الخميس , يوليو 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / بعد تنصيبه للمكاتب عبر الولايات.. سليمان جوادي يؤكد :
“بيت الشعر الجزائري جسر ثقافي بين الكتاب والفنانين داخل الوطن يمد يد العون للمبدعين الشباب”

بعد تنصيبه للمكاتب عبر الولايات.. سليمان جوادي يؤكد :
“بيت الشعر الجزائري جسر ثقافي بين الكتاب والفنانين داخل الوطن يمد يد العون للمبدعين الشباب”

يواصل رئيس بيت الشعر الجزائري سليمان جوادي رفقة الأمين العام عاشور فني، على تنصيب المكاتب التابعة للجمعية عبر العديد من الولايات والهدف من ذلك توسيع عمل بيت الشعر عبر القطر الوطني، بغية إضفاء المصداقية و تسليم الاعتماد بكل شفافية، كما حذر رئيس بيت الشعر الجزائري كل الذين نصبوا مكاتب دون اعتماد من الجمعية الأصلية و العمل بطريقة غير نظامية.

 حيث كشف سليمان جوادي رئيس بيت الشعر الجزائري لجريدة “الجزائر”، أنه بعد تنصيب هذه المكاتب عبر التراب الوطني فان النشاط سيكون موحد و بتعليمات من المكتب الرئيسي لبيت الشعر المتواجد بالجزائر العاصمة، ومن المكاتب التي باشرت في عملها بعد التنصيب كل من مكتب تيسمسيلت الجلفة الأغواط العاصمة البويرة أم البواقي المسيلة الطارف عنابة سكيكدة جيجل تبسة الوادي النعامة سيدي بلعباس تقرت ورقلة بسكرة باتنة و تيزي وزو  أولاد جلال ، و في هذا الصدد، كشف نائب رئيسة مكتب بيت الشعر الجزائري للمقاطعة الإدارية أولاد جلال السيد محمد عياش بعد تنصيبه مؤخرا، أن بيت الشعر منبر ثقافي يهتم بجميع الكتاب والفنانين، وفضاء لخلق فرص أخرى للإبداع ، وهذا لإخراج الكتاب والفنانين من دائرة التهميش والإقصاء، إلى جانب ذلك إعطاء نفس جديد لهذا الفن الأدبي الراقي الذي عرف تراجعا كبيرا في الجزائر.

برنامج سنوي عبر مكاتب بيت الشعر الجزائري يشمل الاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية

و حسب سليمان جوادي فإن تنصيب المكاتب بالعديد من ولايات الوطن يسعى من خلاله أعضاء بيت الشعر إلى مد يد العون لكل المبدعين بالمقاطعة الإدارية والتعاون مع المكاتب الولائية الأخرى ، حتى يكون جسرا ثقافيا بين الكتاب والفنانين داخل الوطن، مشيرا في تصريحه أنه تم تسطير برنامج سنوي مع أعضاء المكتب، يشمل الاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية و إنشاء مقهى أدبي تحت شعار ” كاتب وكتاب “،  وهو لقاء يستضيفون فيه  كل مرة كاتبا ، يحكي عن تجربته الإبداعية، مع العمل على نشر الأعمال الشعرية المخطوطة،  والسعي نحو إقامة ملتقى وطني يعنى بالشعر الحداثي، و أضاف جوادي للجزائر أن الجميل في الأمر هو أن الشعراء في أغلب الولايات هم من يتصلون و يبحثون على ضرورة القدوم إليهم و تنصيب مكاتبهم، يقول جوادي هناك مكاتب مشكلة لكننا لم نقم بتنصيبها رسميا نظرا للضغط الذي نواجهه أنا و الدكتور عاشور فني أمين عام بيت الشعر الجزائري المكلف بالتنظيم و لكن سنستأنف عملية التنصيب عما قريب في كل من مدينة  المدية وهران تامنراست وأدرار، وستوزع الأنشطة الكثيرة و المتعددة المبرمجة من طرف أعضاء بيت الشعر حيث لا يقدم على تنصيب مكتب إلا بشرط تقديم برنامج سنوي يحتوي على نشاطات محلية ووطنية.

و عن البرنامج الخاص بشهر جويلية يقول سليمات جوادي لجريدة الجزائر، أنع ستكون قراءات مرفوعة إلى روح عثمان لوصيف بالاشتراك بين مكتبي بيت الشعر الجزائري ببسكرة وأولاد جلال و ذلك بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية ببسكرة يوم الأربعاء 11 جويلية 2018 على الساعة 9 صباحا، إلى جانب ذلك نذكر من المبادرات التي قامت بها مكاتب بيت الشعر الجزائري مع الهيئات الثقافية المحلية في العديد من الولايات : سكيكدة- تبسة- تيسمسيلت -أولاد جلال – تيزي وز -البويرة- الجلفة – النعامة – سيدي بلعباس -أم البواقي- المسيلة، يضيف سليمان جوادي أن هذه المبادرات جاءت استجابة لرغبة الأعضاء وتجاوبا مع المحيط المباشر وبعضها كان ضمن برامج المكاتب الولائية، فمعظم هذه التظاهرات رافقها عمل مدني شارك فيه العديد من الشخصيات والهيئات الثقافية والشبانية وهذه بادرة طيبة في مسار عودة الشعر والشعراء إلى الحياة المدنية، ففي بعض المدن تمت برمجة الأنشطة في فضاءات غير معتادة مثل الحديقة العامة والمقهى وغيرها من الفضاءات العمومية، وفي بعض المدن تمت برمجة التظاهرة بالتنسيق مع المكتبات العمومية أو ديوان مؤسسات الشباب أو مع البلديات، يعبر ذلك عن اهتمام الهيئات المكلفة بوجود بيت الشعر الجزائري كحضور ثقافي فاعل.

أقلام بلادي” تظاهرة تستحق التنويه

كما سبق و أن انطلقت التظاهرة الوطنية ‘أقلام بلادي”  التي شارك فيها أكثر من ربع مليون تلميذ في مرحلتها الأولى في اكثر من 9 آلاف مؤسسة تربوية وسيواصل بيت الشعر الجزائري في تطوير و توسيع هذه التظاهرة لتمس عدة مناطق من التراب الوطني كما انها ستكون سنوية، شارك في التظاهرة أزيد من مائة تلميذ وتلميذة من كل أطوار التعليم عبر 6 مدن تجري فيها تصفيات جهوية من أجل تشجيع الكتابة الإبداعية بتأطير تربوي وبيداغوجي وبمرافقة الكتاب والأدباء والشعراء، وقد سبق لبعض اعضاء بيت الشعر الجزائري أن شاركوا في التأطير عبر المؤسسات التربويات مما جعل من بيت الشعر الجزائري شريكا فعليا في “أقلام بلادي”، وقد نوه أعضاء بيت الشعر إلى جوانبها الإيجابية: كإدراج النص الأدبي الجزائري في المنظومة التربوية وفتح نوادي القراءة والكتابة للمؤلفين الجزائريين وفتح فضاءات جديدة للشعر الجزائري وتشجيع روح الإبداع ودعم الملكات التعبيرية الكتابية والشفوية لدى النشء الجديد.

            شفيقة أوكيل

عن islam kaabech

شاهد أيضاً

عدم استدعاء الفنانين الأجانب لتكلفتهم الباهضة:
تونسيون يريدون تطبيق تعليمة ميهوبي !!

ارتفعت عدة أصوات في الجارة الشرقية تونس إلى وقف دعوة الفنانين الأجانب لإحياء حفلات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super