الأربعاء , أكتوبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / سوء تسيير الإدارات المتعاقبة زاد من تفاقم وضعيتها:
حديقة بن عكنون..من مركز تسلية إلى بؤرة للانحلال الخلقي

سوء تسيير الإدارات المتعاقبة زاد من تفاقم وضعيتها:
حديقة بن عكنون..من مركز تسلية إلى بؤرة للانحلال الخلقي

رغم أن حديقة الحيوانات و التسلية ” الوئام ” ببلدية بن عكنون تعد مقصدا للعديد من العائلات، منذ افتتاح أبوابها في ثمانينات القرن الماضي إلا أن الواقع يكشف بأن المواطنين يتوجهون إليها مجبرين لا مخيرين نتيجة للنقص الفادح في المرافق المماثلة، خصوصا مع الحالة الكارثية التي تعرفها الحديقة و سوء التنظيم من قبل الإدارات المتعاقبة.
اشتكى عمال حديقة الوئام ببن عكنون من حالة الفوضى وسوء التسيير التي تعاني منها الحديقة ” حيث أكدوا أنهم بعدما تم إسناد تسيرها إلى مديرة سبق تنحيتها من إدارة وحدة علم الحيوانات والنبات لسوء التسيير أصبحت الحديقة تعرف بالممارسات اللاأخلاقية والغير لائقة تمارس من قبل المسؤولين.
وشدد هؤلاء في تصريحاتهم أن المديرة تصدر قرارات غير صائبة حيث تقوم بترقيات غير قانونية وطرق مشبوهة حيث رفعت أجور بعض الموظفين ، متجاهلة الظروف المالية الصعبة التي تمر بها المؤسسة، كما قامت بترقية موظفين موقوفين بتهم متعددة وسكرتيرات وعمال من دون مؤهلات إلى مناصب رؤساء مصالح ورؤساء دوائر، إضافة إلى المشاكل التي تحدث بينها وبين فندق “الأروية الذهبية”، حيث أكد عمال الحديقة إهانتها له بدون مبررات لأفعالها، حيث وصلت إلى درجة تسببها في إيقافه عن العمل غيابيا، ومنعه من الدخول لمقر عمله، بعد أن تم كسر باب مكتبه وتغيير الأقفال مما خلف فوضى كبيرة في الفترة الأخيرة .

غياب الخبراء.. معاملة عشوائية… والحيوانات تدفع الثمن
كشفت مصادر موثوقة من داخل المنتزه انه في الفترة لأخيرة تم تستر على وفاة حيوان مخصص لإمتاع الزوار والأطفال يسمى “بكبش الجبال” نتيجة تهاون رئيس المنطقة الذي قدم له مواد تضر بصحته مما أدى وفاته ، لكن القائمين على الحديقة لم يصرحوا بشئ عن هذا الموضوع و لم يتم اتخاذ أإجراءات عقابية في حق ا رئيس منطقة الحيوانات “، وفي نفس السياق صرح أحد العمال لـ” الجزائر ” أن أغلب الحيوانات تعاني وضعية حرجة بدء من سوء التغذية حيث أن هذه الأخيرة تعيش حالة جوع كبيرة، إذا معظم أغذية لا تتناسب معها كما تعاني أيضا من غياب خبراء مختصين أو مشرفين عليها أو فريق بيطري أو أكثره، وحدة التدخل السريع في حالة فرار أو حادث مفاجئ للحيوانات.

ألعاب خردة والخطر يهدد مستعمليها
كما تعاني الحديقة الحيوانات والتسلية، من قدما العاب واهترائها إذا تحولت إلى خردة ما أفقد الحديقة حيويتها كما أنها تشكل خطرا على مستعمليها، مما سبب في استياء زوراها الذين عبروا عن غضبهم الشديد من الإهمال و التعطل معظم الألعاب ، مطالبين من الإدارة تصلحها في أقرب الآجال .
استثمار أموال طائلة بالحديقة و النتيجة صفر
كشفت نفس المصادر أن الحديقة ضيعت الملايير دون جدوى حيث صرفت أموالا بحجة التهيئة لكن لم يتغير الشئ فالحديقة مازلت على ما هي عليه ،كما تم توقيع عقود كراء بعض المرافق بعروض أقل مما كان عليه الحال السنة الماضية، مما جعلها تصرف أموالا طائلة دون فائدة في مشروع شبه ميت.

غياب الأمن والانحلال الخلقي شوه سمعة الحديقة
كما تعاني حديقة الوئام غياب الأمن وانتشار ظاهرة الاعتداءات، وكذا الانحلال الخلقي الذي شوه صورته جمالية مما جعل بعض العائلات تعزف عنها نظرا لما يعمّ فيها من صور خادشة للحياء، بعيدة كل البعد عن التقاليد الجزائرية المحافظة حيث أكدوا أنهم يمعنون أولادهم من الذهاب إليه بسبب سمعتها السيئة ، إضافة إلى لاعتداءات تتكرر في كل يوم على رواد هذا المرفق العمومي، حيث صار مرتعا للمنحرفين الذين يغتنمون فرصة قدوم الزوار للسرقة والاعتداء.
للإشارة فإن والي العاصمة عبد القادر زوخ، كشف مؤخر أن ملف تحويل صلاحية تسيير حديقة الوئام ببن عكنون إلى ولاية الجزائر بيد الوزارة الأولى، وأن مصالحه وضعت كافة التدابير لتسيير أمثل لهذا الصرح، بعد اتخاذ القرار من قبل السلطات العليا للبلاد، مؤكد أن الحكومة شكلت في وقت سابق لجان عمل من اجل تقييم الوضع الخاص بحديقة الحيوانات لبن عكنون، وتحديد كافة المشاكل التي تتخبط فيها من اجل تحويل صلاحية تسييرها لولاية لجزائر، إلا أن الملف لم يفصل فيه بعد، ومصالحه بصدد انتظار مصادقة مصالح الوزارة الأولى على قرار التحويل من اجل الشروع في تسيير هذا المرفق الهام وتطويره.
وأمام هذه الوضعية المزرية دعا عمال وزوار حديقة الوئام ببن عكنون السلطات الولائية و وزارة الفلاحة في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة الاعتبار للحديقة.
فلة سلطاني

عن amine djemili

شاهد أيضاً

المقاطعة الإدارية لبوزريعة:
بلدية بوزريعة تستفيد من عدة مشاريع تنموية

في إطار الإهتمام بإنشغالات المواطنين و من خلال الأيام المخصصة لإستقبالهم، تم إستقبال ممثلين عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super