الخميس , مارس 4 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء وواد الذهب::
“الشباب الصحراوي غير راض ومستعد للكفاح المسلح”

الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء وواد الذهب::
“الشباب الصحراوي غير راض ومستعد للكفاح المسلح”

أعلن الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب الزين سيد احمد، عدم رضى الشباب الصحراوي عن موقف الأمم المتحدة اتجاه القضية الصحراوية، النابع من إيمانه بأن “ما أخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة”، مؤكدا أنه مستعد للحرب باعتبارها السبيل الوحيد لنيل الحرية والاستقلال.
أبرز الزين سدي أحمد ، أمس، قبل انطلاق أشغال المؤتمر التاسع للاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب المسمى على اسم الشهيد الصحراوي سيد احمد محمد امبارك و الحامل لشعار”الشباب قوة وإرادة لفرض الاستقلال واستكمال السيادة”، بأن هذا الأخير يعتبر الشعار الأقرب من آخر شعار لجبهة البولزاريو خلال مؤتمرها 14 المنعقد في 2015 “قوة تصميم و إرادة”، مشيرا إلى أن الشباب الصحراوي يأس من طول فترة الانتظار وأنه غير راض ابدا عن مواقف الأمم المتحدة وأنه مستعد للحرب كآخر حل لإيمانه بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وأن ما حققه الكفاح المسلح في 17 سنة لم تحققه المسيرة السلمية في 25 سنة، سيما وأن فترة مسلسل السلام لم تسجل أي تغيير يذكر، بالنظر لاستمرا انتهاك حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة و استمرار وجود الحزام الجاثم الذي يفرق مابين الصحراويين واستمرار نهب ثرواتهم، بالإضافة الى استمرار تماطل الأمم المتحدة في اتخاذ قرار صارم منذ 25 سنة للفرض على المغرب منح الشعب الصحراوي حق تقرير مصير الشعب الصحراوي.
وأضاف بأن نزعة الشباب الصحراوي للحرب ولدتها الأوضاع المزرية التي تعيشها هذه الفئة في مخيمات اللاجئين منذ 25 سنة باعتبار أن معظمهم ولدوا فيها، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنهم ماضون في فتح أيديهم الى مساعي السلام، وأن الخلاف لا يخص الشعب المغربي بل النظام المغربي التوسعي الطاغي، و أن الشعب الصحراوي تجمعه أشياء كثيرة في إطار المغرب العربي اكثر من التي تفرقه ولكن في اطار احترام قرارا الشعوب.
هذا وكشف الزين سيد أحمد بأن المؤتمر التاسع لاتحاد الشبيبة يعتبر تحد صارخ للنظام المغربي الذي لم يستطع منع الشباب والوفد الإعلامي القادم من الأراضي المحتلة من المشاركة فيه، بالإضافة الى أنه المؤتمر الوحيد من بين المؤتمرات السابقة الذي حظي بالحضور الجزائري الكبير الذي شهده هذه السنة من مختلف اطيافه المدني والإعلامي وأحزاب وتنظيمات شبانية، وأنه يرقى من ناحية الحضور دائما الى مؤتمر الجبهة الأخير.
و أشار الى ان هدفه هو جمع لقاء شامل بعد آخر اجتماع لجبهة البوليزاريو من اجل إيصال القضية الصحراوية لمختلف الشعوب عبر العالم سيما و ان القضية الصحراوية من بين القضايا المنسية بالعالم، مؤكدا أن الحضور الدولي لمختلف شباب العالم على غرار الجزائر،ناميبيا، سوريا واليمن والأردن و تونس والسويد وفرنسا والمانيا واسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية و كولومبيا والمكسيك يعتبر إنجازا عظيما للقضية الصحراوية باعتبارها من القضايا قليلة الفرص في الاعلام الغربي المنحاز للاطروحة المغربية ـ حسبه ـ، مشيرا الى أن الفرصة الوحيدة التي يملكونها اليوم هم هؤلاء الشباب الأجنبي القادم من عديد بلدان العالم لإيصال حقيقة القضية الصحراوية، مضيفا بأنه يعتمدون كثيرا على التنظيمات والشخصيات الوازنة التي تحترم حقوق الانسان وتنادي بحق تقرير مصير الشعوب عبر العالم.
هذا و سيدوم المؤتمر على مدار أيام حيث شهد اليوم الأول ” امس” افتتاح اشغاله من قبل الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي بحضور مختلف السلطات و إطارات الدولة الصحراوية و كافة المؤتمرين كما ستنظم اليوم ندوة دولية على هامش المؤتمر ستناقش أساسا وضع الشباب الصحراوي داخل مخيمات اللاجئين و مجال حقوق الإنسان والثروات الطبيعية والحزام وكذا التعريف بالقضية الصحراوية كافة كما سيقام مهرجان ثقافي تقليدي على هامش المؤتمر
كما سيشهد اليوم الثالث والأخير والذي سيكون غدا انتخاب رئاسة امانة المؤتمر بعدها يقوم بعرض التقرير الادبي و المالي للامين العام السابق، هذا الأخير الذي أشار بوجود العديد من الشباب المرشح لرئاسة امانة المؤتمر، مفيدا بأن من أهم الشروط المحددة من أجل قبول الترشح للامانة ان يتميز بكافة الشروط الموجودة في السياسي وأن يكون سنه من 30 فما فوق، كما يؤخذ بعين الاعتبار الخبرة وغيرها.
موفدة “الجزائر” وفاء مرشدي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الجامعة العربية ترحب باختيار السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا

أشادت جامعة الدول العربية بعملية التصويت التي أجراها بنجاح ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي انعقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super