الأربعاء , ديسمبر 12 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / بعد تدخل رئيس الجمهورية :
بن غبريط تتراجع عن طرد الأساتذة المضربين

بعد تدخل رئيس الجمهورية :
بن غبريط تتراجع عن طرد الأساتذة المضربين

دفعت احتجاجات التلاميذ وخروجهم إلى الشارع في مسيرات،هذا الأسبوع بوزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، إلى التراجع عن قراراتها العقابية التي شرعت في تنفيذها ضد الأساتذة المضربين، وأكدت بن غبريط في تصريح جديد لها أنه وعملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية بخصوص تعزيز الحوار والتشاور مع كافة الشركاء الاجتماعيين، تؤكد أن الأبواب مفتوحة لجميع الأساتذة الراغبين في إيداع طعونهم لدى مديريات التربية،وهو ما يفسر رسميا تراجع الوزيرة عن طرد الأساتذة المفصولين .
أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، أمس في تدوينة على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك” : “انطلاقا من تفهمنا لوضعية الأساتذة وعملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية بخصوص تعزيز الحوار والتشاور مع كافة الشركاء الاجتماعيين، تؤكد وزارة التربية الوطنية، مجددا، أن الأبواب مفتوحة لجميع الأساتذة الراغبين في إيداع طعونهم لدى مديريات التربية”. وأوضحت الوزيرة في ذات السياق أن ” كل الإجراءات المناسبة ستتخذ في أقرب الآجال”.
وجاء هذا التصريح مباشرة بعد فتح تحقيق من طرف مصالح الأمن حول الزج بالتلاميذ في الاحتجاجات بداية هذا الأسبوع في كل ولايات الوطن،حيث دفعت احتجاجات التلاميذ وخروجهم إلى الشارع في مسيرات وطنية ،هذا الأسبوع بوزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، إلى التراجع عن قراراتها العقابية التي شرعت في تنفيذها ضد الأساتذة المضربين.
هذا وكانت قد صرحت أول أمس بأنه يمكن للأساتذة المفصولين العودة إلى مناصبهم شريطة إيداع طعون على مستوى مديريات التربية للولايات، بالمقابل أكدت أن المصالح الأمنية قد فتحت تحقيقا لكشف المتورطين في تحريض التلاميذ على الاحتجاجات،أكدت والوزيرة أن الأبواب لا تزال مفتوحة أمام الأساتذة المعزولين الذين يرغبون بالطعن في قرارات عزلهم من مناصبهم، بموجب توجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.
رزاقي.جميلة

عن eldjazair

شاهد أيضاً

بدوي يشيد بمظاهرات 11 ديسمبر ويؤكد أنها محطة بارزة في تاريخ الجزائر

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، أن مظاهرات 11 ديسمبر 1960، كانت محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super