الإثنين , أكتوبر 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / دعا إلى تكثيف التنسيق الأمني مع دول الجوار :
بدوي يؤكد: المناطق الصناعية لن تقام على أراضٍ فلاحية

دعا إلى تكثيف التنسيق الأمني مع دول الجوار :
بدوي يؤكد: المناطق الصناعية لن تقام على أراضٍ فلاحية

قال وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي، أن إنشاء المناطق الصناعية عبر مختلف ولايات الوطن،لن يمس بالأراضي، وشدد على أهمية تنمية المناطق الحدودية، دعيا إلى ضرورة تكثيف التعاون مع دول الجوار والتنسيق الأمني التام فيما بينها ، معلنا على عقد لقاء وطني خاص بتنمية هذه المناطق.
ودعا بدوي، خلال لقاء جمعه بالإطارات المركزية للوزارة، عشية أول أمس ، إلى إضفاء ديناميكية على ميكانيزمات التعاون الثنائي مع دول الجوار و تطويرها لاسيما في مجالات الأمن و التكوين، بهدف تطوير المناطق الحدودية، معتبرا أن الأولوية تكمن في التحدي الأمني بهذه المناطق ، وأكد على ضرورة التنسيق التام مع الجهات المعنية خاصة الجيش الوطني الشعبي ، كما أعلن بهذا الخصوص عن عقد لقاء وطني خاص بتنمية المناطق الحدودية يعنى بدراسة مختلف الأبعاد التنموية بها.
وتطرق الوزير خلال الاجتماع إلى المناطق الصناعية، ودعا في هذا الإطار إلى وضع ميكانيزمات عملية لمتابعة مدى تقدم إنشاءها عبر مختلف ولايات الوطن بالتنسيق مع كل من الوكالة الوطنية لتهيئة و جاذبية الإقليم(ANAT)، و المركز الوطني للدراسات و التحاليل الخاصة بالسكان و التنمية(CENEAP)، مشيرا إلى البعد الاقتصادي الذي يجب أن تلعبه مناطق النشاطات المصغرة لخلق ديناميكية اقتصادية على المستوى المحلي من خلال فتح المجال أمام حاملي المشاريع الصغيرة لاسيما فئة الشباب و الوصول إلى خلق شبكة وطنية للمؤسسات الصغيرة و الصغيرة جدا، و قال أن تجسيد المناطق الصناعية لن يكون على حساب الأراضي الفلاحية التي أكد أنها “لن تمس”.
و فيما يتعلق بوضعية برنامج صندوقي الجنوب و الهضاب العليا أكد وزير الداخلية على ضرورة إيلاء أهمية قصوى لتسريع الوتيرة التنموية بهذه المناطق، لاسيما في الجنوب الكبير، من خلال تكثيف التنسيق على المستويين المركزي و المحلي قصد تحديد الأولويات بخصوص المشاريع الجوارية التي تكتسي أهمية بالغة في يوميات المواطنين، و التي ستستفيد من تمويل في إطار هذا البرنامج.
وفي رده على عرض حصيلة اللجنة القطاعية لمعاينة خسائر الفيضانات الأخيرة التي مست عدد من ولايات الوطن، و الذي قدمه المندوب الوطني للكوارث الكبرى، أعطى بدوي التعليمات اللازمة للتكفل بمختلف الأضرار التي خلفتها هذه الفيضانات بالتنسيق مع مختلف القطاعات المعنية.
أما بخصوص التحضيري لموسم الاصطياف، فقد تقرر إعادة فتح 21 شاطئا كان غير مسموح للسباحة للوسم الجاري 2018، فيما سيتم فتح 36 شاطئ لموسم 2019.
رزيقة.خ

عن eldjazair

شاهد أيضاً

30 رجل أعمال يحل بألمانيا شهر ديسمبر :
مباحثات جزائرية ألمانية لإنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر

يشارك ما يناهز 30 رجل أعمال في مباحثات ثنائية في المانيا لتوقيع ملف إنجاز مصانع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super