الثلاثاء , سبتمبر 18 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / في ظل عدم إيجاد حلول لمشكلة تكرير النفط :
الوقود يستنزف 1.5 مليار دولار من الخزينة

في ظل عدم إيجاد حلول لمشكلة تكرير النفط :
الوقود يستنزف 1.5 مليار دولار من الخزينة

بلغت إيرادات الجزائر من الوقود خلال السنة الماضية ما يقارب 2.96 مليون طن من الوقود، ما تفوق قيمته 1.5 مليار دولار، في الوقت الذي لازال أكثـر من نصف النفط المنتج محليا يوجه للخارج كمادة خام لغياب بدائل متاحة، بعدما ظلت قدرات تكرير النفط متأرجحة بين 550 ألف برميل يوميا إلى 600 ألف برميل يوميا.
وكشف وزير الطاقة مصطفى قيطوني أول أمس، أن الجزائر استوردت نحو 2.96 مليون طن من الوقود سنة 2017، بقيمة بلغت 1.583 مليار دولار، مشيرا خلال الجلسة العلنية المخصصة للأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، أنه في إطار سياسة إحلال الواردات و تغطية حاجيات السوق، فإنه تقرر إنجاز مصنعي تحرير او مصفاتين يحاسب مسعود و تيارت، مؤكدا انتهاء الدراسات في سبتمبر الماضي مع ارتقاب دخول مصفاة حاسب مسعود مرحلة الإنتاج في آفاق 2022.
ومعلوم أن الجزائر برمجت بمعية سوناطراك إقامة خمس مصافي و إعادة تأهيل المصافي العاملة، منها مصفاة الجزائر العاصمة التي ستعود إلى الإنتاج في آفاق نهاية السنة الحالية مع دعم قدراتها .
و لم تنجح الجزائر رغم عمليات العصرنة والتحديث، في تلبية حاجيات السوق المحلية من مختلف المواد البترولية والوقود، إذ تبلغ قدرات التكرير لأهم المصافي الجزائرية ”سكيكدة وأرزيو والجزائر وحاسي مسعود وأدرار” 6 ,27 مليون طن وظلت الجزائر تستورد كميات هامة خاصة من مادة المازوت، ولم تتجاوز قدرات تكرير الجزائر بفضل الهياكل الموجودة، 550 ألف برميل يوميا إلى 600 ألف برميل يوميا، أي أن أكثـر من نصف النفط المنتج محليا يوجه للخارج كمادة خام لغياب بدائل متاحة، لتقوم الجزائر بتعويض النقص من خلال استيراد المادة بسعر السوق الدولي.و كان اخر قرار الجزائر هو الاتفاق على تكرير جزء من النفط في ايطاليا لاستيراد وقود بكلفة اقل.
و باشرت الجزائر عمليات تدعيم قدرات إنتاج المصافي، على غرار مشروع توسيع مصفاة الجزائر من قبل الشركة الفرنسية ”تكنيب” بعقد بلغ قيمته 692 مليون أورو، للرفع من إنتاج المصفاة من 7 ,2 إلى 6 ,3 مليون طن سنويا وجعل البنزين المنتج موافقا للمقاييس المعمول بها أوروبيا،قبل فسخ العقد و اسناد المشروع لشركة صينية ونفس الأمر ينطبق على مصفاة أرزيو المقدر إنتاجها بـ 8 ,2 مليون طن، حيث توشك عمليات التأهيل على نهايتها، تليها عملية عصرنة أكبر مصفاة في الجزائر بسكيكدة التي يقدر إنتاجها بـ15 مليون طن من قبل مجموعة سامسونغ الكورية الجنوبية. بينما يقدر إنتاج مصفاة أدرار أول المصافي الخاصة في الجزائر بـ600 ألف طن، وبلغت القدرات الإجمالية للمصافي الخمسة الرئيسية 6 ,22 مليون طن، تضاف إليها مصفاة المكثفات لسكيكدة بـ5 ملايين طن سنويا. و تسعى الجزائر لتجاوز عتبة30 مليون من لتغطية الحاجيات.
وتواجه الجزائر معضلة حقيقية مع زيادة حاجيات سوق المواد البترولية ومشتقات البترول، ويبلغ حجم استهلاك الوقود بمختلف أنواعه في الجزائر، حوالي 15 مليون طن، منها قرابة 12 مليون طن للوقود، قرابة 6 مليونا للبنزين، تتضمن حوالي 300 ألف طن فقط من البنزين دون رصاص، وأكثر من 7 ملايين مازوت 400 ألف غاز بروبان مميع وقود، وكمية قليلة جدا من الغاز الطبيعي المميع وقود، بينما تم تسطير برنامج خاص للاستثمار لرفع قدرة التكرير في الجزائر إلى حدود مليون برميل يوميا بدلا عن أقل من 600 ألف برميل يوميا حاليا وكانت الجزائر تعوّل على مصفاة تيارت لتحقيق اكتفاء ذاتي بنسبة كبيرة في العديد من المواد البترولية ولكن تعليق المشروع ضاعف من المصاعب التي تواجهها الجزائر وخاصة فيما يتعلق بالمازوت، والتي أجبرتها على استيراد كميات معتبرة.
عمر ح

عن eldjazair

شاهد أيضاً

لمناقشة التطورات النقدية والمالية والاقتصادية العالمية وتداعياتها على الدول العربية:
الجزائر تشارك في اجتماعات محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية

شاركت مساء اول امس الجزائر عبر دبلوماسيتها في اعمال الدورة الثانية والاربعين لاجتماعات مجلس محافظي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super