الإثنين , مايو 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / الوزير الأول ينقل رسالة رئيس الجمهورية إلى الأطباء :
جرّاد: “لن نترك جزائريا واحدا دون مساعدة”

الوزير الأول ينقل رسالة رئيس الجمهورية إلى الأطباء :
جرّاد: “لن نترك جزائريا واحدا دون مساعدة”

وجه الوزير الأول، عبد العزيز جراد رسالة للأطباء، من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، خلال زيارة قادته إلى ولاية البليدة صباح أمس، وقال جراد، إن”رئيس الجمهورية يحييكم ويقدركم ويقول لكم واصلوا في عملكم، نحن معكم إلى نهاية هذه المأساة يا جنود”، وأضاف جراد، أنه “لا بد من التفكير في ما بعد كورونا، وأنه يجب الحذر لكن متفائلين”.
وأكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن الدولة لن “تترك جزائريا واحدا بدون مساعدة” في هذه الظروف التي تمر بها الجزائر بسبب تفشي فيورس كورونا.
هذا وترحم الوزير الأول عبد العزيز جراد، صباح أمس الإثنين بالبليدة، على أرواح ضحايا فيروس كورونا (كوفيد 19) الذي خلف إلى غاية الآن 31 وفاة، مشيدا أيضا بالجهود التي تواصل في بذلها الأطقم الطبية للتكفل بالمرضى.
وخلال زيارته الميدانية لمستشفى فرانس فانون بالبليدة، الذي يأوي العديد من الحالات المؤكدة لمصابين بفيروس كورونا، وقف الوزير جراد دقيقة صمت على أرواح ضحايا هذا الوباء.
كما حرص جراد، على الإشادة بالجهود الكبيرة التي ما فتئت تبذلها الأطقم الطبية في التكفل بالمرضى، متوقفا في هذا الإطار، عند سائق سيارة الاسعاف بمستشفى بوفاريك الذي راح ضحية فيروس كورونا وهو يؤدي واجبه المهني والبروفيسور سي احمد الذي توفي صباح أمس.
ووصل الوزير الأول، عبد العزيز جراد، صباح أمس الإثنين، الى ولاية البليدة، لمعاينة الوضعية الصحية بمستشفى فرانز فانون، ورافق الوزير الأول في زيارته كل من وزير الداخلية، كمال بلجود، ووزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد.
وفي الكلمة التي ألقاها عقب دقيقة الصمت، أكد جراد أن كل الطاقم الطبي العمومي مجند من أجل محاربة وباء “كورونا”، وأضاف جراد لعمال قطاع الصحة “بلدكم بحاجة لعزيمتكم وتفانيكم في التصدي للوباء، الدولة ستوفر جميع الوسائل، وستزود للممارسين الخواص بكل الوسائل، لضمان سلامة وصحة مستخدمي الصحة، وأنا على يقين من أن جيش الجزائر الصحي سيتغلب على الوباء”، وأبدى الوزير الأول عرفانه التام لمصالح الأمن الواقفة ليلا ونهارا، لإنجاح تدابير الحجر المنزلي.

جراد: “صحيح هناك أزمة صحية لكن لا توجد لدينا أزمة غذائية”
وفي نفس الكلمة، قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن “الجزائر تمر حاليا بأزمة صحية لكن لا توجد لدينا أزمة غذائية أو تموينية”، وأكد جراد، خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته إلى ولاية البليدة، أن “الحكومة اتخذت كل الإجراءات لضمان التموين الدائم والكاف للأسواق بمختلف المنتجات الزراعية والغذائية”، وأوضح الوزير الأول، أنه “من الطبيعي للظرف كالآتي الذي نعرفه أن يتجه المواطنون لإقتناء كميات أكبر من احتياجاتهم العادية، مثل هذا السلوك يفاجئ تجار الجملة والمنتجين الذين يحتاجون إلى بعض الوقت للتأقلم مع الوضعية”.
وأشار جراد أن “هذا ما يحدث في نفس الظروف في كل بلدان العالم”، وأكد أن “الجزائر والحمد لله في مأمن من أي نقص في المواد الغذائية ومخزوناتها”.

“لن نتخلى عن أي أسرة جزائرية مهما كان مكانها”
وأكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن الحكومة لن تتخلى عن أية أسرة جزائرية، مهما كان مكانها، وشدد الوزير الأول في الكلمة التي ألقاها عقب الزيارة التي قام بها بمستشفى البليدة، على ضرورة محاربة المضاربة والاتجار غير المشروع، كما حيا الوزير الأول، كل من هم قائمون على إنجاح ضمان التزويد بالطاقة الكهربائية والمياه الصالحة للشرب وعمال النظافة، الذين يعملون دون هوادة للحفاظ على مدننا، وأضاف جراد “بالرغم من الظروف المالية الصعبة، إلا أن الدولة لن تتخلى عن أي أسرة جزائرية، مهما كان مكانها، في الجبال أو الصحراء أو القرى”.
وأوضح الوزير الأول، أنه “تم وضع أليات للتضامن بفروعها”، معبرا عن ثقته من أن آليات التضامن التي وضعتها الدولة لن نترك جزائريا بدون مساعدة، وقال جراد “إذا ما حشدنا الجهود معا سوف يسهل علينا مواجهة هذه الأزمة الصحية”، وأؤكد أنه “لا أزمة غذائية أو تموينية في الأفق وكل الاجراءات لضمان التموين الكافي للمنتجات الزراعية تم اتخاذها”.
رزاقي جميلة

عن amine djemili

شاهد أيضاً

بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك:
رئيس الجمهورية يوجه كلمة للأمة مساء اليوم السبت

            يوجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون مساء اليوم السبت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super