الأحد , فبراير 25 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / وسط صمت مطبق من السلطات المحلية:
المشاكل تحاصر بلدية بابا حسن والمواطنون يستغيثون

وسط صمت مطبق من السلطات المحلية:
المشاكل تحاصر بلدية بابا حسن والمواطنون يستغيثون

تعرف بلدية بابا حسن التابعة بالدائرة الإدراية للدرارية العديد من النقائص والمشاكل التي حالت دون تحقيق التنمية وتجسيد المشاريع المختلفة التي ينتظرها السكان، رغم توفرها على إمكانات معتبرة، آملين من المسؤولين البلدية ترك الصراعات على جانب والالتفات لمشاكل المواطنين، وتجسيد المشاريع التي تخرج البلدية من دائرة التخلف والمواطن من معاناته حيث ينتظر السكان حل الكثير من المشاكل التي تؤرقهم.

الإنارة العمومية غائبة
أدى نقص الإنارة العمومية بابا حسن إلى قلق وسط السكان بسبب انتشار الأعمال الإجرامية من سرقة وابتزاز وغيرها من الممارسات التي تقلق السكان. حيث عبر العديد من سكان عن غضبهم من مشكل انعدام الإنارة الذي أصبح ينغص حياتهم وهذا بسبب انتشار الأعمال الإجرامية، حيث طالبوا من السلطات المحلية التفاتة لوضعهم ،وتوفير الإنارة العمومية ، مؤكدين في نفس الوقت أنهم قدموا عدة الشكاوي لكن لا حياة لمن تنادي .

طرق ليست أحسن حالا
ومن أبرز المشاكل التي يعاني منها سكان بلدية بابا حسن ،الطرق المهترئة حيث زائر لبلدية يدرك من الوهلة الأولى حجم المعاناة الـتي يتكبدها قاطنوها بسبب اهتراء الطرقات في بعض المناطق وغيابها تماما في مناطق أخرى ما صعب عليهم تنقلاتهم اليومية بشكل كبير بعد أن تبددت آمالهم في أن تتجسد تلك الوعود الوردية التي يطلقها المسؤولون مع كل حملة انتخابية بتعبيد هذه المسالك البلدية وتحسين أوضاعهم المعيشية التي وما تزال آثارها بادية لحد اليوم حيث تتواجد شبكة الطرق البلدية التي تعرف حالة كارثية ، وعليه طالب السكان ومستعملو هذا الطريق السلطات المحلية بإصلاحه واعادة تعبيده، مؤكدين بانه لم يستفد منذ مدة من اية عملية تهيئة وتزفيت، مما جعل متاعبهم مستمرة خاصة في فصل الشتاء اين تتحول تلك الحفر الى برك ومستنقعات كبيرة من المياه يصعب عليهم المرور . مما زاد الطين بحسب السكان على غياب الأرصفة التي بات انعدامها هاجس الموطنين.

نقص النقل يؤرق السكان
لا زال العديد من سكان بابا حسن يعانون من مشكل نقص حافلات النقل الحضري، حيث يواجه هؤلاء صعوبات كبيرة من أجل بلوغ وجهاتهم بشكل يومي.وقال عدد من السكان أنهم يضطرون للوقوف في المحطة لساعات في انتظار قدوم ولو حافلة واحدة تقلهم إلى وجهاتهم، ولدى وصولها تكون المحطة مكتظة عن آخرها بالمسافرين، ما يخلق نوع من الفوضى والتدافع بين الركاب من أجل الظفر بمقعد أو بمكان للوقوف في رواق الحافلة، الأمر الذي أرقهم، وهو الوضع الذي يستغله بعض الشباب المنحرف لسرقة كل ما تقع عليه أعينهم من أشياء ثمينة، وأكد المواطنون أنهم تقدموا بعدة شكاوي للجهات المعنية قصد التدخل والحد من معاناتهم، فغالبا ما يصل المسافرون خاصة العمال .
والمتمدرسين منهم متأخرين عن مناصب عملهم ومقاعد دراستهم متأخرين، إلا أنهم يتلقون بالمقابل وعود لم تجسد لحد الساعة على أرض الواقع.

سكان القصدير يطالبون بالترحيل
اشتكت العائلات القاطنة على مستوى حي “5 جويلية” القصديري وكذا حي “الكاريار” الذي تقطنه أكثر من 50 عائلة من مشكل انزلاق التربة الذي بات يهدد حياتهم خاصة خلال فصل الشتاء، إذ تساهم الأمطار في زيادة فرص السقوط وكذا إنزلاق التربة التي تسجل معها إنهيار بعض من أرضية السكنات التي لم تعد تصلح للعيش الكريم ورغم النداءات التي وجهتها العائلات للمجالس البلدية المتعاقبة قصد إدراجها في عمليات الترحيل إلا أنه لا جديد يذكر لحد الساعة ومازاد من غضب وإستياء سكان بلدية بابا حسن عملية إنجاز العديد من المشاريع السكنية الجديدة على مستوى بلديتهم وعمليات إعادة الإسكان التي سمحت بإستفادة مختلف العائلات العاصمية من سكنات لائقة على مستوى البلدية، فيما حرم قاطنوها من السكن بنطاقها، أين طالبت العائلات المعنية بضرورة وضع مخطط استعجالي لترحيل سكان الحيين خوفا من تفاقم الأوضاع ووقوع ما لا يحمد عقباه خاصة أن السكنات لم تعد تحتمل مختلف الظروف المناخية القاسية التي قد تعرضها للإنهيار فوق رؤوس قاطنيها وفي أية لحظة.

الغاز الطبيعي مطلب السكان
ناشد سكان بابا حسن السلطات المحلية بالتدخل العاجل لأجل وضع حد للمعاناة التي يكابدونها يوميا مع أزمة غياب الغاز الطبيعي، مما دفعهم إلى رفع طلبات لمختلف الجهات المسؤولة للتكفل بهذا المشكل الذي عكّر صفو حياتهم.وتساءل السكان عن سبب عدم إيصالهم بالغاز الطبيعي في ظل الأزمة الحادة التي يعيشونها منذ سنوات عديدة، بالإضافة إلى المشاكل اليومية التي يعيشونها مع النقل للبحث عن الغاز ، سيما وأنه يعرف ندرة خلال فصل الشتاء وعليه طالب السكان من الجهات الوصية بضرورة ربط مساكنهم وأنهم يجدون صعوبات للحصول على قارورات غاز البوتان التي تكلفهم الكثير بسبب تكاليف النقل الغالية، ناهيك عن مشكل ندرة هذه المادة بالمنطقة.
هذا وأمام هذه المعطيات يطالب العديد من السكان من السلطات المعنية، بضرورة التدخل والحد من معاناتهم وذلك بدفع بعجلة التنمية في أقرب الآجال .
ف-س

عن eldjazair

شاهد أيضاً

انطلاق المرحلة الثانية غدا:
الاقصاء يشكل هاجسا للعائلات المعنية بعملية الترحيل 23

أنهت مصالح ولاية الجزائر كل الترتيبات الخاصة بالمرحلة الثانية من العملية الـ23 للترحيل وإعادة الإسكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super