الإثنين , سبتمبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / ستدخل حير الخدمة سنة نهاية 2019:
تدعيم حظيرة الهياكل الفندقية بالعاصمة بقرابة 60 مشروع سياحي جديد

ستدخل حير الخدمة سنة نهاية 2019:
تدعيم حظيرة الهياكل الفندقية بالعاصمة بقرابة 60 مشروع سياحي جديد

2017-01-23_222804

كشف مدير السياحة لولاية الجزائر العاصمة، صالح بن عكموم أن حظيرة الهياكل الفندقية بالعاصمة ستتدعم بقرابة 60 مشروعا سياحيا جديدا سيدخل حيز الاستغلال بصفة نهائية سنة 2019، وذلك تعزيزا للمخطط الاستراتيجي للعاصمة 2012- 2035 الذي يتواصل بوتيرة جيدة، حيث سطرت الولاية 57 مشروعا سياحيا يتم إنجازه حاليا بالعاصمة من أجل تدعيم حظيرة الهياكل الفندقية وتوسيع قدرات الاستيعاب وخلق مناصب شغل.
وبهذا الخصوص، شرعت لجنة وزارية مؤخرا في جولة ميدانية لدراسة مستوى تقدم أو تأخر أشغال الـ 57 مشروعا فندقيا على مستوى العاصمة وذلك لتحديث المعطيات وتشخيص وضعيتها والوقوف عند نوعية العراقيل التي تعرفها هذه المشاريع هل يتعلق الأمر بمشاكل إدارية أو تقنية أو مالية، يضيف المتحدث، أين ستعزز هذه الهياكل الإضافية للقطاع طاقة الاستقبال السياحية عبر الولاية بحوالي 12.000 سرير مع توفير ما يقارب 9 آلاف منصب شغل بميزانية تصل إلى حوالي 130 مليار دج، حيث قد بلغت الأشغال ما بين 30 إلى 70 بالمائة وسيتم استلامها بصفة نهائية خلال سنة 2017 و2018 على تدخل حيز الاستغلال بصفة نهائية سنة 2019، حسب نفس المصدر الذي أعلن عن إنجاز مخطط التهيئة التوجيهي للسياحة لخلق العقار السياحي الذي يعرف نقصا كبيرا بالعاصمة، حيث تم اختيار 5 مناطق للتوسع السياحي على غرار سيدي فرج، زرالدة شرق-غرب وكذا منطقة شاطئ النخيل “بالم بيتش” وغيرها من المناطق التي تتوفر على مؤهلات طبيعة، تاريخية وثقافية، حسب المتحدث نفسه.
إلى ذلك، ذكر المصدر أن العاصمة تشكل وجهة سياحية تستقطب الزوار بامتياز وتعرف تنامي أنواع عديدة من السياحية ضمنها سياحة الأعمال والمؤتمرات، حيث بلغ عدد السواح الأجانب هذه السنة حوالي 2 مليون سائح، أين دعا بن عكموم إلى تشجيع الاستثمار في القطاع السياحي والتفتح على مبادرات القطاع الخاص شريطة الاحترافية والحفاظ على الدور الرقابي والتنظيمي للدولة، مشيرا إلى أنه تم تخصيص ميزانية تقدر بـ 60 مليون دج لدراسة هذه المناطق إضافة إلى المخطط التوجيهي لتهيئة السياحة لولاية الجزائر، وسيتيح تجزئات عقارية تمنحها الولاية للمستثمر وفق دفتر شروط وذلك نهاية 2017، والهدف من وراء عصرنة وتحديث قطاع السياحة يكمن حسب المتحدث في تحويل السياحة لمصدر دخل والترويج للجزائر كوجهة سياحية والرفع من مساهمتها في قيمة الدخل القومي.
وبخصوص مشاريع التهيئة وتوسعة وعصرنة الفنادق، أبرز المتحدث تخصيص الولاية مشاريع إعادة تهيئة وعصرنة 20 هيكلا فندقيا تابع للقطاع العمومي للرفع من طاقتها وتحديث خدماتها ومساراتها، حيث تعرف حاليا أشغال إعادة تأهيل واسعة من أجل مطابقتها للمعايير الدولية ستكون جاهزة وعملياتية بعد أزيد من 24 شهرا، ومن ضمن المؤسسات الفندقية المعنية بعملية العصرنة وإعادة التأهيل التي خصصت لها ميزانية 72 مليون دج المؤسسات الفندقية والتسيير السياحي العمومية بزرالدة وسيدي فرج، مركز المعالجة بمياه البحر “تالاسو” إلى جانب مؤسسة تسيير الفندقي للوسط وكذا فندق الرمال الذهبية، السفير، ألبير الأول، يضيف بن عكموم .
600 وكالة سياحية واستحداث 5 مناطق توسع سياحي
وكشف المسؤول أنه سيتم في غضون موسم اصطياف 2017 ووفق دفتر شروط معين منح حق الامتياز للاستغلال السياحي للشواطئ وعددها 12 فندقا الواقعة بمنطقة التوسع السياحي بالعاصمة في إطار القانون المنظم لهذه العملية والمحدد للقواعد العامة للاستعمال والاستغلال السياحيين للشواطئ المفتوحة للسباحة.
ومن جهة أخرى، أبرز بن عكموم أن عدد الوكالات السياحة خلال السنة الجارية أرتفع إلى 600 وكالة بعد أن بلغت 400 وكالة سنة 2015، كما مكنت العملية من توفير ما يقارب 7000 منصب شغل جديد ما يدل على فعالية نشاط السياحة والأسفار، حيث تم تسجيل إقبال المواطن على السياحة سواء الداخلية أو الخارجية، مؤكدا على ضرورة تنويع الوجهات والمسالك السياحية المقترحة سواء على السواح الأجانب أو الجزائريين من أجل خلق أجواء المنافسة على غرار السياحة الحموية والثقافية والصحراوية والساحلية والجبلية .
ولدى تقييمه لموسم الاصطياف لسنة 2016 اعتبر المسؤول الولائي أنه كان ناجحا بكل المقاييس، حيث بلغ عدد المصطافين الذي ترددوا على 72 شاطئ مسموح للسباحة أزيد من 5ر4 مليون مصطاف، كما سمح باستحداث أكثر من 4.000 منصب شغل.
فيفي.ع

عن amine djemili

شاهد أيضاً

في إطار تحسين ظروف المعيشية للمواطنين :
إطلاق عدة مشاريع تنموية بولاية الجزائر

تعزز قطاع التربية ببلدية أولاد فايت بالعاصمة بـ 7 مؤسسات تربوية جديدة بمختلف الأطوار، وهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super