الجمعة , أغسطس 17 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / ملفات هامة على طاولة وزراء دول غرب المتوسط :
بوريطة يتجاوز الخلافات ويحضر الـ 5+5 بالجزائر

ملفات هامة على طاولة وزراء دول غرب المتوسط :
بوريطة يتجاوز الخلافات ويحضر الـ 5+5 بالجزائر


ربط مراقبون للعلاقات الجزائرية المغربية حضور وزير الخارجية المغربي بأهمية اللقاء والدول الحاضرة فيه لنقاش ملفات الأمن والتنمية في المنطقة.
حل أمس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة بالجزائر للمشاركة في مؤتمر الحوار 5+5 حول غربي المتوسط ،
واستقبل من طرف وزير الخارجية عبد القادر مساهل وبدا الطرفان على انسجام كبير، وتناقلت وسائل الإعلام ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي صور اللقاء الذي بدا حميميا.
وظهر مساهل وهو يرافق بوريطة خلال حلوله بالاجتماع وقال مراقبون للوضع إن المحادثات التي جمعت مساهل ببوريطة قبل الاجتماع من الممكن أن تؤدي إلى زيارة مرتقبة لمساهل للرباط مستقبلا.
وترأس الاجتماع مناصفة كل من عبد القادر مساهل ونظيره جان ايف لودريان، وزير الخارجية الفرنسي. وأثار اللقاء كثيرا من قضايا الساعة التي تهم كل الدول الحاضرة وفي مقدمتها الأمن والتنمية والهجرة غير الشرعية والتهريب والتعاون المتبادل بين الضفتين ومناقشة ملفات التطرف والإرهاب في مناطق ليبيا ومنطقة الساحل وسوريا والعراق والشرق الأوسط.
وهو فرصة لتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية، لاسيما تلك المتعلقة بالأمن في المنطقة. وقال متابعون لمسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين إن وزير الخارجية المغربي يكون قد استجاب لأهمية اللقاء الدوري لدول غرب المتوسط الذي نظم هذه المرة بالجزائر وحضر في إطار متعدد الأطراف الذي يجمع عديدا من دول المنطقة وليس في إطار ثنائي يجمعه بالجزائر فقط.
إضافة إلى أن لقاءه بنظرائه الجزائريين لا يحمل صفة الاتحاد المغاربي وهي فرصة بالنسبة للمغرب للقاء بقية الأطراف من الصفة المتوسطية وفي مقدمتها فرنسا واسبانيا والبرتعال، وهي بذلك زيارة مصلحة ارتبط وجودها بالجزائر.
ومن جهة ثانية تهدف الزيارة إلى تكذيب الأنباء عن القطيعة الدبلوماسية التي تروج لها بعض الجهات. وبحلول الوفد المغربي بالجزائر، تم تفنيد الشائعات التي تحدثت عن مقاطعة المغرب لهذا اللقاء، الذي يعرف مشاركة مغاربية تتمثل في كل من الجزائر وليبيا وتونس وموريتانيا، ومن الجانب الأوربي كلا من فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا.
وجاءت زيارة بوريطة إلى الجزائر في إطار الدعوة للمشاركة في القمة، وتعد زيارته هي الأولى من نوعها له بصفته وزيرا للخارجية والثانية له كمسؤول رفيع من المغرب، وهي من الزيارات القليلة التي قام بها مسؤولون رفيعو المستوى من المغرب إلى الجزائر في السنوات الأخيرة، وذلك بعد يومين من اتهام أحمد اويحيى للمغرب بإغراق الجزائر بالمخدرات من الحشيش و الكوكايين.
وسبقها بشهور قليلة، اتهام أطلقه وزير الخارجية عبد القادر مساهل للمغرب، بتبييض أموال المخدرات عبر الاستثمار في إفريقيا، واتهام شركة “لارام” بنقل المخدرات عبر رحلاتها الجوية .
. يشار أن حوار 5+5 الذي تأسس عام 1990، يضم دول غرب البحر الأبيض المتوسط، وهي الدول الخمسة المشكلة لاتحاد المغرب العربي الجزائر، والمغرب، وتونس، وليبيا، وموريتانيا عن الضفة الجنوبية، وايطاليا، وفرنسا، واسبانيا، والبرتغال، ومالطا، عن الضفة الشمالية.
رفيقة

عن eldjazair

شاهد أيضاً

مشاركون في الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو::
“حلّ القضية الصحراوية سيخدم استقرار المنطقة”

أوضح الوزير السابق بوجمعة هيشور في محاضرة بعنوان “قراءة في تأثير الوضع الدولي والإقليمي على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super