الخميس , مايو 25 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / رياضة دولية / حقق الفوز في 4 مباريات وتعادل في واحدة:
بلماضي أفضل مدرب بالدوري القطري في جانفي

حقق الفوز في 4 مباريات وتعادل في واحدة:
بلماضي أفضل مدرب بالدوري القطري في جانفي

2017-02-07_182030

أعلنت مؤسسة دوري نجوم قطر، أول أمس الإثنين، عن حصول الجزائري جمال بلماضي، المدير الفني للخويا، على جائزة أفضل مدرب عن شهر جانفي المنقضي، والإسباني سيرجيو غارسيا، مهاجم الريان، على لقب أفضل لاعب خلال الشهر نفسه، وفقا للإحصائيات.
وخلال شهر جانفي لعب لخويا 5 مباريات، حقق الفوز في 4 وتعادل في لقاء واحد، بينما لم يخسر طوال الشهر.
وفاز فريق المدرب بلماضي على معيذر بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة الـ14، وعلى الغرافة بثلاثية دون رد في الجولة الـ15، وعلى السد بهدفين مقابل هدف في الجولة الـ16، وتعادل مع الوكرة بثلاثة أهداف لكل فريق في الجولة الـ17، قبل أن يعود لطريق الانتصارات بالتغلب على العربي بهدف في الجولة الـ18.
وحصل لخويا على 13 نقطة من المباريات الخمس، التي أحرز خلالها 12 هدفا، ودخل مرماه 5 أهداف، كما نجح الفريق في صناعة فرص تهديفية بمعدل 18 فرصة في المباراة الواحدة.
من جانبه، قدم جارسيا الأداء المميز مع فريقه في الدوري خلال المباريات التي شارك فيها الشهر الماضي، وساهم في فوز الريان في معظم هذه المباريات، ليواصل تألقه مع الفريق.
وسجل جارسيا 3 أهداف في شهر يناير/ كانون الثاني، وله تمريرتان حاسمتان، كما بلغت مدة مشاركته 370 دقيقة.

أسهمه في ارتفاع مستمر

ويسير الدولي الجزائري السابق جمال بلماضي بخطوات ثابتة نحو آداء مسيرة تدريبية كبيرة، كيف لا وهو الذي حقق العديد من الإنجازات مع نادي لخويا في فترة وجيزة وأبان عن مستوى تقني كبير رشحه للإمساك بزمام أمور المنتخب القطري. فقد كان بلماضي مدربا للخويا وحقق معه إنجازا كبيرا بفوزه ببطولة الدوري عامي 2011 و2012 في أول ظهور له في الدرجة الأولى، ثم تولى تدريب المنتخب القطري. وكان مسار “بلماضي” حافلا مع منتخب قطر الأول لكرة القدم، حيث توّجه في 26 نوفمبر الماضي بكأس الخليج الـ22 إثر هزمه منتخب البلد المضيف السعودية (1 – 2)، في ثالث لقب خليجي لـ”العنابي” بعد 1992 و2004. وتفوق “بلماضي” على مدربين كبار على منوال الفرنسي “بول لوغوان”، حيث عرف كيف يشحن بطاريات عناصره الشبان، بعد نجاح “بلماضي” مطلع جانفي 2014 في إحراز بطولة غرب اسيا لكرة القدم بالدوحة، بعد فوز منتخب قطر “الرديف” آنذاك على الأردن (2 – 0).

يستحق الفرصة في المنتخب الوطني

هذا وقد تحدثت الكثير من الأطراف على فترات عن إمكانية التحاق المدرب جمال بلماضي بالطاقم الفني للمنتخب الوطني الجزائري، وكان اسمه مطروحا سيما بعد رحيل المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف، ثم مرة أخرى عقب تنحية المدرب الصربي راييفاتس، غير أن الأمور لم تتطور لتسند العارضة الفنية إلى البلجيكي جورج ليكنس الذي فشل مع زملاء محرز على كل الأصعدة، عقب الخروج المبكر للخضر من نهائيات كأس إفريقيا التي أقيمت بالغابون والتي كان المنتخب الجزائري قبل انطلاقها المرشح الأول للتتويج بتاجها، ليعود اسم بلماضي ويطرح ثانية كحل لتسيير المرحلة القادمة سيما أن مدربا أجنبيا جديدا لن يكون بمقدوره تقديم أي إضافة على اعتبار أن الوقت سيكون ضده، حيث لن تكون له فرص كثيرة للالتقاء باللاعبين ووضع بصمته على التشكيلة.

عن eldjazair

شاهد أيضاً

3 مفاتيح ضمنت لكونتي نجاح “3-4-3” مع تشيلسي

بعدما قرر أنطونيو كونتي المدير الفني الإيطالي لتشيلسي العودة لطريقة لعب 3-4-3، لم يخسر الفريق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super