الخميس , سبتمبر 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / رفعت حجم المساهمة إلى 418 مليون أورو :
تركيا تساهم بـ 5 ملايين دولار لتمويل جي 5 بالساحل

رفعت حجم المساهمة إلى 418 مليون أورو :
تركيا تساهم بـ 5 ملايين دولار لتمويل جي 5 بالساحل

 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من نواكشوط مساهمة بلاده بـ5 ملايين دولار لتمويل القوة العسكرية التي شكلتها خمسة بلدان أفريقية، هي مالي وموريتانيا وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد، لمكافحة المجموعات الإرهابية الناشطة في منطقة الساحل رافعا بذلك مبلغ القوة المشتركة إلى 418 مليون يورو إجمالي المساهمات في قوة دول الساحل الإفريقي التي تضم خمسة آلاف جندي. وقال أردوغان قبل مغادرته موريتانيا إلى السنغال، المحطة الثالثة من جولته في شمال أفريقيا وغربها: أن “تركيا ستقدم هذه المساعدة لأنها إحدى الدول التي تدرك أكثر من سواها الأخطار التي تواجهها دول الساحل “. وبدا جليا الاهتمام التركي بمنطقة الساحل إذ تتابع تركيا من جهتها حركة الاستثمار في المنطقة وحاجات السوق ورهانات اقتصاديات دول المنطقة كما تراقب بحذر شديد كل النشاطات الإرهابية والتواجد الأمريكي والفرنسي ودول الخليج التي أعلنت دعمها للحرب على الإرهاب في الساحل. ورحب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بمبادرة اردوغان لدول الساحل التي شدد على أنها تواجه خطر الإرهاب والتطرف والتهريب والاتجار بالمخدرات، علماً أن إجمالي مساهمات قوة الساحل كان 414 مليون يورو، وارتفع إلى 418 مليون يورو مع المساهمة التركية. وبعد محطته في السنغال، عرج الرئيس التركي ضمن جولته الأفريقية بمحطة استمرت لساعات في مالي التي مدت يدها للتعاون أيضا. و من الراجح أن الفرنسيين ليسوا سعداء بها، خصوصا في ظل محاولات أردوغان الأخيرة تعزيز حضور بلاده في المنطقة عبر المساعدة على دعم القوة المشتركة لمواجهة ما يوصف بالمخاطر الإرهابية، وهي القوة التي نجحت فرنسا في حشد تمويلها من دول خليجية لا تحتفظ بود كبير لتركيا وسياساتها، حيث أعلنت السعودية عن المشاركة في تمويل هذه القوة بمئة مليون دولار، كما أعلنت الإمارات عن مساهمتها بثلاثين مليون دولار. ويبدو أن تركيا تضع يدا على الاستثمارات في القارة وتراقب من جهة ثانية كل النشاطات الإرهابية في الساحل الإفريقي ، وتواجد القوى الكبرى هناك . ولا تريد تركيا أن يتم تغييبها عن الاستفادة من ثروات المنطقة ولا فوائد الاستثمار فيها كما يهمها أن تكون على مقربة من كل المستجدات الأمنية في الساحل الذي تتواجد به الدول الكبرى ودول الخليج. ودرست تركيا انطلاقتها بالقارة الإفريقية عبر البوابة الاقتصادية لا السياسية ، سعيا للتسلل إلى قلوب الأفارقة عبر الخدمات الإنسانية والتنموية، فهي تساهم في مهام قوات حفظ السلام بالقارة، وتقترب مساعداتها الإنسانية للقارة من نحو 2.5 مليار دولار .

رفيقة معريش

عن eldjazair

شاهد أيضاً

من أجل تقييم التعاون بين الجزائر والمنظمة :
المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة في الجزائر اليوم

يحل اليوم المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية “فيراندو ارياس” بالجزائر في زيارة عمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super