الإثنين , أكتوبر 26 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / فتح مجال الالتحاق بمسابقات الماستر والدكتوراه أمام جميع الطلبة :
المنظمات الطلابية تثمن القرار وتصفه بـ”المنصف والعادل”

فتح مجال الالتحاق بمسابقات الماستر والدكتوراه أمام جميع الطلبة :
المنظمات الطلابية تثمن القرار وتصفه بـ”المنصف والعادل”

رحبت المنظمات الطلابية، بقرار الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء، تحت رئاسة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القاضي بفتح مسابقات الماستر والدكتوراه أمام كل الطلبة، وأكد الشريك الجامعي أن هذا القرار سيقضي على الإقصاء والمحسوبية، والتي عانى منها الطلبة لسنوات، -حسبهم-، واعتبرت المنظمات الطلابية أن الطلبة فتحت أمامهم اليوم أبواب التكوين العالي والبحث دون إقصاء وهذا ما يشجع على البحث العلمي خاصة عن بعد وسيكون الدور على كل الجامعات التي تحمل مسؤولياتها في كيفية تسيير القرار.
ثمن رئيس المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة، فاتح سريبلي، في تصريح لـ”الجزائر” قرار فتح الالتحاق بمسابقات الماستر والدكتوراه أمام جميع الطلبة وأكد المتحدث أنه “قرار سيفتح الدراسات العليا أمام الجميع دون اقصاء وينتظر فقط توضيح بعض النقاط في كيفية تطبيق القرار.
وأشار سريبلي إلى أن “أسرة المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تلقت بكل سرور القرارات الخاصة بإعادة الاعتبار للجامعة الجزائرية”، مبرزا أن “رئيس الجمهورية تجاوب مع المطالب الطلابية بإيلاء الجامعة أهمية كبرى ضمن برنامج الحكومة الرامي إلى مباشرة إصلاحات هيكلية عميقة للقطاع خصوصا ما يتعلق بالخدمات الجامعية”، وأكد المتحدث ذاته، إلى أن المنظمة لطالما رافعت إلى الذهاب نحو ترشيد النفقات العمومية بقطاع الخدمات الجامعية من أجل قطاع عمومي ذو طابع اقتصادي خاص والتوجه نحو الدعم المباشر للطالب”، مشيرا إلى أنه “سيتم رفع إلى الوزارة الوصية مشروع مقترح في هذا الشأن لكي يكون إصلاحا عميقا وليس عقيما”.
وشدد سريبلي، أن المنظمة تثمن عاليا القرار العادل والمنصف الذي دعا إليه الرئيس إلى فتح مجال الالتحاق بمسابقات الدكتوراه لاجتياز الطلبة الامتحان دون انتقاء، ودعا الوزارة الوصية لضرورة الإسراع في الكشف عن القوانين الجديدة التي تنظم مسابقات الدكتوراه، والإسراع في تقييم حقيقي لنظام “أل أم دي” وعقد ندوة وطنية حول إصلاح الخدمات الجامعية وربط الجامعة بسوق الشغل وإعادة النظر في التخصصات المفتوحة بما يتماشى مع متطلبات النسيج الاقتصادي والوظيفي، كذا الحرص على اجراء الطلبة للتربصات بما يزاوج بين النظري والتطبيقي وعقد شراكات مع المؤسسات والهيئات الذات الصلة بمسار التكوين، والعمل على الاستفادة من خبرة الكفاءات الجزائرية بالمهجر والجامعات الأجنبية، والانفتاح على اللغات الأجنبية وخاصة الانجليزية ضمن مسار التكوين، وعلى بعض التخصصات التي تعنى بالذكاء الاصطناعي والاستعانة بالجامعات الاجنبية من خلال التوأمة وإشراك الكفاءات الجزائرية المستعدة لتقديم الدعم والتي عبرت عن نيتها في دعم وطنها، وأمام اقتراب العودة إلى مقاعد الدراسة لاستكمال الموسم الجامعي الحالي، أكد رئيس المنظمة أن “الجميع مدعوا إلى ضرورة التجند بقوة ورفع درجات الحيطة والحذر والالتزام بالإجراءات التي ينص عليها البروتوكول التي أقرته الوزارة.
هذا وتم تشكيل خلايا ولائية لمتابعة مدى الالتزام بالإجراءات الوقائية بالإضافة إلى التحسيس اليومي من أجل ضمان عودة آمنة للطلبة لإنقاذ الموسم الجامعي، حسب ما أكده رئيس المكتب الوطني، فاتح سريبلي.
وفي تعقيب على قرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بفتح التكوين العالمي أمام الطلبة، قال رئيس “التحالف من أجل التجديد الطلابي”، خالد مراح، إنه “يثمن هذا القرار وينتظر أن يتم الاستنجاد بالتعليم عن بعد لإنجاح فتح المستر والدكتوراه امام جميع الطلبة.
وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لـ “الجزائر” أن “فتح تخصصات التعليم العالي فرصة حقيقية لكل الطلبة وعلى الجامعات تحديد كيفية الاستفادة من القرا”، وأكد خالد مراح في السياق ذاته، أنها “فرصة للطلبة لدخول عالم البحث العلمي والرفع من مستوى البحث”، مفيدا أن المنظمة بداية من الأسبوع المقبل تنظم جامعة صيفية افتراضية تهدف لتوعية الطلبة لانجاح الموسم الجامعي 2019/2020 وهذا بالتزام بقرارات البرتكول الصحي الذي أقرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بصيغته النهائية، وقال خالد مراح إن “التحالف يثمن الصيغة النظرية ومن الناحية التطبيقية ننتظر جهدا كبيرا لإنجاحه من طرف الوزارة”، نافيا أن يكون “التحالف من أجل التجديد الطلابي” ضد مواصلة الموسم الجامعي.
وأضاف أن “مسؤولية كبيرة تنتظر الوزارة الوصية وحتى الطلبة في إنجاح البروتوكول الصحي، لإنقاذ السنة الجامعية”، وقال التحالف مع عودة الطلبة لمقاعد الدراسة لكن نريد أن تكون إرادة حقيقية لاستكمال الموسم الجامعي، مطالبا بخلية يقظة داخل الجامعة، وقال إصلاح الخدمات الجامعية هو مطلب التحالف منذ 2004.
من جهته، أكد عضو المكتب الوطني بالحركة الوطنية لطلبة الجزائريين، عبد القادر بلحوت، أن قرار فتح الماستر والدكتوراه أمام الطلبة “سيضع حدا للمزايدات التي طالت في عديد المرات المسابقات الوطنية للتعليم العالي”، وأكد أنها ستضع حدا للمزايدات والاقصاء والمعريفة، مشيرا إلى أن “الطلبة اليوم فتحت لهم أبواب البحث العلمي وعليهم فرض وجودهم فقط”.
رزاقي جميلة

عن amine djemili

شاهد أيضاً

في كلمته خلال ندوة عن حقوق الإنسان في ظل مشروع الدستور لزهاري: :
“مشروع تعديل الدستور يعطي أدوات قوية لحماية حقوق الإنسان”

أكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بوزيد لزهاري، أن مشروع تعديل الدستور المعروض على الاستفتاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super