الجمعة , سبتمبر 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / خاصة في الأحياء السكينة الجديدة :
توفير النقل المدرسي مطلب تلاميذ العاصمة

خاصة في الأحياء السكينة الجديدة :
توفير النقل المدرسي مطلب تلاميذ العاصمة

تولي وزارة التربية ومديرياتها عبر العاصمة أهمية كبيرة للنقل المدرسي‮ ‬حيث ‮ ‬تخصص له كل سنة ميزانية معتبرة لأجل توفير خدمات لائقة للتلاميذ،‮ ‬خاصة متمدرسي‮ ‬الطور الابتدائي‮ ‬بالبلديات والأحياء السكينة الجديدة ،‮ ‬غير ان الواقع الذي‮ ‬تشهده هذه الأخيرة،‮ ‬ورغم كل الامكانيات والمجهودات لترقيته وتحسينه،‮ ‬لا‮ ‬يزال بعيدا كل البعد عن التطلعات بالنسبة للتلاميذ الذين لا زالوا‭ ‬يقطعون مسافات طويلة مشيا على الأقدام من أجل الالتحاق بمواقف الحافلات للتمكّن من الوصول إلى مقاعد دراستهم.

النقل المدرسي‮.. ‬مطلب أولياء التلاميذ
وفي‮ ‬ذات السياق،‮ ‬طالب أولياء التلاميذ القاطنين بالعاصمة من السلطات المحلية،‮ ‬بالتدخل العاجل وإيجاد حل فوري‮ ‬لمشكلة النقل المدرسي‮ ‬التي‮ ‬بات نقصها‮ ‬يؤرقهم،‮ ‬خاصة وأن الانشغال تم طرحه في‮ ‬أكثر من مناسبة السنة الماضية،‮ ‬لكنه لم‮ ‬يجد آذانا صاغية‮.‬‭ ‬وتزيد معاناة هؤلاء مساء بسبب النقص الفادح في‮ ‬النقل الجماعي‮ ‬حيث‮ ‬يضطر التلاميذ،‮ ‬أحيانا،‮ ‬حسبما ذكره أولياء،‮ ‬إلى العودة راجلين وفي‮ ‬جنح الظلام ما‮ ‬يدفع أولياءهم إلى مرافقتهم في‮ ‬بعض الأحيان،‮ ‬فيما‮ ‬يتكبد البعض الآخر مشقة نقل أبنائهم المتمدرسين بوسائلهم الخاصة،‮ ‬مؤكدين أنهم سبق وأن رفعوا العديد من الشكاوى لتلبية احتياجات أبنائهم التلاميذ،‮ ‬وحل المشكل في‮ ‬أقرب الآجال ووضع حد لمعاناتهم،‮ ‬إلا أن المشكلة لا تزال قائمة‮.

تخصيص 6 حافلات بسيدي موسى
تدعّمت الحظيرة البلدية لسيدي موسى التابعة لدائرة براقي (جنوب غرب العاصمة)، بـ 6 حافلات من الحجم الكبير للنقل المدرسي، تندرج ضمن جهود السلطات المحلية، الرامية إلى تحسين واقع قطاع النقل بالمنطقة، لاسيما بالنسبة لقطاع التربية على وجه التحديد.
جاء توفير هذه الحافلات من علامة كورية، ، لتعزيز الحظيرة المحلية للبلدية فيما يخصّ مجال النقل المدرسي بصفة خاصة، واستجابة لطلبات المؤسّسات التربوية وأولياء التلاميذ على حدّ سواء، كما تعكس هذه المبادرة السعي الحثيث للسلطات المحلية، وعلى رأسها مصالح البلدية والمجلس الشعبي البلدي لسيدي موسى، لتحسين ظروف تمدرس التلاميذ، وضمان تحصيلهم العلمي والمعرفي بكلّ أريحية، لا سيما بالنسبة للقاطنين بالمناطق النائية والبعيدة عن المدينة.
وأكّد مصادر إعلامية ، أن هذه الخطوة التي استحسنها الجميع، كانت استجابة لمطالب أولياء التلاميذ، الذين طرحوا انشغال نقص النقل المدرسي بالمؤسسات التربوية في المنطقة في العديد من المرات، وهو ما شكّل، حسبهم، هاجسا كبيرا لأبنائهم، يزداد مع كلّ موعد امتحانات، مع العلم أنّ هذا المشكل كان مطروحا بحدّة، وكان بمثابة الشغل الشاغل للجهات والهيئات المسؤولة في هذا الإطار. وأشرف رئيس بلدية سيدي موسى علال بوثلجة بالتنسيق مع السلطات التربوية المعنية، على توزيع الحافلات على المدارس والمؤسّسات التعليمية المعنية؛ حرصا منه شخصيا إلى جانب المجلس الشعبي البلدي، على توفير ظروف التمدرس الملائمة للتلاميذ من جهة، والعمل على تحسين قطاع النقل على مستوى البلدية من جهة أخرى ، وتغطي خطوط النقل التي تشتغل عليها هذه الحافلات من وإلى المدارس، كلّ الأحياء والمزارع، حيث تنطلق، حسب برنامج التوقيت المحدّد في ذلك، ابتداء من الساعة السابعة (07.00) صباحا، لتعود من المدارس ابتداء من الساعة الرابعة (16.00) مساء.
ومن جهتهم، ثمّن أولياء التلاميذ هذه الخطوة التي وصفوها بـ ”الإيجابية وفاتحة خير” على قطاع النقل على مستوى هذه البلدية، معبّرين عن أملهم الكبير في تعميم مثل هذه التجربة على باقي إقليم هذه الجماعة المحلية التي قطعت أشواطا كبيرة في مجال التنمية المحلية في شتى المجالات الحيوية.
كما يسعى المجلس الشعبي البلدي لسيدي موسى، إلى الرفع من حصة هذه الحافلات مستقبلا، بهدف سد العجز المسجل في هذا المجال، حيث دعا المستثمرين الخواص الراغبين في إشراك جهودهم في مثل هذه المشاريع التنموية، إلى الاستثمار في مثل هذه الميادين، والاستفادة من المزايا والتسهيلات الممنوحة في هذا الإطار بالذات.

