الإثنين , يناير 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / وسط انتقادات لاذعة من الشركاء:
بن غبريط ترضخ للتلاميذ وتمدد عطلة الشتاء إلى 18 يوما

وسط انتقادات لاذعة من الشركاء:
بن غبريط ترضخ للتلاميذ وتمدد عطلة الشتاء إلى 18 يوما

2016-12-20_185718
أصابت الشعارات التي رددها التلاميذ المحتجون، أمس، بالعديد من الولايات “نخرجوا لبرا والوزيرة تولي للوراء” الهدف، حيث أعلنت وزارة التربية أمس عدولها عن قرار تقليص العطلة الشتوية، مؤكدة تمديدها ابتداء من 20 ديسمبر 2016 مساء إلى غاية 8 جانفي2017.
أعلنت وزارة التربية الوطنية أمس، عن تعديل قرار تقليص العطلة الشتوية إلى 10 أيام ، مؤكدة تراجعها عن ذلك من خلال تمديدها ابتداء من يوم أمس 20 ديسمبر 2016 الى غاية الـ8 جانفي 2017، ويأتي هذا القرار عقب الاحتجاجات التي قام بها التلاميذ أول أمس بخروجهم للشارع بالعديد من الولايات على غرار الجزائر، بومرداس، سطيف، وهران، وكذا بجاية هذه الأخيرة التي شهدت أعمال شغب قام بها هؤلاء التلاميذ تمثلت في تكسير زجاج مقر مديرية التربية تعبيرا عن رفضهم تقليص الوصاية لعطلتهم الشتوية.
هذا و كانت وزيرة التربية قد أعلنت على هامش الجلسة العلنية المخصصة لطرح الأسئلة بمجلس الأمة ، بأن قرار تقليص العطلة الشتوية إلى 10 أيام بدل 15 يوم لم يكن اعتباطيا و إنما تم وفقا لدراسة مقارنة بين الجزائر و دول أخرى بغية جعل العطل المدرسية تستجيب للمعايير المعمول بها دوليا.
النقابات تنتقد
أجمع الشركاء الاجتماعيون لوزيرة التربية نورية بن غبريط على أن القرارات الارتجالية والانفرادية هي ما تميز قرارات وزارة التربية، معيبين على المسؤولة عن القطاع خضوعها في كل مرة لمطالب التلاميذ.

سناباب: “تراجعها في كل مرة أمر مُعتاد عليه”
انتقد المكلف بالإعلام لدى الفدرالية الوطنية للتربية “سناباب”نبيل فرقنيس ،طريقة تعامل وزيرة التربية مع قضايا القطاع ، واصفا قراراتها بالإرتجالية كونها جاءت بدون مشاركة المعنيين بالأمر أثناء اتخاذها.
وأعتبر نبيل فرقنيس تراجع وزيرة التربية عن قرار تقليص العطلة إلى 10 ايام، بالأمر العادي، و أنه نتيجة حتمية لاتخاذ قرارات ارتجالية عشوائية، دون اشراك المعنيين، مضيفا بأن الوزارة لطالما عودتهم على التراجع عن قراراتها بمجرد إحتجاج التلاميذ خاصة ما تعلق بالعتبة ورزنامة شهادة البكالوريا.
هذا وشكك فرقنيس في ظل التراجع الذي أضحى يطبع قرارات وزارة التربية فيما إذا كان مصدر هذه القرارات هي وزارة التربية الوطنية فعلا، متسائلا أيضا عن إلى متى سيبقى رسم استراتيجية واضحة لهذا القطاع الحساس من أجل دراسة قضاياه بطريقة شفافة و عميقة دون إقصاء المعنيين بالأمر مهمشا؟.

الكلا: “تراجعها تحصيل حاصل للقرارات العشوائية”
واعتبر رئيس مجلس ثانويات الجزائر”الكلا” أيدير عاشور، قرار عدول وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، تحصيلا حاصلا للقرارات الارتجالية التي تُتخذ بدون مشاركة الأطراف الفاعلة في القطاع.
مشيرا إلى أنهم لطالما قاموا بتحذير الوصاية من اتخاذ قرارات متسرعة من ثم الوقوع في حتمية التراجع عنها نتيجة الضغوطات، هذا وأكد ايدير عاشور أن القرار الخطأ الذي قامت به بن غبريط تمثل في التقليص الذي أعلنته دون القيام بدراسة شاملة للموضوع والأخذ بكل العوامل.

الإينباف: “أين هي المعايير الدولية التي قلصت من أجلها العطلة”
أعاب المكلف بالاتصال لدى “الإينباف” مسعود عمراوي، على وزارة التربية خضوعها لمطالب التلاميذ في كل مرة بالتراجع عن قراراتها، مُسائلا الوزيرة عن المعايير الدولية التي تغنت بها لدى إعلانها عن قرار تقليص العطلة الشتوية.
لم يتفاجأ مسعود عمراوي من عدول وزارة التربية الوطنية عن قرار تقليص العطلة الشتوية بقدر تفاجئه من تمديدها بأكثر من مدتها العادية 15 يوما، مشيرا إلى أن المدة الحالية المقررة بدءا من اليوم و إلى غاية 8 جانفي 2017 يتعدى 18 يوما، متسائلا عن المعايير الدولية في كل هذا الأمر،معتبرا بأن الوضع المشهود في قطاع التربية يستوجب إسناد الأمر لأهل الاختصاص، وأن القضايا التربوية لا تعالج بمثل هذه الأفكار والممارسات.

كناباست: “تراجعها إساءة جديدة للقطاع”
اعتبر المكلف بالإعلام بنقابة المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مسعود بوديبة، تراجع الوزارة عن قرار تقليص العطلة إساءة جديدة إلى قطاع التربية، بالإضافة إلى أنه دليل على سوء التقدير وغياب النظرة الشاملة لمسؤولي القطاع في كيفية التعامل مع مشاكله.
مؤكدا أن اتخاذ قرارات مستعجلة، لم تحظ بالاستشارة الواسعة من ثم التراجع عنها أمر خطير لا يمكن تجاهله كون الأمر لا يخدم استقرار قطاع التربية الوطنية.
وفاء مرشدي

عن eldjazair

شاهد أيضاً

سيتواصل إلى غاية تحقيق المطالب:
“الكنابست” تعلن عن إضراب وطني ابتداء من 30 جانفي

سيدخل الأساتذة في إضراب مفتوح عن العمل بداية من 30 جانفي المقبل بسبب خصم رواتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super