الخميس , أبريل 25 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / بسبب غياب عمليات التنظيف والتطهير :
انسداد قنوات الصرف الصحي يؤرق سكان العاصمة

بسبب غياب عمليات التنظيف والتطهير :
انسداد قنوات الصرف الصحي يؤرق سكان العاصمة

يتجدد كل شتاء مشكل عدم جاهزية شبكة قنوات صرف مياه الأمطار لإستقبال الامطار الكثيرة ويتأكّد وجود المشكل مع تساقط الزخات الأولى منها والتي تسد الطرقات وتعرقل حركة السّير حتى عبر المنشآت الفنية الجديدة وتغرق العاصمة في أمطارها ويتجدد بذلك سيناريو التّسربات والفيضانات والإنقطاعات التي تعودنا عليها ولم يساهم حدوثها طوال السّنوات الفارطة في هز عزيمة المسؤولين للقضاء على هذا المشكل كلّية رغم انجاز وتجسيد عديد المشاريع المندرجة في هذا الإطار إضافة الى عمليات التنظيف والتطهير التي غالبا ما تجرى بعد حدوث المشكل وليس قبله فتخرج شاحنات الضخ والإفراغ ويشغّل أعوان التطهير لإزالة الإنسداد بعد حدوثه ويجنّد المسؤولون مرؤوسيهم ليشرفو على هذه العمليات ويسخّرو لها كل الوسائل اللازمة، تجدّد هذا الوضع حدوثه في كل مرة كشف عن وجود مشكل كبير في عملية صرف مياه الأمطار بالعاصمة وهو ما تبين من خلال إحصاء عدّة نقاط سوداء في هذا المجال يسجل بها في كل مرة تجمع لمياه الأمطار التي تغمر هذه المواقع وتتمثل عادة في ملتقيات الطرق الدائرية والمفترقات والمناطق المنحدرة إذ أن تدخلات مختلف المصالح بعد تساقط الأمطار تتكرر دوما بعدد معيّن من النقاط التي أصبحت معروفة لدى الجميع بكونها نقاط سوداء فيما يخصّ صرف مياه الأمطار وكأنها نقاط تجميع حتى أنّ المواطنيين ومع تساقط الأمطار يفضلون تفادي المرور عبرها لأنّهم يعلمون مسبّقا أنها مسدودة بالمياه وتصعب حركة السير بها ما يتسبب في وقوع ازدحام كبير.

أحياء الحراش تغرق في مياه الصرف الصحي
فبحي 582 مسكن والأحياء المجاورة له كحي 630 مسكن ( LA PLACETTE) وحي 1306 مسكن (بن عكنون والحراش) كما يسميان محليا، أصبح المشكل أكثر خطورة، بعد أن باشر أحد المقاولين أشغال تهيئة الأقبية، حيث أفرغ مياه الصرف الصحي في الهواء الطلق وأخرج كل ما كان بداخل الأقبية إلى الأرصفة وبمداخل العمارات، وترك بالوعات من دون غطاء إسمنتي على الأرصفة وبالمساحات الخضراء ومداخل العمارات، مدة أكثر من شهر، ما يمكن أن يعرض حياة المارة وحتى عمال النظافة لخطر الموت.
كما أن هذه الفضلات يمر عليها الكبير والصغير، حتى إن بعض الأطفال يلعبون بمياه الصرف الصحي المتجمعة داخل الدلاء بعدما تم إخراجها من قبو العمارة ف1 ووضعها أمام مدخلها، وتكمن الخطورة كذلك في توقف الأشغال هذه الأيام وغياب المقاول ومكتب الدراسات نهائيا عن الحي.ولما حاول السكان الاستفسار عن السبب، قال لهم مصدر عليم إنه تم توقيف المقاولين عن الأشغال وعدم منح أي مشروع لأي مقاول حتى تغيير طريقة منح مثل هذه المشاريع التي تمت عن طريق “وصولات”.. ومن المنتظر أن تمنح هذه المشاريع عن طريق مناقصة حسب القوانين المعمول بها في هذا المجال.

أحياء عين النعجة حدّث و لا حرج
ففي أحياء عين النعجة تم توقيف جميع الأشغال وعدم منح أي مشروع آخر لأي مكتب دراسات حتى يتم التأكد من هذه الدراسة لإعادة النظر في طريقة منح تلك المشاريع، حيث على الأرجح سيتم تطبيق القوانين سارية المفعول في هذا المجال، إلا بالنسبة إلى مقاول واحد مصمم على مواصلة الأشغال بنفس سابقاتها رغم تحذيرات المسؤول الأول عن ديوان الترقية والتسيير العقاري، التي مفادها استعمال قنوات ذات قطر 160 سم أو 200 سم عوض الحالية ذات قطر 110 سم، المؤدية من العمارات إلى القنوات الرئيسة ، لذا، يطالب المواطنون بمراقبة ومرافقة هذه الأشغال وفتح تحقيق من طرف السلطات المعنية للتأكد من مآل أموال الشعب، حتى لا نصطدم بمشاكل أخرى مستقبلا تكون أخطر من الآن على حياة السكان بسبب الغش في الأشغال، فوفاة عون الحماية المدنية بالبويرة بعد أن ابتلعته بالوعة غير مغطاة.
ف-س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

لتفادي حوادث المرور:
العاصميون يطالبون بوضع ممهلات في أحيائهم

انتشرت في الآونة الأخيرة الممهلات العشوائية وباتت توضع من قبل المواطنين لإجبار السائقين ومستعملي الطريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super