الثلاثاء , أغسطس 11 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / “الكورونا” تنقل الاحتفالات بعيدي الاستقلال والشباب على العالم الافتراضي

“الكورونا” تنقل الاحتفالات بعيدي الاستقلال والشباب على العالم الافتراضي

 

 

 

أوكلت وزارة الثقافة والفنون مختلف مديريات الثقافة والمؤسسات الثقافية، لتنظيم برنامجا حافلا ومتنوعا، بمناسبة الاحتفالات بالذكرى الثامنة والخمسون لعيدي الاستقلال والشباب، غدا الاحد عبر الصفحات والمواقع الافتراضية، وذلك بسبب القيود التي لا تزال سارية على التجمعات والمفروضة بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، وسيتضمن البرنامج مسابقات شعرية (مكتوبة وشفوية) و أناشيد وطنية وعروض أفلام متعلقة بالثورة وعروض مسرحية وقراءات شعرية ومعارض للصور الفوتوغرافية.

من بين المؤسسات الثقافية، يرتقب أن يقدم المسرح الوطني محي الدين-باش تارزي، برنامجًا افتراضيًا لأنشطة ثقافية يجمع بين العروض المسرحية ومعرض للصور ومسابقة للرسم موجهة للأطفال، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من القصص يرويها الحكواتي الصديق ماحي، كما ستقوم الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي بمنح الجوائز الخاصة بمسابقة الشعر الشعب التي نظمتها.

و في ولاية الطارف، فان مديرية الثقافة سطرت برنامجا احتفاليا من 4 إلى 6 جويلية، يشمل عروضا سينمائية، وقراءات شعرية، ومسابقات في الرسم، بالإضافة إلى لقاء عبر الإنترنت حول يوم الاستقلال.

وستشارك مديرية الثقافة لولاية المسيلة في هذه الاحتفالات من خلال برنامج نشاطات يتضمن مسابقة شعرية شفهية وحفل موسيقي وعروض أفلام تاريخية بالإضافة إلى نشاطات أخرى تسلط الضوء على أشكال فنية مختلفة تعزز الشعور الوطني، كما تستعد مديرية الثقافة لولاية مستغانم بإحياء هذه الذكرى من خلال تنظيم مسابقة للأغاني والأشعار الوطنية.

و أقر المسرح الجهوي بسكيكدة برنامج نشاطات ثقافية افتراضية، بما في ذلك العروض المسرحية، وقراءات شعرية، ومحاضرة افتراضية عن بعد حول دور المسرح في الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

أما مديرية الثقافة لولاية بجاية فستحتفل بالذكرى 58 لاستعادة السيادة الوطنية، من خلال برنامج على الإنترنت مخصص في المقام الأول للسينما، بالإضافة إلى تسليم جوائز مسابقة للموسيقى والأغنية، مخصصة لروح المطرب عبد القادر بوحى احد رموز الأغنية الشعبية القبائلية.

من جهتها انتقت مديرية الثقافة بتيزي وزو، برنامجا للاحتفال بهذا الحدث من خلال عروض مسرحية وعرض أفلام ومعارض متعلقة بموضوع كفاح الشعب الجزائري من أجل نيل استقلاله.

وعيد الاستقلال هو الاحتفال بالذكرى السنوية للتحرر من الاستعمار الفرنسي الذي دام أكثر من ثلاثة عشر عقدا (132سنة)، بفضل تفجير الثورة التحريرية الكبرى والتي تعد أكبر ثورة في القرن العشرين، وهوَ يوافق 5 جويلية سنة 1962، ولقد تم توقيع مرسوم الاستقلال يوم 3 جويلية 1962 وقامت جبهة التحرير الوطنية بإقرار 5 جويلية لمسح هزيمة 5 جويلية 1830 بسدي فرج.

وتقيم الجزائر احتفالات وطنية سنوية على مستوى كامل التراب الجزائري تخليدا لهذه الذكرى، حيث تقيم استعراضات واحتفالات شعبية بهيجة وجميلة جدا، وترافقها بعض البروتوكولات الرسمية كرفع العلم الجزائري وإطلاق طلقات نارية ومدفعية في تمام الساعة الصفر في كل أنحاء الجمهورية، بث برامج تلفزيونية وإذاعية باللغتين الأمازيغية والعربية وكذا الفرنسية متوافقة مع المناسبة إضافة إلى أفلام ووثائقيات حول الثورة التحريرية الكبرى والمقاومات الشعبية… تكريم شخصيات ومجاهدين وعائلات الشهداء، وتكريم التلاميذ المتفوقين دراسيا، ومراسيم عفو عن السجناء، وغيرها الكثير، ليكون هذا العام لاحتفال افتراضيا بسبب “الكورونا”.

 

صبرينة ك

عن Sabrina kerkouba

شاهد أيضاً

أيــقونة الفن الجزائري نــــورية… الـــوداع الاخـــير

  خسرت الساحة الفنية إحدى أهم الشخصيات العظيمة في  سماء المسرح والشاشة الجزائرية الصغيرة، الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super