الجمعة , أكتوبر 30 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / بعد قرار استغلال القوائم الاحتياطية:
النقابات تتوقع بوادر انفراج أزمة التوظيف في قطاع التربية

بعد قرار استغلال القوائم الاحتياطية:
النقابات تتوقع بوادر انفراج أزمة التوظيف في قطاع التربية

ثمنت نقابات التربية ونشطاء تربويون قرار وزارة التربية الوطنية استغلال القوائم الاحتياطية للأطوار التعليمية الثلاثة، حيث لجأت الوزارة الوصية لتسوية مشكل الشغور في السلك البيداغوجي، ولضمان دخول مدرسي مستقر استغلال القوائم الاحتياطية، التي ناشد أصحابها مرارا وتكرارا من أجل توظيفهم واستحداث لهم مناصب كونهم ناجحين في مسابقات التوظيف.

كمال نواري: “وزارة التربية الوطنية تعكف على ضبط مناصب الشغور”
أوضح الناشط التربوي كمال نواري أن قرار استغلال القوائم الاحتياطية لمسابقة الأساتذة للالتحاق برتبتي أستاذ التعليم المتوسط وأستاذ التعليم الثانوي المنظمتين التي جرت سنة 2017 وكذا مسابقة التوظيف على أساس الاختبارات للالتحاق برتبة أستاذ المدرسة الابتدائية المنظمة بعنوان سنة 2018، قرارا صائبا حسب الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
وكشف المتحدث ذاته، أن وزارة التربية الوطنية تعكف حاليا على تحديد المناصب المالية الشاغرة الخاصة برتب التعليم، حيث لم تحدد بعد عدد المناصب الشاغرة بالضبط في كل مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن، مضيفا أنه “تمد صلاحية استغلال القوائم الاحتياطية الخاصة بمسابقات توظيف الأساتذة سالفة الذكر إلى غاية 31 ديسمبر 2020”.
وأضاف كمال نواري “حبذا لو تم استغلال القوائم الاحتياطية للرتب الادارية وهذا لضمان دخول مدرسي هادئ، خاصة مع استحالة تنظيم مسابقة التوظيف والترقية خلال هذا العام بسبب وباء كورونا، واسترسل بالقول: “هناك أمل كبير أن تستغل وزارة التربية الوطنية قوائم الإداريين، حيث أنه مرتبط بعملية إدماج عقود ما قبل التشغيل في بعض الرتب وليس كل الرتب”.

عبد الكريم بوجناح: “نطالب باستغلال القوائم الاحتياطية الإدارية لضمان دخول مدرسي مستقر”
ومن جهته، ثمن الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية “أسنتيو”، عبد الكريم بوجناح قرار استغلال القوائم الاحتياطية والتي كافحت النقابة ورفعت نداءات المترشحين في القوائم الاحتياطية لوزارة التربية ورئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.
وقال عبد الكريم بوجناح أنه بعد الرسالة للسيد رئيس الجمهورية الخاصة بالأساتذة الاحتياطيين، أرسلت النقابة رسالة ثانية خاصة باستغلال القوائم الاحتياطية للامتحانات المهنية والمسابقات الخارجية الإدارية، موضحا أنه “بعد تأزم الوضع والظرف الصحي الذي تمر به البلاد جراء تفشي وباء كورونا يستحيل تنظيم مسابقة أخرى، وأنه أزيد من 10 آلاف موظف يحالون على التقاعد هذا العام حسب ما كشفت عنه إحصائيات وتقارير المرفوعة للوزارة الوصية، ويتكون من أساتذة وإداريين وموظفين في مختلف سلك القطاع.
وأضاف أنه “نظرا للإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف الحكومة منذ شهر مارس الفارط، ولأننا في النقابة الوطنية لعمال التربية تيقنا أنه يستحيل على وزارة التربية الوطنية تنظيم مسابقة للامتحانات المهنية والمسابقات الخارجية الإدارية من أجل سد العجز خلال الدخول المدرسي القادم”، مناشدا التدخل من أجل إصدار رخصة استثنائية لاستغلال القوائم الاحتياطية للامتحانات المهنية والمسابقات الخارجية الادارية بعنوان السنة المالية 2019 وذلك من أجل ضمان دخول مدرسي مستقر من ناحية التأطير البشري الاداري”.

