الأربعاء , يناير 20 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / "الأفلان" يرجعها لتحسن حالته الصحية:
الرئيس بوتفليقة يكثف من خرجاته الميدانية ويمرر رسائل للمعارضة

"الأفلان" يرجعها لتحسن حالته الصحية:
الرئيس بوتفليقة يكثف من خرجاته الميدانية ويمرر رسائل للمعارضة

2016-11-01_183432

كثف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من خرجاته الميدانية التي دشن وعاين من خلالها بعض المشاريع وهو ما لم يكن يقم به منذ العارض الصحي الذي ألم به، وخلال شهرين تقريبا خرج الرئيس بوتفليقة إلى العلن أربع مرات، آخرها زيارة قادته إلى ورشة إنجاز مسجد “الجزائر الأعظم” الذي يوليه أهمية كبرى منذ إطلاقه المشروع سنة 2005.
شرع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الخروج إلى الميدان وإشرافه شخصيا على مشاريع توليها الحكومة أهمية قصوى، وهذا بعد ثلاثة سنوات من الغياب الشبه كلي إثر تداعيات المرض الذي دفعه للعلاج خارج الوطن، أول خرجة رسمية قام بها الرئيس بوتفليقة وفاجأت المتتبعين كانت في سبتمبر الفارط عند تدشينه قصر المؤتمرات بنادي الصنوبر غربي العاصمة وأطلق عليه اسم مستشاره الخاص الراحل عبد اللطيف رحّال، أما الخرجة الثانية كانت في 20 أكتوبر الماضي وتنقل بنفسه لتدشين دار الأوبرا بالعاصمة، في وقت أن هذا الصرح الثقافي المهدى من طرف جمهورية الصين الشعبية إلى الجزائر تم تدشينه قبل ثلاثة أشهر من طرف الوزير الأول عبد المالك سلال في 20 جويلية الفارط، ما طرح علامات استفهام حول إعادة تدشين دار الأوبرا مرة ثانية من طرف رئيس الجمهورية في وقت تم تدشين المشروع من طرف وزيره الأول، وفي خرجة ثالثة اختنقت بها مروريا مختلف الطرق بالضاحية الشرقية للعاصمة عاين الرئيس بوتفليقة آخر منعرج في مسار إنجاز جامع ” الجزائر الأعظم “، هذا المشروع الضخم الذي سبق له أن وضع حجر أساسه قبل خمسة سنوات، خرجة الرئيس بوتفليقة نحو مشروع الجامع الذي يقع بالمحمدية شرق العاصمة، ونقلت كاميرا التلفزيون الرسمي الرئيس بوتفليقة على كرسيه المتحرك وهو يقوم بنزع القماش عن لوحة تدشين المسجد وحاولت الصور تقديم رسالة أن الرئيس يتابع عن كثب المشروع ويستمع إلى شروحات حول تقدم إنجاز المسجد إضافة إلى متبعته لعرض يلخص مجسم المشروع عبر الشاشة، مباشرة بعد 48 ساعة خرج الرئيس بوتفليقة بمناسبة احتفالات اندلاع الثورة التحريرية حيث قام أمس، بالترحم على أرواح الشهداء بمقبرة العالية بالعاصمة مرفوقا بكبار مسؤولي الدولة.
واستغل الحزب الحاكم جبهة التحرير الوطني هذه الخرجات المتتالية لرئيس الجمهورية ورئيس الحزب الشرفي حيث أفاد الأمين العام الجديد للأفالان جمال ولد عباس أن ” صحة الرئيس في تطور إيجابي، وتابع قائلا ” بصفتي أقدم طبيب في الجزائر منذ 1964، أقول إن الحالة الصحية للرئيس تتطور بصفة إيجابية لأن ورشة المسجد الكبير ليس من السهل زيارتها حتى بالنسبة للأصحاء (يقصد زيارة الرئيس الجامع الأعظم) “، وأكد ولد عباس في تصريحات لقناة خاصة أنه ” باقي شهور قليلة إن شاء الله وسيقف وأنا سأكون معه، لقد قلت في مكتبي بالحزب إن الرئيس في حالة عادية “.
تكثيف الرئيس بوتفليقة لخرجاته نحو الميدان ووقوفه شخصيا على مشاريع مهمة في أجندة الحكومة بعد أكثر من سنتين من إعادة انتخابه لعهدة رئاسية رابعة لا شك أنها دلالة سياسية من الرئاسة للرد على المشككين في صحة رئيس الدولة لا سيما من المعارضة التي لطالما رفعت شعار شغور منصب الرئيس بعد الغياب الطويل للنشاط الرئاسي خلال سنتين واختزاله في رسائل يبعث بها الرئيس إلى الشعب تنشرها وكالة الأنباء الرسمية وتقرأها صحفية النشرة الرئيسية للتلفزيون، وستستغل السلطة هذه الخرجات في إطار دعم ترشح الرئيس لولاية خامسة بعد بروز مطالب على السطح تدعم ترشحه لعهدة جديدة من طرف “الأفالان” ومنظمة الزوايا وبعض الأحزاب والشخصيات القريبة من السلطة كما أن الزيارات الميدانية الأخيرة للرئيس رافقتها بعض المعلومات على إرادة بوتفليقة شخصيا على متابعة المشاريع الميدانية من خلال أجندة مكثفة لمتابعة عمل الحكومة في الميدان وتقليص من تحركات الوزير الأول عبد المالك سلال الذي ناب عن الرئيس في عدة محطات داخليا وخارجيا في حين نقلت مصادر أن هناك رغبة من الرئيس في وضع حد لتعثر بعض المشاريع وعدم التحكم في وتيرة التنفيذ في بعض القطاعات، لدفع الحكومة نحو مسايرة البرنامج المخطط له، لكن الأهم من كل هذه الخرجات هو صحة القاضي الأول في البلاد وقدرته على مواصلة الحكم، حيث تبعث هذه الخرجات المفصلة بعناية رسائل طمأنة للرأي العام الداخلي والخارجي حول تحسن صحة الرجل الأول في الدولة.
إسلام كعبش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

عبر تغريدة على "تويتر":
بوقادوم يستحضر ذكرى أزمة الرهائن الإيرانية

استحضر وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، ذكرى اتفاق الجزائر الذي سمح بإطلاق سراح الدبلوماسيين الأمريكيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super