الجمعة , سبتمبر 18 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / إنزال وزاري عقب الهزة الأرضية التي شهدتها الولاية                      :
تشكيل خلية أزمة للحماية المدنية بميلة

إنزال وزاري عقب الهزة الأرضية التي شهدتها الولاية                      :
تشكيل خلية أزمة للحماية المدنية بميلة

تم أمس تشكيل خلية أزمة للحماية المدنية بولاية ميلة، وهذا عقب الهزة الأرضية التي ضربت أول أمس الجمعة، الولاية بشدة 4.9 درجة على سلم ريشتر.

ويترأس اللجنة، مدير تنظيم وتنسيق الإسعافات بالمديرية العامة للحماية المدنية، كما وصلت عدة فرق دعم من ولايات قسنطينة وجيجل وسطيف وسكيكدة وأم البواقي والمدية للمساهمة في عملية التكفل بالمتضررين، بمجموع 109 عون حماية مدنية بمختلف الرتب.

خيم لفائدة العائلات المتضررة بملعب بلقاسم بلعيد البلدي       

وقامت الحماية المدنية، بعملية تنصيب مجموعة من الخيم على مستوى الملعب البلدي بلقاسم بلعيد لفائدة العائلات المتضررة من الهزة الأرضية.

وتم تخصيص أربعة فرق من مصالح الحماية المدنية والبلدية والمراقبة الفنية للبناء من أجل معاينة مختلف المنازل.

وكان وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، قد أكد أول أمس، خلال زيارته لولاية ميلة بأن الدولة “لن تتخلى عن مواطنيها”، وأنها “ستتكفل بجميع المباني المتضررة” من الهزتين الأرضيتين المسجلتين بهذه الولاية.

وأوضح الوزير الذي كان برفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، لدى معاينة حي الخربة الذي يعد أحد أكبر أحياء مدينة ميلة و الأكثر تضررا من الهزتين الأرضيتين اللتين تم تسجليها، بأن وجوده بمعية الوزيرة كركو بولاية ميلة كان “بأمر من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الحريص على صحة و سلامة المواطنين، لمعاينة الأضرار واتخاذ الإجراءات اللازمة”.

من جهتها كشفت وزيرة التضامن الوطني كوثر كريكو  بأن قطاعها الوزاري “جاهز لمواساة الأسر المتضررة وتقديم المرافقة النفسية والاجتماعية والمادية”.

وقالت  كريكو إن قطاع التضامن سيرافق هذه الأسر بمعية السلطات المحلية مواساة للأسر وبناء على التعليمات التي أسداها رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون الحريص على صحة و سلامة المواطنين.

تزويد المواطنين بالمياه عن طريق الصهاريج المتنقلة بعد تضرر قنوات التوصيل

من جهتها، نشرت مؤسسة الجزائرية للمياه لوحدة ميلة، أمس، مخطط  تزويد المواطنين بالمياه الشروب عن طريق الصهاريج المتنقلة بعد تضرر قنوات التوصيل.

وبحسب ما جاء في بيان للمؤسسة على صفحتها الرسمية على “الفايسبوك”، فسيتم تزويد المواطنين في مدينة ميلة بالمياه عن طريق الصهاريج المتنقلة بمعدل 3 مرات في اليوم لكل حي.

كما ستشمل العملية، أحياء ” طرحة زواوي” و ” بن رازق”، ومسجد ” الخربة”، ومواقع ” بن محجوب”، و”بولمرقة”، و240 مسكن، و”بوركايد” وموقع “80 مسكن” بن محجوب.

كما أكدت الجزائرية للمياه في بيانها بأنه سيتم وضع نفس المخطط للتزويد بالمياه الشروب لباقي البلديات المتضررة لاحقا.

حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تضامنها الكامل مع الجزائر                           

وعلى صعيد متصل، أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية عن تضامنها مع الجزائر إثر الزلزال الذي ضرب أمس الجمعة ولاية ميلة وعبرت عن ارتياحها الكامل لعدم تسجيل أية خسائر بشرية, حسب ما أفاد به أمس السبت، بيان لوزارة الخارجية الليبية.

وجاء في البيان الذي نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الليبية: “تعلن حكومة الوفاق الوطني عن تضامنها الكامل مع جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية والشعب الجزائري الشقيق إثر الزلزال الذي ضرب بلدية حمالة بولاية ميلة الجزائرية”.

كما تعبر عن ارتياحها الكامل لعدم تسجيل أية خسائر بشرية بين المواطنين بسبب هذا الزلزال وتؤكد ثقتها الكاملة في إدارة الحكومة الجزائرية بقيادة الرئيس عبد المجيد تبون في التعامل مع هذه الحادثة, متمنية الرخاء والاستقرار للجزائر ودوام التقدم والازدهار للشعب الجزائري الشقيق.

وزير السكن يؤكد تقديم إعانات للمتضررين

من جانبه، أعلن وزير السكن، كمال ناصري، عن  تقديم إعانات للمتضررين من الزلزال القوي الذي ضرب ولاية ميلة أول أمس الجمعة، والذي خلف خسائر مادية تمثلت في انهيار مباني وتشققات على مستوى العديد منها، وبالطرقات.

وأوضح ناصري، أمس، خلال تنشيطه ندوة صحفية بميلة التي تنقل إليها رفقة وفد وزراي للوقوف على الأضرار التي خلفها  الزلزال، أنه سيتم تقديم الاعانات، وكل ما يلزم لمساعدة  المواطنين الذين تضرروا جراء هذا الزلزال، ودعا في السياق ذاته  إلى ضرورة ايجاد حلول سريعة للمواطنين الذين تأثرت منازلهم، وهم في الخانة الحمراء.

كما أعلن الوزير أنه “تم تخصيص فرق تقنية لمعاينة المنشآت المتضررة، بما فيها السكنات، حيث تم تسخير 60 مهندس نزلوا الى الميدان لتقييم الأوضاع على المستوى التقني”.

روبايين يدعو أصحاب المؤسسات لتقديم مساعدات

فيما دعا رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف، مصطفى روباين، إلى الوقوف مع سكان ولاية ميلة الذين تضرروا جراء الزلزال الذي ضرب الولاية أول أمس الجمعة، وخلف العديد من الأضرار بالبنايات والطرقات، و أكد أن وفدا من منظمته سيزور المنطقة للنظر فيما يمكن تقديمه من مساعدات.

وطالب روباين عير منشور له على صفحته الرسمية على “الفاسبوك”، أمس، أصحاب المؤسسات مساعدة المتضررين من الزلزال الذي ضرب ميلة، وأكد بأن لجنة من المنظمة ستزور الولاية اليوم الأحد بمرافقة من رؤساء منظمات وجمعيات وطنية، ودعا في هذا السياق أصحاب المؤسسات إلى دعم إخوانهم المتضررين من الزلزال الذي ضرب الولاية بكل الوسائل والمواد الاستهلاكية اللازمة.

كما دعا مصطفى روباين أصحاب المؤسسات الخاصة إلى دعم رجال الحماية المدنية بالآلات والشاحنات لفكّ الغبن عن المتضررين.

ف.س/ رزيقة.خ

عن idir demiche

شاهد أيضاً

صدور المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الانتخابية في الجريدة الرسمية

صدر المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الانتخابية للاستفتاء المتعلق بمشروع تعديل الدستور، المزمع اجراءه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super