الثلاثاء , أكتوبر 23 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / أثار تساؤلات حول مستقبل علاقته مع "الأفسيو" :
جدل حول غياب أويحيى عن افتتاح صالون الطاقات المتجددة

أثار تساؤلات حول مستقبل علاقته مع "الأفسيو" :
جدل حول غياب أويحيى عن افتتاح صالون الطاقات المتجددة

شكل غياب الوزير الأول أحمد أويحيى أمس، افتتاح صالون الطاقات المتجددة بقصر المعارض، الذي ينظمه منتدى رؤساء المؤسسات فرصة لتعزيز الشكوك والتأويلات حول هذا الغياب عن نشاط اقتصادي مهم خاصة أنه يتزامن مع تعليمة الرئيس لأويحيى ووزراء الحكومة المعنيين بقضية خوصصة المؤسسات العمومية.
أثار غياب الوزير الأول أحمد أويحيى عن افتتاح الصالون الأول من نوعه حول الطاقات المتجددة الذي ينظمه منتدى رؤساء المؤسسات ومجمعا سونلغاز وسوناطراك بعدما كان مقررا حضوره ليس فقط بروتوكوليا وإنما لإلقاء كلمة الافتتاح، والطواف بأجنحة المعرض، الكثير من اللغط حول سبب غياب الوزير الأول عن النشاط، خاصة أنه يأتي في ظل ” كثرة القيل والقال ” حول التعليمة الرئاسية التي وضعت حدا لسلسلة إجراءات الخوصصة التي كان سيباشرها أويحيى مع الشركاء الإقتصاديين الخواص، وحولتها إلى رئيس الجمهورية شخصيا. وبالرغم من محاولة نفي الأمر من طرف علي حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات المعني الأول بالصالون بالقول أن ” غياب الوزير الأول أويحيى لا علاقة له بتعليمة الرئيس بوتفليقة حول خصخصة الشركات العمومية “، يتساءل الصحفيون عن هذا الغياب الذي لم يبرر لحد اللحظة. في وقت حضر اللقاء لتمثيل الحكومة كل من وزير المالية عبد الرحمن راوية، والصناعة يوسف يوسفي وكذلك وزير الطاقة مصطفى قيطوني الذي قرأ نيابة عن الوزير الأول رسالة الرئيس بوتفليقة للمجتمعين.
ومن المعروف أن الوزير الأول والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى يرتبط بعلاقة قوية بمنتدى رؤساء المؤسسات، حيث أنه في مرات عديدة وصف الوزير الأول علي حداد بـ ” الصديق “، ووقف إلى جانبه خلال الصراع مع الوزير الأول المقال عبد المجيد تبون، لكن الاقتراب الشديد من رجال الأعمال منذ عودته لتسيير دواليب الحكومة في أوت الفارط، والإمضاء معهم على ميثاق حول خوصصة الشركات العمومية أثار حفيظة بعض الأطراف ما استوجب دخول الرئيس بوتفليقة وقبله حزب جبهة التحرير الوطني على الخط، وتم التدخل على مرحلتين أولا من خلال تنظيم ثلاثية موازية في مقر ” الأفالان ” وثانيا إصدار الرئاسة لتعليمة موجهة مباشرة لأحمد أويحيى تطالبه فيها بالعودة إلى رئيس الجمهورية عند فتح رأسمال أي شركة عمومية.
إسلام.ك

عن eldjazair

شاهد أيضاً

30 رجل أعمال يحل بألمانيا شهر ديسمبر :
مباحثات جزائرية ألمانية لإنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر

يشارك ما يناهز 30 رجل أعمال في مباحثات ثنائية في المانيا لتوقيع ملف إنجاز مصانع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super