الأحد , ديسمبر 16 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / على بعد أسبوعين من انعقاد دورة اللجنة المركزية :
القيادات السابقة للأفلان تطالب بمؤتمر استثنائي

على بعد أسبوعين من انعقاد دورة اللجنة المركزية :
القيادات السابقة للأفلان تطالب بمؤتمر استثنائي

قررت القيادات السابقة لحزب جبهة التحرير الوطني مراسلة رئيس الجمهورية مرة أخرى لمطالبته بضرورة إنقاذ الحزب من حالة الفوضى التي يتخبط فيها وعشوائية القرارات التي أفقدت الحزب هيبته على الساحة السياسية وأرجعته للوراء كثيرا سيما في الآونة الأخيرة و ما عرفه الحزب من تجاذبات وصراعات داخلية أبانت عليها تنسيقية دعم العهدة الخامسة لرئس الجمهورية والتي قادها عضو اللجنة المركزية بهاء طليبة والتي تعد – حسبهم – بمثابة المهزلة – و قمة الاستهزاء بالحزب .
جددت القيادات السابقة للأفالان ممثلة في الهيئة التنفيذية الموحدة لحزب جبهة التحرير الوطني عبد الرحمان بلعياط المنسق الوطني للقيادة الموحدة للأفلان نداءها لرئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة للتدخل وإنقاذ الأفلان وإعادته للسكة الصحيحة و إخراجه من دوامة الفوضى التي يتخبط فيها و ذلك على بعد أسبوعين من انعقاد الدورة العادية للجنة المركزية المنتظرة يوم 19 مارس المقبل .
وقال رئيس الهيئة عبد الرحمن بلعياط في هذا الصدد :” حالة الحزب لا تبشر بالخير من فوضى و صراعات داخلية وجدب وضع حد لها وإعادة الأفالان للسكة الصحيحة بالذهاب إلى مؤتمر استثنائي وندعو رئيس الجمهورية الذي راسلناه عديد مرات لمنح الضوء الأخضر لإصلاح أمور الحزب واستبدال القيادة الحالية بقيادة شرعية تعيد أمور الحزب لنصابها الحقيقي ” و أضاف :” الأمين العام الحالي غير شرعي وكلف بتسيير الحزب فقط وكان لابد من انتخاب أمين عام للحزب بعد مرور أكثر من سنة على تعيينه خلفا لسلفه عمار سعداني خلال دورة اللجنة المركزية و التي انعقد في أكتوبر 2016 بالأوراسي “.
وأشار بلعياط إلى أن دورة اللجنة المركزية التي حدد تاريخ انعقادها يوم 19 مارس غير شرعية و دليل على عدم مصداقية القيادة الحالية التي خرقت القانون و أجلتها عديد مرات و أضعفت من دور هذه الأخيرة التي أصبحت مرتعا لمن هب و دب وأضحى من الصعب و قال : “هناك تضارب في العدد الحقيقي لأعضاء اللجنة المركزية و منذ سنة 2015 مازال أعضاء اللجنة المركزية في الأفلان مجهولي العدد فهناك من يقول أن العدد الحقيقي يصل الى 460 عضوا في حين كشف ولد عباس عن رقم 504 عضوا أمام علامات إستفهام تطرح عن هذا الجهل أو السرية والتي لم تكن مطروحة أبدا في السابق ” وتابع :” السؤال المطروح أيضا لماذا لم يجتمعوا قبلا و يجتمعون يوم 19 مارس فهذا ضرب لمصداقية القيادة الحالية و اللجنة المركزية التي لم تعد سيّدة “.
زينب بن عزوز

عن eldjazair

شاهد أيضاً

نفى رفض ولد عباس وسعداني لقاء بوشارب:
محجوب بدة: لا رجعة عن مسار تشبيب قيادات الأفلان

فند القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني  محجوب بدّة ما يتم تداوله حول رفض الأمينين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super