الأحد , سبتمبر 23 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / ذويبي متمسك بمنصبه إلى غاية المؤتمر :
تصحيحية جديدة تطرق أبواب حركة النهضة

ذويبي متمسك بمنصبه إلى غاية المؤتمر :
تصحيحية جديدة تطرق أبواب حركة النهضة

عبر الأمين العام لحركة النهضة محمد ذويبي عن امتعاضه من خرجة رئيس مجلس الشورى عبد الهادي عثمانية الذي سرب مراسلة داخلية وجهها لأعضاء مجلس الشورى لوسائل الإعلام و التي رسم فيها صورة سوداوية عن واقع الحركة والمطالب فيها أعضاء مجلس الشورى بضرورة التحرك والخروج من حالة الجمود و الديكتاتورية المفروضة في عهد الأمين العام الحالي مؤكدا أن الأمر ردة فعل طبيعية على رفض ملف ترشحه في التشريعيات الفارطة ليشرع بعدها في تبني سياسة الانتقام وتحريض القواعد و أعضاء مجلس الشورى لإعلان التمرد غير أنه تلق الرد من الحزب بالتمسك بالقيادة الحالية و لا تغيير عليها لغاية المؤتمر القادم للحركة المنتظر نهاية السنة الجارية
وأوضح ذويبي في تصريح ل ” الجزائر ” أمس على أنه لا أحد بإمكانه وزحزحته من مكانه لأنه منتخب بطريقة شرعية و لعهدة 5 سنوات و لم يصل للأمانة العامة بالنصب آو الاحتيال أو تجاوز وخرق القانون الداخلي الذي يسري على الجميع مفندا ما يروج له رئيس مجلس الشورى حول لا قانونية تسيير الحركة و خرق القانون الداخلي أو الديكتاتورية التي هي وليدة مخيلته و الرغبة في الانتقام بعد إقصائه من الترشح في التشريعيات الفارطة لعدم استيفائه للشروط القانونية وقال :” رئيس مجلس الشورى بتسريبه لمراسلة داخلية قام بعمل غير لائق سيما و أن القانون الأساسي للحركة ينص على أن الأمور التنظيمية و أمورها تناقش داخل الحزب لا خارجها و صناعة الجدل عبروسائل الإعلام و الإساءة لسمعة الحركة وتشويه صورتها في الوقت أن هناك مؤسسات داخلية نصبن للنظر في هكذا مشاكل قد تحدث من الحين لآخر” و تابع ” عثمانية يتحمل تبعات خرجته هذه و تسريب هذه المراسلة الداخلية “.
وأشار ذويبي إلى أن أمور الحركة تسير على ما يرام ولا مشاكل داخلية أو صراعات التي تروج لها بعض الأطراف سيما و أنها ستعقد دورة مجلس الشورى في الأيام القليلة المقبلة و ستنصب لجنة لتحضير المؤتمر القادم المنتظر نهاية السنة رادا على المطالبين برحيله ” بيان دورة مجلس الشورى المنعقدة شهر جويلية الفارط كان واضحا بالتمسك بالقيادة الحالية وهو الأمر الذي لايزال قائما لغاية الساعة و أ، من يريد رحيله فلينتظر المؤتمر القادم الذي هو السيد “.
هذا وكان رئيس مجلس الشورى لحركة النهضة محمد الهادي عثامنية قد وجه رسالة لأعضاء مجلس الشورى حازت ” الجزائر “على نسخة منها أمس مطالبا فيها إياهم بضرورة التحرك ومواجهة ما وصفه بخطر التصفية والزوال بسبب ممارسات الأمين العام محمد ذويبي و قراراته الانفرادية و وقوفه ضد مشروع الوحدة مع حركة مجتمع السلم تعطيل تشكيل لجنة تحضير المؤتمر والاستفراد بالقرار داخل الحركة وذكر فيها :”الحركة تعيش أزمة حقيقية تستوجب التحرك جماعيا لإنقاذها من الوضع الذي تعيشه هي الآن معطلة وأضاف :” إن حركتكم تضيق و نفسها يضيق يوما بعد يوم و إذ أخاطب فيكم العقل و المروءة لن أقبل أن تدفع الحركة من قبل مغامر إلى المجهول و لا أحب أن يكون أعضاء مجلس الشورى أداة في يد الأمين العام والذي هو بصدد تصفية الحركة وإدخالها في دائرة الأحزاب المجهرية” وتابع :”ممارسات الأمين العام أدت إلى تصفية النهضة من قياداتها بعدما تعمد إفشالها في الانتخابات المحلية وهو ما زاد الوضع من تأزيم الوضع الداخلي للحركة وإفشال مبادرة الاندماج بين النهضة وحركة مجتمع السلم و يقود تمردا ضد مؤسسات الحركة وهي تصرفات عطلت المكتب الوطني ودفعته للجمود والركود ما أدى إلى استقالة ثلثي أعضاءه لتستمر دون مكتب إلى اليوم”.
واعتبر عثامنية بان هياكل الحركة أصبحت غير موجودة بسبب غياب المكتب الوطني الذي تحول إلى أداة في يد الأمين العام مشيرا في رسالته إلى أنه قدم تقريرا بتجاوزات الأمين العام للحركة في حق أعلى هيئة في الحركة والتمرد على قراراتها وانتهاك القانون الأساسي والنظام الداخلي لها و أورد في مراسلته : “الأمين العام استمر في انتهاك قرارات مجلس الشورى الوطني لا سيما ما جاء في دورته الأخيرة من خلال تحويل اللجنة المسيرة التي تم تعيينها إلى مكتب وطني ورفض التعاطي مع رئيس المجلس الشورى وذلك بقصد تعطيل انعقاد دورة المجلس وتعطيل تشكيل لجنة تحضير المؤتمر”.
زينب بن عزوز

عن eldjazair

شاهد أيضاً

هكذا سارعت وزارة نسيب في التحقيق:
4 آلاف تحليل للمياه أقيم في الولايات المعنية للكشف عن الكوليرا

دفع ظهور وباء الكوليرا بالجزائر الأيام الفارطة بوزارة الموارد المائية للإسراع في فتح تحقيق وإجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super