أحمد دباب: “نتوقع قلة المناصب حسب شروط كيفية استغلال قوائم الاحتياط”
ومن جهته، توقع عضو في النقابة الوطنية لعمال التربية، دباب أحمد، أن المناصب ستكون جد قليلة حسب مضمون القرار والشروط التي وضعها في كيفية استغلال القوائم الاحتياطية في النقطة الثالثة في تعليمة وزارة التربية الوطنية الموجهة إلى مديريات التربية، حددت الشغور في رتبتين فقط، الرتبة القاعدية والرتب الآيلة الزوال وفقط، مع استثناء رتب الترقية الأخرى، وهو عكس رخصة سنة 2016 والتي أسقطت هذا الشرط الذي تضمن شغور أي منصب مهما كانت رتبته سواء كان قاعدي أو ترقية وما إلى ذلك.
وأضاف المتحدث ذاته، في قراءة في القرار رقم 759 المؤرخ في 20/7/2020 المتعلق باستغلال القوائم الاحتياطية لمسابقات توظيف الأساتذة المنظمة بعنوان سنتي 2017 و 2018، أنه “بطبيعة الحال فإن شغور الرتب القاعدية يكون استثنائيا مثلا في حالة الوفاة أو الاستقالة أو الرتب الآيلة للزوال فعددها معروف وجد قليل، كما أن أصحابها يسعون لتسوية وضعيتهم وهذا من حقهم”.
وأشار دباب أحمد “كما لا ننسى أن اللجوء لقوائم الاحتياط لا يكون إلا بعد تعيين أساتذة المدارس العليا وتعيين الأساتذة المعاد ادماجهم حسب حالاتهم وإعادة تعيين أساتذة المدرسة العليا الذين عينوا في طور غير الطور الذي تكونوا من أجله”.
واسترسل النقابي بالقول “كمناضل في نقابة “الأسنتيو” أطالب الوزارة بتعديل القرار خاصة النقطة الثالثة من كيفية استغلال القوائم الاحتياطية وإسقاط شرط الرتب القاعدية والرتب الآيلة للزوال وتوسيع استغلال المناصب إلى كل الرتب الأخرى”.
وتوقع الأمين العام لتنسيقية العلوم الإسلامية، بوجمعة شيهوب، في قراءة نقدية لكيفية استغلال قوائم الاحتياط لسنة 2017-2018 لمختلف الاطوار التعليمية الثلاثة تحسبا للدخول المدرسي المقبل، أن تجربة استغلال للقوائم الاحتياط الوطني أن تكون بنتائج سلبية داخل القطاع لعدة اعتبارات.
وأوضح المتحدث ذاته، أنه على وزارة التربية الوطنية أن تدرك أن استغلال القوائم الاحتياطية “غير كاف”، مضيفا بأن “القوائم الاحتياطية الوطنية لن تستطيع أن تلبي جميع المناصب الشاغرة نتيجة استنفاذ الكثير من القوائم الاحتياطية على مستوى مديريات التربية مثل اللغة الفرنسية في الابتدائي ومواد الرياضيات والفرنسية والفيزياء في المتوسط وكذا عجز بعض المديريات في تعيين خريجي المدارس العليا لسنة 2019 و2020 خاصة في التعليم الثانوي في مناصبهم نتيجة تخبط الوزارة في ضبط مخططات الموارد البشرية في مواد العلوم الطبيعية والفلسفة والتاريخ”.وأشار الأمين العام لتنسيقية العلوم الإسلامية، بوجمعة شيهوب، أن استغلال القوائم الاحتياطية يتطلب من وزارة التربية الوطنية مسؤولية كبيرة وأن توفر اتجاه هؤلاء الأساتذة في توفير أدنى شروط الاستقبال والتكفل بوضعياتهم الاجتماعية والمهنية، مشيرا إلى تأخر رهيب في صب رواتب هؤلاء الأساتذة مما يؤثر سلبا على المردود البيداغوجي.

