الجمعة , أكتوبر 23 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / الأفالان يهاجم مقاطعي التشريعيات::
“تبا لكم ….الشعب يعي ويدرك مصلحته”

الأفالان يهاجم مقاطعي التشريعيات::
“تبا لكم ….الشعب يعي ويدرك مصلحته”

هاجم عضو المكتب السياسية لجبهة التحرير الوطني الصادق بوقطاية الأحزاب السياسية المقاطعة لتشريعيات الرابع ماي المقبل والماضية – على حد تعبيره- في نشر ثقافة التيئيس في أوساط الشعب ودعوته للمقاطعة بالقول أن الشعب يدرك مصلحته ومصلحة البلاد جيدا .
وذكر بوقطاية في كلمته بمناسبة إحياء محافظة حسين داي للذكرى الرابعة لإعادة إنتخاب رئيس الجمهورية نيابة عن الأمين العام جمال ولد عباس:” إلى أولئك الذين يقولون للشعب قاطع الإنتخابات تبا لكم الشعب يدرك أهمية الإنتخابات والمجلس المنتخبة لأننا دولة المجلس المنتخبة “أضاف:”سنخوض الإنتخابات وبلدنا في أمن و إستقرار بالرغم من المتربصين الراغبين في خلق البلبلة ظنا منهم أن الشعب غير واعي بقولهم أن الشعب لن يشارك في الاستحقاقات المقبلة وهؤلاء الأفراد في قلوبهم مرض”. و أضاف:”نحن نحمل ثقافة دولة وجبهة التحرير الوطني هي من بنت الدولة الجزائرية ومؤسساتها ويجب العمل وبذل الجهود أكثر لتقويتها ”
ووصف بوقطاية التشريعيات المقبلة بالهامة والمفصلية للجزائر وذات أهمية لكونها ستكشف عن ممثلي الشعب في البرلمان القادم وكذا ملامح الحكومة مشيرا إلى أن الأفالان سيحظى بالأغلبية بالنظر لباعه الطويل في النضال وحضوره القوي في كافة الولايات وانجازات الحزب وذكر: نحن على موعد مع الحملة الإنتخابية يوم 9 أفريل وقررنا أن نكون الحزب الأول والقوة السياسية الأولى في البرلمان القادم وذاهبون للحملة الإنتخابية و رؤوسنا مرفوعة لأن رئيس الحزب هو عبد العزيز بوتفليقة وانجازاته تتحدث”.
وشدد بوقطاية على مرشحي الحزب بالعاصمة على ضرورة التجند و حصد أغلبية مقاعد الفاصمة التي تتنافس عليها الأحزاب السياسية و المقدر عددها ب 37 مقعد و ذكر :” الحملة الكبرى هي في العاصمة وسنتجند للفوز بأغلبية المقاعد لأننا أهل لتمثيل العاصمة و الأجدر و الأقدر على تلبية انشغالات المواطنين والأغلبية من أبناء جبهة التحرير الوطني”.
وجدد بوقطاية بالموازاة مع ذلك دعم الأفالان لرئيس الجمهورية و الحكومة :”رئيس الجمهورية انتخبه الشعب دعمناه ولازلنا وملتزمون بدعم الحكومة ومرافقتها في تنفيذ برنامج الرئيس”
وأثنى عضو المكتب السياسي على مسار رئيس الجمهورية وخصاله ومجهوداته لإعادة الجزائر للواجهة الدولية والإقليمية وتعهداته منذ عهدته الأولى والتي لا تزال حاضرة في ذاكرة الجميع من”أتعهد بإعادة الأمن والاستقرار للجزائر وهو الأمر التي تجسد حقيقة على أرض الواقع كما تعهد بإعادة الهيبة للبلاد وتجسد ذلك وأضحت الجزائر وراء ذلك من الدول المحورية والهامة سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي وضارت مقارباتها مثالا يقتدى به في حل العديد من القضايا”منتقدا بالموازاة مع ذلك الأصوات المتعالية المنتقدة لحصيلته وإنجازاته التي قال إنه لا ينكرها إلا جاحد وأكد على أن الجزائر ستواصل سياساتها الإجتماعة ولن تتراجع لاعن السكنات الاجتماعية ولا عن مجانية العلاج و الدراسة و غير ها من الإلتزامات .
و في كلمته اعتبر متصدر قائمة العاصمة لجبهة التحرير الوطني سيد احمد فروخي أن إحياء ذكرى الرابعة لإعادة انتخاب رئيس الجمهورية المصادفة ل9 أفريل بالمناسبة لتجديد العهد معه والاستمرار في نفس النهج لخدمة الوطن واستكمال تجسيد برنامجه وقال “بحكمته وحنكته وقيادته الرشيدة تمكنت الجزائر من تجاوز أزمتها واسترجاع أمنها واستقرارها وأن الشعب اليوم يحصد نعم هذه التضحيات من خلال الإنجازات الكبرى التي تم تحقيقها “.
وأضاف فروخي أن الحزب سيدخل غمار التشريعيات وبرنامجه هو برنامج الرئيس وبنتائج ملموسة ويعول في ذلك على الشعب لمنح الثقة لحزب جبهة التحرير الوطني وجعله يكتسح البرلمان القادم.
زينب بن عزوز

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية ..بلخضر:
“النقد الموجه لمشروع الدستور يكرس الديمقراطية بعيدا عن أي تأويل لعقيدتنا الدينية”

اعتبر مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية عيسى بلخضر ، أن “الانتقادات المتعددة الموجهة لمشروع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super