الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / سيقدمان اقتراحا برفع مستوى الإنتاج بـ 1.5 مليون برميل يوميا :
بوتين وبن سلمان يهددان بنسف اتفاق الجزائر

سيقدمان اقتراحا برفع مستوى الإنتاج بـ 1.5 مليون برميل يوميا :
بوتين وبن سلمان يهددان بنسف اتفاق الجزائر

في الوقت الذي تسعى فيه الجزائر لتمديد اتفاق خفض انتاج النفط حفاظا على الاسعار الحالية، أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، قررا الدعوة معا لرفع مستوى إنتاج النفط بـ 1.5 مليون برميل يوميا، وجعلها اتفاقية دائمة.
وقال نوفاك ” أود تذكير الجميع بأن أحد القارات التاريخية اتخذ قبل يومين خلال لقاء الأمير محمد بن سلمان والرئيس بوتين، وهو عن تمديد التعاون بين بلدينا فيما يسمى باتفاقية أوبك+ على أساس دائم”.
وأفاد نوفاك، أن الاتفاقية الدائمة لن تحتوي على حجم معين للإنتاج، وقال في هذا الصدد أعتقد أن الأساس سيكون هذا الاتفاقية القائمة حاليا، لكن يجب مأسستها ولن تحتوي على أحجام محددة للإنتاج.
وأضاف انه على الأرجح ستوثق فيها إمكانية اتخاذ القرار عند الحاجة، كما اشار الوزير الروسي، بأن بلاده والسعودية ستقدمان اقتراحا في اجتماع الدول المشاركة بالاتفاقية المرتقب في فيينا برفع مستوى الإنتاج بـ 1.5 مليون برميل يوميا.
ويتزامن هذا القرار مع مطالبة الحكومة الأمريكية من السعودية ومنتجين آخرين في منظمة البلدان المصدرة للبترول زيادة إنتاج النفط بنحو مليون برميل يوميا، بعد أن ارتفعت أسعار البيع بالتجزئة للبنزين في الولايات المتحدة لأعلى مستوياتها في أكثر من ثلاث سنوات وبعد أن شكا الرئيس دونالد ترامب علنا من سياسة أوبك وارتفاع أسعار النفط في تغريدة على تويتر.

الخبير الطاقوي حميد علوان لـ “الجزائر”:
وأد اتفاق الجزائر سيحدث أزمة والزيادة في الإنتاج مفرطة في التفاؤل

حذر الخبير الطاقوي حميد علوان في تصريح خص به الجزائر لـ ” الجزائر ” من محاولة السعودية وروسيا واد اتفاق الجزائر، مؤكدا ان الامر سيخلق ازمة حادة، خاصة بعد ان هبطت أسعار النفط بأكثر من دولارين، الجمعة الماضي.
وكشف ان السعودية وروسيا وكالة تحاولان إرضاء المؤيدين لزيادة الإنتاج والمعارضين له، من خلال تقديم عدة سيناريوهات في الاجتماع المقبل، كما اكد ان هذه الزيادة ستهدد وحدة 24 دولة متحالفة في اتفاق خفض الإنتاج، حيث قال إن توقعات الزيادة في الطلب في النصف الثاني من 2018 مفرطة في التفاؤل.
كما اشار انه من الاجدر والاصح الحفاظ على التعاون بين اعضاء اوبك لتنشيط الاستثمارات الكافية قصد ضمان استقرار إمدادات النفط والحفاظ على أسعاره المستقرة.

“بنك باركليز” البريطاني:
اجتماع “أوبك” سيقر بزيادة الإنتاج
توقع “بنك باركليز” البريطاني أن تتفق منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” في اجتماعها الذي ينعقد في 22 جوان الجاري على زيادة الإنتاج، وأن يحذو المنتجون الآخرون من خارج أوبك المشاركون في إعلان التعاون حذو المنظمة.
“باركليز” توقع أيضاً ألا يسفر اجتماع أوبك عن تغيير في توقعات المنظمة لسعر برميل خام القياس العالمي مزيج برنت البالغ 70 دولاراً هذا العام و65 دولاراً العام القادم.
وقال إن السيناريو الأساسي هو أن إمدادات نفط أوبك باستثناء فنزويلا وإيران ستزيد بما يتراوح بين 700 و800 ألف برميل يومياً من الربع الثاني وحتى الربع الرابع من 2018″.
وحسب المصرف البريطاني فإنه في حين أن اجتماع أوبك المقبل في ربما يشهد خلافات، فإن من الصعب تصور نتيجة للاجتماع يكون من شأنها الضغط على الأسعار بشكل حاد مثلما حدث في نوفمبر 2014.
وقد اتفق وزراء النفط العرب الذين اجتمعوا في الكويت في وقت سابق هذا الشهر على إنه إذا شهدت الأسعار انخفاضا صوب نطاق 60-70 دولارا، فإن أوبك ستبقي على اتفاق خفض الإنتاج حتى اجتماعها التالي في نوفمبر.
نسرين محفوف

عن eldjazair

شاهد أيضاً

على هامش افتتاح قافلة منتوج بلادي بسيدي بلعباس:
متعاملون اقتصاديون يشتكون نقص الدعم لتصدير المنتوج المحلي

اشتكى بعض المتعاملين الاقتصاديين المشاركين في الحدث الاقتصادي الذي تنظمه ولاية سيدي بلعباس من ضعف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super