السبت , يوليو 21 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / قال إنه سيناريو حذرت منه العدالة والتنمية مرارا وتكرار:
جاب الله: “أحداث العنف الأخيرة قد تكون بدايات لما لا يحمد عقباه”

قال إنه سيناريو حذرت منه العدالة والتنمية مرارا وتكرار:
جاب الله: “أحداث العنف الأخيرة قد تكون بدايات لما لا يحمد عقباه”

2017-01-06_193547

حمل رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله المسؤولية في أحداث الشغب والعنف التي عرفتها بعض ولايات الوطن للسلطة التي قال إنها لا تزال تنتهج سياسة عرجاء لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تخدم غير أجندتها بعيدا عن انشغالات الشعب التي ركنتها جانبا، متسائلا في السياق ذاته عن السبب الكامن وراء الاستمرار في انتهاج السياسات ذاتها دون ثمار تقطفها غير الاحتجاجات والإنتقادات.
وأوضح جاب الله في كلمته خلال انعقاد مجلس الشورى في دورته الإستثنائية بمقره أمس بالعاصمة أن ما عرفته البلاد من أحداث في هذه المدة الأخيرة في كل من بجاية و خنشلة و تيزي وزو وبومرداس و بويرة والعاصمة لم يكن بعيدا عن تصور جبهة العدالة والتنمية التي كانت في طليعة الأحزاب التي حذرت من هذا المصير بوصفه بدايات حذرت منه عبر سنوات متعددة”و هذا التحذير رافقه نوع الاستنكار للتخريب الذي أكد أنه لا يتماشي و المطالبة بالحقوق الشرعية الذي يكون بالطرق السلمية .
وفي سياق منفصل انتقد ذات المتحدث طريقة تعامل السلطة مع الأحزاب السياسية مؤكدا أنها قسمت الساحة السياسية إلى أوليائها في إشارة لحزبي الأغلبية والأعداء في إشارة للمعارضة مضيفا أنها لا تنظر للأحزاب على أنها مؤسسات وجدت لأداء وظيفة الحفاظ على الوحدة والنسيج الإجتماعي وإنما إهتمامها منصب على مصالحها الضيقة و ذكر: “السلطة القائمة غير صادقة في التوجه الديمقراطي التعددي ولا تتعاطى مع الأحزاب الموجودة في الساحة كمؤسسات دستورية وجدت للمساهمة في خدمة غايات كبرى أولاها المحافظة على تماسك النسيج الإجتماعي والوحدة الوطنية وتأطير إنشغالات المواطنين ومطالبهم فتكون هي الناطق الرسمي بإسم إنشغالات المواطنين والناقل الأمين لمطالب المواطنين للسلطات القائمة في مختلف المؤسسات القائمة ومن بينها المساهمة الفعالة والجادة في إبراز النخبة التي تستحق ثقة الأمة لتولي شأنها وتخندقها مع الشعب وحديثها المستمر عن مشاكل الشعب “.
وعرج جاب الله على مشروع الوحدة بين النهضة و العدالة والتنمية ليجدد التأكيد أن لملمة شمل الإسلامين ليس ظرفيا كما تحاول بعض الجهات تصويره في محاولة لتقزيمه و قال: “مسعانا في لم شملنا منطلقة ما يسمة بالإنتخابات التشريعية قد يكون عاملا مساعدا ولكن عاملا ثانويا و ليس عاملا رئيسيا” وأضاف :”لكن للأسف السلطة ما نظرت للأحزاب بهذا المنطق و إنما إما ان يكونوا من أوليائها وهم في ذلك مجرد جهاز دولة لهم وظيفة محددة تزكية سياسات وممارسات السلطة فعكسوا المفروض بدل أن يكونوا متخندقين مع الشعب مطالبين بمطالب الشعب أضحوا متخندقين مع مصلحتهم الحزبية الشخصية والثانية هي أحزاب المعارضة لها رأي مخالف لرأي السلطة والتي تنظر لهم السلطة على أنهم أعداء ينبغي التخلص منهم بكل الوسائل بالتشويه وتزوير الإنتخابات وتقزيمهم و التخلص منهم وهي السياسة المنتهجة من قبل هذه السلطة والتي لا تخدم لا الشعب ولا المعارضة “.
زينب بن عزوز

عن eldjazair

شاهد أيضاً

دعا إلى تكييف برنامج تكوين القابلات مع حاجيات الصحة:
حسبلاوي يجتمع مع القابلات ويتطرق لمشاكل المهنة

أكدت الأمينة العامة للنقابة الوطنية للقابلات، شطي رشيدة، أن نقابتها مستعدة للعمل عن كثب مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super