الإثنين , أكتوبر 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / تخطت قيمة 205 ملايين دولار رغم الخلافات السياسية :
المبادلات التجارية بين الجزائر والمغرب في تحسن

تخطت قيمة 205 ملايين دولار رغم الخلافات السياسية :
المبادلات التجارية بين الجزائر والمغرب في تحسن


تشهد المبادلات التجارية الثنائية بين الجزائر والمغرب تحسنا نسبيا، فعلى الرغم من الخلافات السياسية بين البلدين إلا أن ذلك لم يمنع من تخطيها قيمة 205 ملايين دولار في 2017، حيث بلغت قيمة صادرات الألبسة التقليدية المغربية للجزائر ما يفوق 18 مليون دولار، وهو رقم قياسي اذا ما تم مقارنته بالسياسة التجارية التي شرعت الحكومة في تجسيدها بداية من هذه السنة.
وعرفت صادرات الألبسة التقليدية المغربية للجزائر ارتفاعا بنسبة 97 في المائة خلال سنة 2017. وبلغت قيمتها 18.8 مليون دولار، ما جعلها تمثل 9 في المائة من إجمالي صادرات المغرب إلى الجزائر، ويأتي هذا الارتفاع في سياق انخفاض صادرات المغرب إلى الجزائر بنسبة 16 في المائة خلال نفس الفترة، إذ نزلت إلى 205 ملايين دولار في 2017، بعدما قررت الحكومة كبح الاستيراد بداية من سنة 2018 توازيا مع الأزمة المالية التي تمر بها الجزائر جراء تهاوي أسعار النفط.
وتشكلت صادرات الألبسة التقليدية المغربية للجزائر بنسبة 88 في المائة من ملابس نسائية، فيما مثلت الملابس الموجهة للرجال حصة 12 في المائة. ويأتي هذا الارتفاع في سياق إقبال الجزائريين على اللباس التقليدي المغربي بكل أصنافه، خاصة في الأعياد والمناسبات الدينية والعائلية، الشيء الذي يؤشر على أن الروابط الثقافية بين الشعبين لم تتأثر بالتوترات السياسية واستمرار إغلاق الحدود البرية بين البلدين منذ 1994.
ورغم فتور العلاقات الدبلوماسية بين المغرب والجزائر، إلا أن هذا لم يمنع من عقد مبادلات تجارية بشكل رسمي، حيث تصنف الجزائر كأحد الشركاء التجاريين الأوائل للمغرب في القارة الإفريقية.وحسب إحصائيات لمكتب الصرف المغربي، فإن حجم المبادلات التجارية بين المملكة في تصاعد، حيث يتضمن المنتجات الطاقوية من بترول وغاز، المستوردة من الجزائر، ما يقارب %75 من مجموع هذه المبادلات، وذكر المكتب أن الرباط تستورد من الجزائر أيضًا منتجات الآزوت والأسمدة المخصبة والتمور.
وبالمقابل يصدر المغرب للجزائر منتجات مختلفة، أبرزها الصلب المحوّل والحامض الفوسفوري والإسمنت والجبس، بالإضافة إلى القهوة والذرة ومواد أخرى، وهو ما جعل هذه التبادلات التجارية بين البلدين تعرف نموًا واضحًا خلال السنوات الأخيرة.
ورغم ذلك، يرى مراقبون أن المبادلات الاقتصادية بين المغرب والجزائر تبقى هزيلة نتيجة انتهاج هذه الأخيرة لسياسة كبح الاستيراد وإصرارها على إقرار القاعدة الاستثمارية 49/51 الأمر الذي ساهم في نفور رجال الأعمال الاوروبين، الأفارقة والمغاربة بشكل خاص من الاستثمار في الجزائر.
عمر ح

عن eldjazair

شاهد أيضاً

30 رجل أعمال يحل بألمانيا شهر ديسمبر :
مباحثات جزائرية ألمانية لإنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر

يشارك ما يناهز 30 رجل أعمال في مباحثات ثنائية في المانيا لتوقيع ملف إنجاز مصانع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super