السبت , نوفمبر 17 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / أسعار النفط تشهد بعض التحسن:
المعدل الشهري لسعر الخام بلغ 18. 77 دولارا للبرميل

أسعار النفط تشهد بعض التحسن:
المعدل الشهري لسعر الخام بلغ 18. 77 دولارا للبرميل

كشفت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن سعر سلة خاماتها ال15 تراجع يوم الجمعة الماضي بواقع 10 سنتات ليستقر عند 15ر78 دولارا للبرميل بعدما كان 25ر78 دولارا يوم الخميس الماضي. في وقت ذكرت (أوبك) أمس أن المعدل الشهري لسعر سلة خاماتها لشهر سبتمبر بلغ 18ر77 دولارا للبرميل في حين بلغ في أوت الماضي 26ر72 دولارا للبرميل الأمر الذي يشير إلى ارتفاع سعر السلة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الأسبوع الماضي إلى معدل 15ر81 دولارا للبرميل.
وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الإنتاج 14 نوعا وهي خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري وزافيرو (غينيا الاستوائية) ورابي الخفيف (غابون ).
وكان وزراء (أوبك) ومن خارجها اتفقوا في الجزائر في ال23 من سبتمبر الماضي على دعم الاتفاق الذي توصل اليه وزراء نفط (أوبك) في اجتماعهم الوزاري الاخير ال174 والقاضي بتنفيذ نسبة الالتزام المتفق عليه بين دول من داخل المنظمة وخارجها عند نسبة 100 بالمئة وليس 150 في المئة و ذلك لضمان امدادات الطاقة ومواجهة أي نقص محتمل في المعروض من الخام.
وكانت (أوبك) اتفقت في فيينا أواخر عام 2016 مع منتجين مستقلين على رأسهم روسيا على خفض انتاجها النفطي بمقدار 8ر1 مليون برميل يوميا بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال إجراء تعديلات في إنتاج النفط عبر خفض الإنتاج حيث ساهم هذا الخفض في انتعاش الأسعار ووصوله إلى مستوياته الحالية.

أسعار النفط ترتفع مع اقتراب تنفيذ العقوبات الأمريكية على إيران
بالمقابل، ارتفعت أسعار النفط حيث من المتوقع شح الأسواق فور بدء تنفيذ العقوبات الأمريكية على صادرات الخام الإيرانية الشهر القادم، وفقا لوكالة رويترز.
ووصل سعر خام برنت (مرجع للبترول الجزائري) عند 80.23 دولار للبرميل، كما زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 22 سنتا أو 0.3 بالمائة فوق أحدث تسوية لها إلى 69.34 دولار للبرميل. ويبدأ تنفيذ العقوبات الأمريكية على قطاع النفط في إيران، ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، في الرابع من نوفمبر المقبل.
وتحاول الولايات المتحدة تحت الرئيس دونالد ترامب وقف صادرات إيران النفطية لإجبار البلد على إعادة التفاوض على اتفاق بشأن برنامجه النووي. وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أبلغ رويترز أنه سيكون من الصعب على الدول نيل استثناءات من العقوبات مقارنة مع الجولة السابقة تحت إدارة أوباما عندما حصلت عدة دول، وبخاصة في آسيا، على إعفاءات من ذلك القبيل.
عمر ح

عن eldjazair

شاهد أيضاً

بقدرة إنتاج تقدر بـ 3.6 مليون طن:
مجمع حداد يستعد لتجسيد مصنع إنتاج الاسمنت

انطلق مجمع حداد للأشغال العمومية في تجسيد مصنع إنتاج الاسمنت بالشراكة مع العملاق الصيني ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super