الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / بن غبريط تهدد : “أجور المضربين ستخصم الشهر المقبل”

بن غبريط تهدد : “أجور المضربين ستخصم الشهر المقبل”

تحدّت الأساتذة في ثاني إضراب لهم

أصرت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، على قرارها القاضي بالخصم من أجور كافة الأساتذة المضربين بداية من نوفمبر المقبل، كما أمرت مدراء المؤسسات التربوية بضمان بقاء التلاميذ داخل المدارس خلال أيام الإضراب وتعويض الدروس الضائعة بمحاضرات تثقيفية و تاريخية ينشطها شخصيات تاريخية مؤكدة أنها “لا تنوي بهذا الإجراء تعويض الأساتذة”.
وقالت نورية بن غبريط، في ندوة صحفية نشطتها على هامش لقاء نظم أمس في مقر الوزارة للإعلان رسميا عن انطلاق العمل بالأرضية الرقمية للتوظيف، إنه سيتم الشروع في الخصم من رواتب المضربين بداية من نوفمبر المقبل، كإجراء قانوني وحيد، يمكن اتخاذه في حق هؤلاء “مادام الإضراب حق قانوني ومكفول، كما أضافت الوزيرة أنها ترفض أن تحويل التلاميذ إلى “رهائن لدى النقابات مهما كانت الظروف”، وأنها أعطت أوامر لمدراء التربية عبر الولايات من أجل ضمان بقاء التلاميذ داخل المؤسسات التعليمية لتلقي دروس تثقيفية خارج المقرر الدراسي ينشطها شخصيات تاريخية حول الثورة التحريرية من خلال الإدلاء بشهاداتهم وهذا ما يساهم في التنمية المعرفية للتلاميذ.
من جهة أخرى، أكدت وزيرة التربية أن كل ما تم تداوله حول عدم احتساب المردودية للأستاذ المتقاعد خال من الصحة، موضحة في ذات السياق أنه سيتم احتساب المردودية في منحة المحالين على التقاعد، كما مشيرة إلى أن تحديد المنحة سيكون على أساس أجرة 5 سنوات الأخيرة وليس 10 سنوات.
ومن جانب آخر، كشفت المسؤولة الأولى على قطاع التربية عن تعليمات وجهت إلى مدراء التربية الولائيين للجوء إلى التعاقد في سد الشواغر المسجلة في مادتي الرياضيات والفيزياء خاصة، حيث منحت بن غبريط، الضوء الأخضر للمفتشين الولائيين لترسيم المتعاقدين الذين بلغ عددهم هذا الموسم 5 آلاف أستاذ جلهم في مادتي الرياضيات والفيزياء، بالنظر إلى النقص الكبير المسجل في مختلف الولايات، وهو إجراء اهتدت إليه مصالح الوزارة، بعد أن تبين بأن الاستعانة بالقوائم الوطنية للاحتياطيين بعد نفاذ المحلية أو عدم استجابتهم للشواغر المعلن عنها، لم يعالج الخلل.
كما قامت نورية بن غبريط، خلال كلمتها الافتتاحية التي ألقتها، بسرد أهمية العملية الأرضية الوطنية الرقمية للتوظيف العملية ودورها في الوظيف العمومي، وقالت الوزيرة في ذكرها لأهمية عملية الرقمنة في قطاع التربية إنها ستمكن من تنظيم العمليات الإدارية، ويمكن من متابعة الملفات بشكل آني ومنظم، موضحة أن قطاعها سيقوم باعتماد هذا الإجراء خلال الأيام القادمة، يمكنها من “معالجة مركزية” بوحدة لوزارة التربية باستعمال النظام الرقمي.
وكانت بن غبريط قد قالت في وقت سابق أن إضراب النقابات، الذي شنته مختلف النقابات يومي 17 و18 من أكتوبر له انعكاسات سلبية على رزنامة الدراسة، رافضة تحويل التلاميذ إلى رهائن لدى النقابات مهما كانت الظروف.
وفاء مرشدي

عن eldjazair

شاهد أيضاً

أمام فشل الوزير عيسى في إمتصاص غضبهم:
الأئمة يهددون بالتصعيد

..هددت تنسيقية الأئمة بالدخول في حركة إحتجاجية كبيرة الأيام القادمة وإتهمت وزير الشؤون الدينية محمد …

تعليق واحد

  1. Je pense que la vie de chouchou ,c’est du passé,il faut ouvrir une nouvelle page les Algériens toute en rétrécir vos manches et au boulot ,,et bravo à Madame la ministre,.Il faut utiliser la force de loi c’est fini l’époque des cadeaux.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super