منح مديريتي التربية شرق وغرب 151 حافلة
للإشارة، منحت مصالح ولاية الجزائر السنة الماضيية ، 151 حافلة للنقل المدرسي لمديريتي التربية شرق وغرب، للتخفيف من معاناة التلاميذ القاطنين بالمناطق البعيدة عن المؤسسات المدرسية وتسهيل تنقلاتهم اليومية إلى مقاعدهم البيداغوجية، لاسيما بعد أن وصل عدد المحتاجين لهذه الوسيلة إلى أزيد 31 ألف تلميذ بالعاصمة فقط.
وحسب المعطيات التي قدمتها مصالح ولاية الجزائر، فإن عدد التلاميذ المستفيدين من النقل المدرسي، قدر بـــ31833 موزعين بعدد من المؤسسات التربوية التابعة لمديرية التربة بالجهة الشرقية والغربية، حيث تحصلت الأولى على 90 حافلة يتـــم استــغلالها من طرف 8355 تلميذ فيما تحصلت مديرية الثانية على 61 حافلة موزعة على 23478 تلميذ، فيما لم تتحصل مديرية التربية لوسط العاصمة على هذه الوسيلة، باعتبار أن أغلبية المؤسسات التربوية متمركزة بالقرب من المجمعات السكنية عكس المديريتين السابقتين. وبخصوص المطاعم المدرسية، فقد كشـــفت ذات المصالح، أنها استطاعت خلال الدخول المدرسي لموسم الحالي أن توفر 312 مطعم مدرسي، في حين يستفيد 107326 تلميذ من الإطعام المدرسي موزعين على المديريات التربية الثلاث التابعة لإقليم البهجة، مشيرة إلى أنها استلمت ستة مطاعم، فيما لا يزال 38 مطعما قيد الإنجاز، و29 مطعما تم استرجاعها بعد احتلالها واستغلالها لأغراض أخرى، عقب عمليات إعادة الإسكان التي تقوم بها مصالح زوخ منذ 2014. من جهة أخرى، استفاد 96449 تلميذ من منحة التمدرس، موزعين كالآتي، 27449 تلميذ بالجهة الغربية، و25000 بالجزائر وسط، وأخيرا 44000 بالجهة الشرقية. للتذكير، فإن وزارة الداخلية والجماعات المحلية كانت قد منحت مــــصالح ولاية الجزائر، مبلغا ماليا قدر بـــ18 مليار سنتيم، من أجل اقتـــناء حافلات جديدة للنــقل المدرسي، يستفيد منها التلاميذ القاطنون في المناطق البعيدة عن المرافق التربوية، كالأحياء الريفية الواقــعة خارج العاصمة والمجمعات السكنية الجديدة التي ما تزال تغيب فيها المرافق التربوية، بعد تسجيل تأخر كبير في تسلم المشاريع المبرمجة في القطــــاع، حيث مكنت هذه الميزانية من شراء 151 حافلة من شأنها أن تسمح بضمان النقل المدرسي وتقريب المدرسة من التلميذ.
ف. س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مناطق الظل: الدولة عازمة على تجسيد جميع المشاريع في أقرب الآجال

 أكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل, إبراهيم مراد, مساء أمس بولاية سعيدة “أن الدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super