الجمعة , أكتوبر 23 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / ارتدادات الحرب على الإرهاب في ليبيا:
” تقديرات أمنية جزائرية تحذر من تهديدات داعش لدول المنطقة “

ارتدادات الحرب على الإرهاب في ليبيا:
” تقديرات أمنية جزائرية تحذر من تهديدات داعش لدول المنطقة “

2015_1_4_16_6_26_104

يظل الوضع الأمني غير المستقر في ليبيا يلقي بظلاله على الجزائر، بالرغم من كل المجهودات التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي على مستوى الحدود الشرقية خاصة مع ليبيا التي تشهد انفلاتا أمنيا مريعا منذ إسقاط نظام معمر القذافي سنة 2011.
وحسب تقديرات وتقييمات أمنية جزائرية أن عدد عناصر ” داعش ” الذين فروا من مدينة سرت الليبية، في أعقاب بدء عملية عسكرية مدعومة بغطاء جوي أميركي، أربعة آلاف عنصر، وأن كل هذا العدد انتشر في الجوار الإقليمي لليبيا من مصر شرقا إلى التشاد جنوبا إلى الجزائر غربا.
وحسبما نقلت تقارير أمنية فإن التقديرات التي قامت بها مصالح الأمن الجزائرية تحذر من شن ” داعش ” لهجمات في عدة دول مجاورة لليبيا، بعد وقف الولايات المتحدة ضرباتها الجوية ضد داعش سرت، محذرة التقييمات الأمنية من ردة فعل أولية لـ” داعش ” في الداخل الليبي، دون استبعاد مبادرته إلى تنشيط خلاياه النائمة في أوروبا
وبحسب التقديرات أيضا، فإن تنظيم داعش من المحتمل أن يتمدد نحو مناطق ليبية مهمة في المستقبل القريب، كما تُرجّج التقديرات أن يعيد تموضعه على أساس “استراتيجية جديدة”، في مسعى لاستغلال “المنطقة الرخوة” في الجنوب الغربي من الصحراء الليبية المحاذية لحدود النيجر والجزائر والقريبة من شمال مالي، بالتنسيق مع جماعتي “بوكو حرام” و”المرابطون”، استعدادا للتمدد نحو العمق الأفريقي.
وسبق لعديد التقديرات الأمنية التي قدمتها مصالح الأمن الجزائرية في استباق بعض المخاطر الإرهابية التي ضربت المنطقة، وبالرغم من وجود تنسيق أمني مع الجانب التونسي إلا أنه ينعدم لحد الساعة اتفاق مع الجانب الليبي بالنظر لعدم وجود جهاز أمني ليبي مركزي تتعامل معه السلطات الجزائرية وهي التي تعترف بالمجلس الرئاسي في طرابلس كسلطة وحيدة في ليبيا.
إسلام كعبش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

هذا ماقاله رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة اليوم في العاصمة:

  أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super