السبت , أغسطس 8 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / بسبب انخفاض أسعار التصدير وارتفاع أسعار الإستيراد:
العجز التجاري يرتفع إلى ما يقارب 285 مليار دينار

بسبب انخفاض أسعار التصدير وارتفاع أسعار الإستيراد:
العجز التجاري يرتفع إلى ما يقارب 285 مليار دينار

انخفضت أسعار تصدير السلع بالدينار، بما في ذلك المحروقات، بنسبة 14.3% خلال الثلاثي الأول من سنة 2020، مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، فيما عرفت أسعار الاستيراد ارتفاعا طفيفا بنسبة 1.3%، وقد أدت هذه التطورات المسجلة إلى “اتساع” العجز التجاري الذي ارتفع من 228 مليار دينار في الثلاثي الأول من سنة 2019 إلى 284.8 مليار دينار في نفس الفترة من 2020، كما نجم عن نتائج التجارة الخارجية، انخفاضا لمعدل تغطية الواردات بالصادرات منتقلة من 83% إلى 74.1% خلال نفس الفترة المقارنة.
وأوضحت بيانات الديوان الوطني للإحصائيات، أن انخفاض مؤشر القيم الوحدوية لتصدير السلع ، أي سعر التصدير، راجع بشكل أساسي إلى انخفاض بنسبة 14.8% لأسعار المحروقات وكذلك انخفاض أسعار الصادرات من المنتجات خارج المحروقات بنسبة 8 % خلال نفس الفترة المقارنة.
وحسب بيانات الديوان حول مؤشرات القيم الوحدوية للتجارة الخارجية للسلع خلال الثلاثي الأول من سنة 2020 أن الانخفاض في أسعار تصدير السلع، التي تهيمن عليها المحروقات، والتي مثلت 92.40% من إجمالي الصادرات الجزائرية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، راجع إلى انخفاض الأسعار العالمية للمحروقات.
وقد عرفت الصادرات انخفاضا بنسبة 27 % لتسجل 814.5 مليار دينار خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مقابل 1.116.5 مليار دج في نفس الفترة من العام السابق، كما بلغت الواردات 1.099.3 مليار دج في الثلاثي الأول من عام 2020 مقابل 1.344.5 مليار دج خلال نفس الفترة من سنة 2019 ، مسجلة بذلك سجلت انخفاضًا في القيم الجارية بنسبة 18.2%.
أما الاتجاه التصاعدي لمؤشر أسعار الواردات، فراجع بشكل أساسي إلى مواد الزيوت والشحوم والشمع من أصل حيواني أو نباتي بزيادة قدرها 13.8 بالمائة، وآلات ومعدات النقل ب6.2 بالمائة، والمشروبات والتبغ ب3.4 بالمائة، والمنتجات الغذائية والحيوانات الحية بنسبة 2.3 بالمائة.
كما شهدت مجموعات منتجات أخرى انخفاضًا في أسعار الوارداتّ، و يتعلق الأمر خاصة بمجموعات منتجات المواد الخام غير الصالحة للاستهلاك، باستثناء الوقود حيث تراجعت ب11 بالمائة، والوقود المعدني، ومواد التشحيم والمنتجات ذات الصلة تراجع ب3.9 بالمائة، والمواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة تراجعت هي الأخرى ب2.8 بالمائة.
وقد أدت هذه التطورات المسجلة إلى “اتساع” العجز التجاري الذي ارتفع من 228 مليار دينار في الثلاثي الأول من سنة 2019 إلى 284.8 مليار دينار في نفس الفترة من 2020.كما نجم عن نتائج التجارة الخارجية، انخفاضا لمعدل تغطية الواردات بالصادرات منتقلة من 83% إلى 74.1% خلال نفس الفترة المقارنة.أما في سنة 2019 كاملة، فقد سجلت أسعار تصدير السلع بالدينار، انخفاضا بنسبة 7.3% مقارنة بعام 2018، في حين سجلت أسعار الاستيراد زيادة طفيفة بنسبة 0.9%.
رزيقة.خ

عن amine djemili

شاهد أيضاً

من 50 مليونا إلى 200 مليون سنتيم                     :
بولنوار يطالب بمنح قروض لأصحاب المهن الحرة المتضررين من كورونا

طالب الحاج الطاهر بولنوار، رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، السلطات بضرورة إعادة فتح المطاعم والمقاهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super