مسعود عمراوي: “تمديد القوائم الاحتياطية لأسلاك التدريس دون سواها؟”
وأوضح عضو لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني، مسعود عمراوي، أنه بتعليمة رسمية الإعلان عن تمديد استعمال القوائم الاحتياطية كما توقعنا – جراء الظرف الاستثنائي لانتشار وباء كورونا – لمسابقات توظيف الأساتذة التي تم تنظيمها بعنوان سنة 2018/2017، إذ أشارت تعليمة الأمين العام بوزارة التربية الوطنية رقم 759 المؤرخة في 20 جويلية 2020 بخصوص استغلال القوائم الاحتياطية لمسابقات توظيف الأساتذة المنظمة بعنوان سنتي 2017 بالنسبة لأساتذة التعليم المتوسط والتعليم الثانوي و سنة 2018 بالنسبة لأساتذة التعليم الابتدائي.
وأشار المتحذث ذاته أن المراسلة تضمنت جملة من التدابير والإجراءات المتعلقة بالإجراءات الواجب اتخاذها قبل اللجوء إلى استغلال القوائم الاحتياطية على غرار إتمام الحركة التنقلية و ضبط الاحتياجات البيداغوجية بعد تعيين منتوج التكوين، وكذا فائض المدارس العليا للأساتذة ، وكذا خريجي المدارس العليا للأساتذة.
أما عن كيفيات استغلال القوائم الاحتياطية، اوضح النقابي مسعود عمارنة أن تعيين الناجحين الاحتياطيين في المناصب الشاغرة المتوفرة حسب الاحتياج البيداغوجي ، إلى غاية 31 ديسمبر 2020 تاريخ انتهاء صلاحية هذه القوائم، مضيفا أن المحير في الأمر أن وزارة التربية دوما معالجاتها تكون ناقصة وغير مستوفية، وإلا بم نفسر تمديد القوائم الاحتياطية لأسلاك التدريس فقط دون الأسلاك الأخرى، ودون معالجة وضعية المتكونين لأسلاك التأطير لهذه السنة والتي تعني مديري المؤسسات التربوية لمختلف الأطوار وموظفي المصالح الاقتصادية، ناهيك عن القوائم الاحتياطية لمختلف الأسلاك الأخرى كأسلاك التأطير والتفتيش والبيداغوجيا ، لأن المؤسسات التربوية تعاني عجزا كبيرا في مختلف الأسلاك مما يستوجب تحضيرا جيدا لدخول مدرسي صعب واستثنائي بحاجة إلى سد كل الثغرات ومن جميع النواحي.

كيفية استغلال وزارة التربية الوطنية قوائم الاحتياط
حددت وزارة التربية الونية فية استغلال قوائم الاحتيط لسد شغور مناصب الأساتذة في مختلف الأطوار التعليمة الثلاثة تحسبا للدخول المدرسي المقبل، حيث سيتم استغلال لاقائمة كل المترشحين الذين تحصلوا عل معدل عام يساوي أو يفوق 10 من 20 دون علامة اقصائية حسب الرتب الاستحقاقي.
كما أشارت تعليمة وزارة التربية انه يتم توظيف المترشحين المدرجين في القوائم الاحتياطية في المناصب الشاغرة وفي المناصب التس ستنشر جراء مختلف الاسباب الرتب القاعدية وكذا الرتب الأبلة للزوال فقط مع استثناء المناصب المالية الشاغرة والتي ستنشغر في رتب الترقية التي تحجز وجوبا لعملية الترقية.
وسيم التكفل المالي بالأساتذة المعنيين على اساس التصنيف المرتبط بالرتب القاعدية ، أستاذ مدرسة ابتدائية صنف 11 وأستاذ التعليم المتوسط صنف 12 وأستاذ التعليم الثانوي صنف 13، مع التحويل التلقائي في نهاية السنة المالية للمناصب المالية للرتب القابلة للزوال المستغلة عن طريق اللجوء إلى القوائم الاحتياطية للرتب القاعدية.
وأوضحت وزارة التربية الوطنية أنه سيتم استدعاء المترشحين المدرجين في القوائم الاحتياطية لشغل المناصب المالية الشاغرة والتي ستنشر بصفة رسمية عن طريق البريد المضمون مع وصل الإستلام وجوبا ثم البرقيات، ومن ثم الوسائل الأخرى مثل البريد الالكتروني الخاص والهاتف والرسائل النصية القصيرة لتفادي أي خلل في استدعاء المقبولين.
كما شددت الوزارة الوصية في ذات التعليمة الموجهة إلى مديريات التربية، إلى تعيين المعنيين من القوائم الاحتياطية وفقا للترتيبات التي نصت عليها الوزارة الوصية لسد شغور المناصب المالية الشاغرة والمحررة ابتداء من تاريخ الدخول المدرسي المقبل، وألحت على مديريات التربية ضرورة التكفل الاداري والمالي بالمعنيين من القوائم الاحتياطية قبل تاريخ 31 ديسمبر 2020.
أميرة امكيدش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الاستفتاء على مشروع الدستور: مخطط أمني خاص لتأمين مراكز الانتخاب

    سطرت المديرية العامة للأمن الوطني مخططا أمنيا استثنائيا لتأمين مراكز الاستفتاء على مشروع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super