الجمعة , يوليو 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / بهدف توفير سكن لائق لكافة سكان العاصمة :
بناء سكنات لفائدة الموظفين ذوي الدخل المتواضع

بهدف توفير سكن لائق لكافة سكان العاصمة :
بناء سكنات لفائدة الموظفين ذوي الدخل المتواضع

أعلن والي العاصمة عبد القادر زوخ في ندوة صحفية عقدها أول أمس بأولاد فايت خلال إشرافه على عملية انطلاق أولى مراحل الترحيل للعملية ال23 و التي تشمل 3000 عائلة من أصل 8000 عائلة على مستوى حي” محي الدين” بالجزائر العاصمة أنه سيتم “تخصيص أوعية عقارية” لبناء “السكن المدعم” لفائدة الموظفين ذوي الدخل المتواضع .
وأشار أنه سيتم “تخصيص أوعية عقارية” لبناء “السكن المدعم” لفائدة الموظفين ذوي الدخل المتواضع، مشيرا إلى أن انطلاق هذه العملية سيتم “متى توفرت هذه الأوعية العقارية” دون تحديد تاريخ معين.
وأضاف أن حصة الوحدات السكنية المخصصة لولاية الجزائر والمقدرة ب320 وحدة سكنية مرشحة للزيادة بعد إحياء برنامج السكن المدعم بهدف توفير سكن لائق لكافة سكان العاصمة الذين هم بحاجة إلى ذلك.

وذكر والي العاصمة بان عمليات الترحيل بولاية الجزائر التي انطلقت منذ جوان 2014 إلى غاية جانفي 2018 ستسمح من إعادة اسكان أزيد من 82 ألف عائلة استفادت من سكنات بمختلف الأنماط و الصيغ على غرار العمومي الايجاري والاجتماعي التساهمي بالإضافة إلى برنامج عدل و العمومي الترقوي الذي سلمت من خلاله عدد معتبر من الوحدات السكنية.
وسيتم تسليم مفاتيح السكنات الاجتماعية التساهمية و السكن الاجتماعي التي تخص1124 عائلة من بلديتي حيدرة و الحمامات بعد غد الخميس على مستوى قاعة متعددة الرياضات بالشراقة . و تتمثل مواقع الاستقبال بحي 1348 مسكن ببلدية عين البنيان و حي 24 مسكن ببلدية بئر توتة يضيف الوالي.
وشهد حي “محي الدين” بالعاصمة لدى إشراف الوالي على عملية ترحيل عائلات تعاني من الضيق نحو سكنات جديدة بالحي الجديد 416 مسكن بأولاد فايت احتجاجات لعدد من السكان الذين لم يستفيدوا من سكنات او تم اقصاؤهم من قوائم الاستفادة.
وقد دعا زوخ هؤلاء إلى التحلي بالصبر والهدوء وقال أن عمليات الترحيل “لا يمكن ان تتم في وقت واحد بل لابد من وقت طويل لكي يتم ترحيل كل هذه العائلات”.
أما بالنسبة للعائلات التي تم اقصاؤها فقال الوالي أن” باب الولاية مفتوحة لجميع الطعون مهما بلغ عددها” مؤكدا أن” دراسة ملفات سكان حي” محي الدين” تطلب وقتا طويلا جدا نظرا للعدد الكبير من العائلات التي تقطن بالحي. وأضاف أن ورشات بناء الأحياء الجديدة تحتاج إلى وقت لكي يتم تهيئتها .
وأعلن في هذا السياق عن عملية إعادة ترميم حي محي الدين و تهيئته وتوفير مساحات خضراء و أماكن للراحة.
أن مصالحه خصصت كوطة إضافية للعمال ذوي الدخل الضعيف والمتوسط، مشيرا الى أنه سيجتمع بوزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار من أجل تخصيص كوطة إضافية إلى العمال ضمن صيغة السكن الترقوي المدعم مؤكدا أن الموضوع مقترن بتوفر الأوعية العقارية في العاصمة.
بخصوص إحصائيات 2007 أكد زوخ انها تحتاج دراسات أكثر، وقال لا أملك الإحصائيات الرسمية ولكن الإحصائيات ارتفعت نظرا للعدد الكبير من العائلات وأضاف والي العاصمة أن مخزون ولاية الجزائر من السكن يكفي جميع طالبي السكن ويتطلب الوقت الكافي لإنجاز كافة المشاريع السكنية، حيث تتواجد 42 ألف وحدة سكنية في طور الانجاز وتشهد تقدما ملحوظا من أجل إحداث توازن بين العرض والطلب، مشيرا إلى وأنه -وإلى غاية اليوم- تم استهلاك 50 بالمائة من المخزون السكن.

عن eldjazair

شاهد أيضاً

المعنيون سئموا من إقصائهم في الترحيلات السابقة :
عملية الترحيل 24 تشعل فتيل الاحتجاجات بالعاصمة

لم تمر المرحلة الثانية من عملية إعادة الإسكان لـ24 مرور الكرام    بسبب غليان المقصين واحتجاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super