الإثنين , أغسطس 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / فيما أكد ترحيبه بمبادرة "الجزائر للجميع" :
بلقاسم ساحلي: “الرئيس نادى بالاستمرارية والموالاة استجابت”

فيما أكد ترحيبه بمبادرة "الجزائر للجميع" :
بلقاسم ساحلي: “الرئيس نادى بالاستمرارية والموالاة استجابت”

أورد رئيس التحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي أن تمسكهم بمطلب الاستمرارية جاء استجابة للنداء الذي قدمه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة الاحتفال بالذكرى المزدوجة ليوم 05 جويلية، حين قدم رسالة للشعب قال فيها إن بلادنا بها انجازات كبيرة وقوية تتطلب الاستمرارية حتى ننتصر على التحديات التي تواجه البلاد على كافة الأصعدة.
ورحب أمس التحالف الوطني الجمهوري بالمبادرة التي طرحتها حركة البناء الوطني “الجزائر للجميع”، واصفا أهدافها بالنبيلة التي ستسهم في رص صفوف الجزائريين والحفاظ على أمنهم واستقرارهم، كما أعلن تمسكه بمطلب استمرارية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.
وقد اتسم اللقاء الذي جمع قياديي الحركة بتقارب وجهات النظر في كثير من القضايا المطروحة على المجتمع والدولة الجزائرية، واتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة على المستوى المركزي وتعميمها محليا بين المكاتب الولائية لتفعيل الحوار والتعاون وطرح خطاب ثقة للمواطن وتعزيز الجبهة الداخلية ومواجهة التحديات والتهديدات المحيطة بالبلاد.

بلقاسم ساحلي:
“متمسكون بمطلب استمرارية الرئيس في الحكم”

أكد رئيس التحالف الوطني الجمهوري، بلقاسم ساحلي، تمسكه بمطلب استمرارية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حفاظا على سيادة القرار الوطني وتنويع الاقتصاد.
وعرض ساحلي من جانبه مبادرة الاستمرارية التي تقودها رفقة أحزاب الموالاة، مشيرا إلى أن لها منطلقات ومتطلبات اعلاها الانسجام مع الخط السياسي.
وقال ان رئيس الجمهورية يريد الاستمرار في التحدي حفاظا على المكاسب التي تم تحقيقها على راسها استقرار المؤسسات والامن الاجتماعي، بالاضافة الى تحدي تعميق الاصلاحات وتأسيس دولة الحق والقانون وتحرير الاقتصاد الوطني.
من جانب آخر، أكد ساحلي أن حزبه يتقاسم مع حركة البناء الوطني الكثير من النقاط المتعلقة بالحفاظ على المكاسب المحققة في مجال الأمن والاستقرار وضرورة معالجة النقائص المسجلة في العديد من المجالات، معلنا عن تأسيس لجنة متابعة مشتركة بين الحزبين لهذا الغرض.
وخلص إلى أن هذا اللقاء كان “فرصة كذلك لشرح المبادرة التي نحن أعضاء فيها مع أحزاب الموالاة والتي تدعو الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الاستمرارية والترشح للرئاسيات المقبلة”.

عبد القادر بن قرينة:
“لن نقاطع الرئاسيات المقبلة”

من جانبه، كشف رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة بأن حزبه سيشارك في الانتخابات الرئاسية المقبلة “سواء بمرشحه أو بدعم مرشح الإجماع”.
وقال بن قرينة إن الحركة لن تقاطع الرئاسيات المقبلة، بل ستكون حاضرة إما عن طريق مرشحها أو عن طريق تحالف مع مرشح آخر ضمن شروط يضعها مجلس الشورى الذي سيعقد دورته العادية في الخريف القادم للحسم بصفة نهائية في هذه المسألة”.
ولدى تطرقه إلى مبادرة حزبه، أوضح ذات المسؤول أن من بين أهدافها حماية الجبهة الداخلية وتمتين الوحدة الوطنية ودعم المكسب الديمقراطي وتنظيم الحياة الحزبية، بالإضافة إلى تعميق الحوار والبحث عن آليات سياسية لإنجاحه، مشيرا إلى وجود “تقارب كبير” في وجهات النظر بين حزبه والتحالف الوطني الجمهوري، لاسيما ما تعلق بالجانب الاجتماعي والصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد.
نسرين محفوف

عن eldjazair

شاهد أيضاً

بدوي يدشن المعبر الحدودي البري الجديد الجزائر-موريتانيا

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي،أمس رفقة نظيره الموريتاني أحمدو ولد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super