وثيقة في التعاملات الادارية بحلول العام 2022، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super